16 ديسمبر 2015

الطور

الطُور: كلمة تعني "جبل"، أشهر ما ارتبط بها هو جبل الطور (طور سينين، طور سيناء، جبل موسى الذي مر به قادما من مدين لمصر وكلمه الله عليه)

وهناك جبل آخر يسمى الطور، موجود في القدس، ومذكور في حديث نزول عيسى وقتل الدجال وخروج يأجوج ومأجوج..
(...فبينما هو كذلك إذ أوحى الله إلى عيسى: إني قد أخرجت عبادا لي، لا يَدان لأحد بقتالهم، فحرز عبادي إلى الطور.. ويبعث الله يأجوج ومأجوج، وهم من كل حدب ينسلون)
هذا الجبل الثاني يسمى أيضا جبل الزيتون، مذكور كثيرا في الإنجيل لأنه مرتبط ببعثة عيسى عليه السلام وحياته.. ومن هنا يتضح أيضا مناسبة ارتباط نفس الجبل بعيسى في أحداث النهاية.

[ والتين والزيتون (1) وطور سينين (2) وهذا البلد الأمين]

وجاء في التفاسير أن التين هو جبل دمشق والذي عليه مسجد دمشق
والزيتون جبل القدس (الطور)
وأن طور سينين هو جبل طور سيناء
وأن البلد الأمين هو مكة بجبالها

ورأى البعض في هذا إشارات لعيسى وموسى ومحمد، عليهم الصلاة والسلام.
فعيسى معروف أنه سينزل على منارة دمشق، ثم سيقتل الدجال عند باب لد بفلسطين، ثم سيصعد مع المسلمين جبل طور القدس هربا من يأجوج ومأجوج.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Featured

إخوان وسيساوية ودواعش.. داء التبعية

الإخوان متعطشون لأي "كلمة حلوة" من أي شخصية مشهورة.. وفورا تبدأ تعليقات الشكر والمدح فيه، ووصفه بأنه بطل ورجل في زمن قل فيه الرج...