18 نوفمبر 2010

الوجود المزيف

تفكير , أم لا تفكير .. هذه هي المسألة !!

# لم تعد المسألة كما قالها (هاملت) : أكون أو لا أكون. فنحن هنا كائنون وسنبقى بإذن الله, المعضلة الحقيقية هي ألا نجعل وجودنا مثل عدمه عن طريق غلق منابع الفكر داخلنا مقابل أن نحيا نتنفس ونأكل ونتزوج!. ولكي نخرج من حالة الوجود المزيف يجب تقديم الكثير من التضحيات والأرواح والمعاناة إلى أن يضيء بيننا فكر مستقل سليم ينبع من هويتنا الإسلامية واحتياجاتنا الحقيقية. نعم سنكابد آلام الطلق والمخاض لكن كل هذا ستزول ذكراه في نفس اللحظة التي سنسمع فيها أول صرخة لهذا المولود الجديد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Featured

إخوان وسيساوية ودواعش.. داء التبعية

الإخوان متعطشون لأي "كلمة حلوة" من أي شخصية مشهورة.. وفورا تبدأ تعليقات الشكر والمدح فيه، ووصفه بأنه بطل ورجل في زمن قل فيه الرج...