20 أبريل 2015

خزر

فكرة خاطئة تعشش في عقول القوميين العرب، ودخلت للأسف لعقول الإسلاميين!!
أن اليهود الحاليين ليسوا بني إسرائيل بل مجرد أوروبيين من الخزر تحولوا لليهودية!

فكرة عاطفية اخترعها بعض الأوروبيين لتقليل العداء لليهود والسامية في أوروبا بمحاولة إقناع الأوروبيين أن اليهود الحاليين هم أقرباؤهم وليسوا من اليهود "أعداء يسوع" التاريخيين..
وعندنا انتشرت الفكرة لسبب عاطفي، وهو محاولة تحويل الصراع اليهودي-الإسلامي إلى مجرد صراع قومي، ونزع الصبغة الدينية عنه!
وكأن اليهود مثلا سيكون لهم "حق" في فلسطين إن كانوا من بني إسرائيل، ولن يكون لهم حق إن كانوا أشكناز من الخزر المتهودين!!

النص الفاصل في هذه المسألة هو بدايات سورة الإسراء، حيث يخاطب الله اليهود بنبوءة علوهم في الأرض، ويخاطبهم بوصف "بني إسرائيل"

فاليهود الحاليين هم من أبناء إسرائيل عليه السلام، وكفروا برسالة التوحيد وكفروا بمحمد، وتم استبدالهم وتشتيتهم في الأرض.. ولا حق لهم في أرض فلسطين إلا لو رجعوا لعقيدة التوحيد، عقيدة أنبيائهم يعقوب وموسى.. ولا يكون هذا الرجوع إلا بالدخول في الإسلام
فالأرض لله يورثها من يشاء

http://en.wikipedia.org/wiki/Khazar_theory_of_Ashkenazi_ancestry

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Featured

إخوان وسيساوية ودواعش.. داء التبعية

الإخوان متعطشون لأي "كلمة حلوة" من أي شخصية مشهورة.. وفورا تبدأ تعليقات الشكر والمدح فيه، ووصفه بأنه بطل ورجل في زمن قل فيه الرج...