التخطي إلى المحتوى الرئيسي

زغلول النجار وشق القمر

زغلول النجار ليس مجرد شخص، بل توجه عام متمرس في لي عنق الآيات والنصوص لتوافق نظريات غربية متناقضة ومتغيرة ومحل شك، ولم تصل أبدا لليقين، ولا قال أصحابها حتى أنها يقينية!!

ولسنوات طويلة كان أمثال الكحيل وزغلول والزنداني وباقي العصبة ينشرون صورة لشق في القمر على أنها دليلا "علميا" على حادثة انشقاق القمر نصفين متباعدين في مكة!!
ثم اتضح أن الصورة خادعة، وانكشفت عملية النصب الزغلولي عندما ظهر أن الشق ليس بعرض كرة القمر، ولا حتى جزء من عشرة من محيط القمر!! بل مجرد أخدود من ضمن مئات الأخاديد غير المتوازية وغير المتقاربة!

وسبب لجوء فريق زغلول لهذه الوسائل هو ضعف إيمانهم! فيريدون "تأكيدا" من ناسا لحادثة شق القمر، مع أن القمر انشق فعلا ثم التحم في نفس الليلة، ووردت المسألة في الأحاديث الصحيحة والآية المعروفة.. ولا نحتاج لـ "أثر" نتيجة عملية الالتحام، وكأنها كانت عملية التحام "سيئة" لم تنجح في إعادة القمر كما كان قبلها بالضبط!!

وصدق كاتب مقال (هذا مما أوهمنا به د. زغلول النجار) عندما قال:
[من شق القمر قادر على أن يعيده كما كان، سليمًا دون أية آثار جانبية]

المشكلة هي أن أمثال زغلول تحولوا لكهنة وأصنام لا يجب المساس بها، حتى عندما ينشرون الأكاذيب!


الصورة التي يستخدمها أتباع زغلول في عملية النصب، لإيهام القارئ أنها لشق يحيط بعرض القمر، ونتيجة عملية "التحام سيئة" تركت أثرا!!



بعمل "زووم أوت" يظهر أن الشق Rima Ariadaeus صغير، ويوجد غيره كثير جدا من الشقوق المتناثرة!
ولو بنفس منطق أتباع زغلول فسيكون أخدود أمريكا العظيم وغيره من آلاف الأخاديد الأرضية دليلا على انشقاق الأرض نصفين ثم التحامها






-----
اقرأ أيضا:
من تخاريف وتحاريف أتباع الإعجاز العلمي - مرور الجبال وحركة الأرض

تدليس زغلول النجار

تفسير (أدنى الأرض) ليس البحر الميت

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

Darth Vader's Jewish Origin - The Golem of Star Wars

The design and concept of Darth Vader is partially based on Jewish myths and traditions. Many of Star Wars fans are already aware of the 3 lines of Hebrew letters that appear on the character's "Chest Plate", but here I'll provide more details on the "Jewish origin" of the infamous Dark Lord!
Here you can see a close-up of the lines on Vader's breastplate from Return of the Jedi. The first & third lines are problematic and not easy to understand.



אב מצש
גלמציצ
עד שלכה

(Hebrew is written from right to left)
The first line has 5 letters in two words.. apparently meaningless unless, with a bit of stretching it, we read it as (Father - Saturday) (AB - M Ts Sh)

The third may be read as "till his cast down" (AD - Sh L K H)
{שלכ sh-l-k = ‘cast off, throw down, cause to go’}

The second line is the interesting one.. Written upside down.. It's more like a "label" than a part of a sentence, and the letters are: (G L M Ts I Ts).
2 words, Golem &…

بعض أخطاء كتاب د/ بهاء الأمير: شفرة سورة الإسراء

بعد مطالعة سريعة للنسخة الإلكترونية من كتاب د بهاء الأمير تجمعت لدي عدة ملاحظات نقدية على الكتاب، سأوردها هنا بشكل مختصر للمهتمين.
المؤلف من الباحثين الجادين الرواد في مجال كشف التأثير الباطني على المعتقدات المنحرفة وعلى الثقافة الشعبية العامة بل والأكاديمية. فنقد بعض ما بالكتاب ليس تقليلا من جهود المؤلف.

- على الرغم من اهتمام المؤلف الواضح بالقبالا اليهودية إلا أنه كرر حوالي عشر مرات كلمة (عين صوف)، النور العلوي اللانهائي حسب زعم القبالا. أما الكلمة الصحيحة فهي (اين سوف = لا نهاية)، ولا صلة لها بالعيون ولا الأصواف!

- الاعتماد كثيرا على (مانلي بي هول) كمصدر للحقائق، مع أنه مؤلف غير ثقة على أفضل تقدير، ودجال يتعمد الكذب والتضليل على التقدير الأرجح.

- الخلط بين سرجون الأول والثاني في قصة الطفل والتابوت. فشبه القصة بقصة موسى ليس لأنها خاصة بسرجون الثاني الذي جاء بعد موسى، بل لأن القصة تم تأليفها بعد فترة موسى ثم نسبتها بأثر رجعي لسرجون الأول الذي كان قبل فترة موسى.

- الظن أن القبالاه سبقت فيثاغورث والإغريق!  مع أن القبالا اختراع أندلسي وأوروبي بعد الميلاد بمئات السنين، بالإضافة إلى أن ن…

الرقم 42

الرقم 42 هناك بعض الأرقام لها أهمية خاصة عند بعض الحضارات ومن هذه الأرقام ما سنتحدث عنه هنا وهو الرقم 42  # في الأدب الغربي توجد سلسلة شهيرة جدا من الروايات باسم (دليل المسافر عبر المجرة) The Hitchhiker's Guide to the Galaxy للمؤلف Douglas Adams  وفيها يقابل البطل حاسبا عملاقا يخبره أن الإجابة للسؤال: "ما هي الحياة والكون وكل شيء" هي 42 !! ومن يومها انتشرت هذه الصلة بين الرقم والسؤال. لكن هل كان دوجلاس آدمز هو أول من اخترع لهذا الرقم أهمية أم أنه كان يعتمد على تراث سابق ؟ الحقيقة هي أن الرقم له أهمية كبيرة عند اليهود, فعنده أن الرب اسمه مكون من 42 حرفا عبريا وهو اسم مقدس لا يحفظ إلا مع فئة خاصة من اليهود الأنقياء. وفي القبالا (وهي الصوفية اليهودية المرتبطة بالسحر والأرقام) يقولون أن الرب خلق الكون بهذا الاسم المكون من الـ 42 حرفا ولهم فيه تخريجات معقدة وخرافات نتجنب الاسهاب فيها. أما عند النصارى ففي إنجيل متى هناك 42 جيلا لنسب المسيح , وفي سفر الرؤيا مكتوب أن الوحش - وهو تصورهم للمسيح الدجال كما يظن البعض - سيحكم الأرض فترة 42 شهرا. أما في الأساطير الفرعونية …