03 مارس 2012

انصر أخاك وسلبية المتفرج

حديث مشهور :

انصر أخاك ظالما أو مظلوما . فقال رجل : يا رسول الله ، أنصره إذا كان مظلوما ، أفرأيت إذا كان ظالما كيف أنصره ؟ قال : تحجزه ، أو تمنعه ، من الظلم فإن ذلك نصره الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6952
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

# أغلب الناس يمرون على هذا الحديث وهم يركزون على مسألة نصرة الظالم بدفعه عن الظلم .. لكن ماذا عن الفرع الآخر : نصر المظلوم !
لم تراجعت هذه الصفة من حياتنا اليومية وحلت اللامبالاة ؟
أين الاسراع لفض الشجارات في الشوارع ؟ .. قل هذا جدا عندنا .. بل ربما ينصر المرء معارفه وإن كانوا ظالمين بأن يَظلم معهم !!
في الغرب عندهم توصيف لحالة مشابهة وهي (تأثير المتفرج) أو (سلبية المارة)
Bystander Effect - Genovese Syndrome
وهو منسوب لحادثة وقعت لفتاة اسمها جينوفيز ..
فقد طعنها مجرم واغتصبها لمدة نصف ساعة ثم هرب ليعود بعد دقائق ليكمل ما بدأه حتى ماتت. شاهد الحادث حوالي 38 شخص ولم يتدخلوا ولا حتى اتصلوا بالشرطة !!
وبعيدا عن دقة الوقائع والتفاصيل فقد حدث أيضا في أبريل 2010 أن شخصا اسمه (ألفيردو) حاول الدفاع عن سيدة مما تسبب في طعنه.. مر 20 شخصا جواره وهو على الرصيف ولم يهتم أحد حتى مات بالمدينة الامريكية (كوينز)

إن كنا قد شابهنا حال هؤلاء وشارفت صفات النخوة والمروءة على الانقراض من مجتمعاتنا .. فما الحل؟! 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Featured

إخوان وسيساوية ودواعش.. داء التبعية

الإخوان متعطشون لأي "كلمة حلوة" من أي شخصية مشهورة.. وفورا تبدأ تعليقات الشكر والمدح فيه، ووصفه بأنه بطل ورجل في زمن قل فيه الرج...