24 مارس 2015

منظر شمس الظهيرة في 3 بلاد على دوائر عرض مختلفة

توضيح شكل اختلاف مطالع الشمس ومسارها على البلدان المختلفة، تبعا لنظام مركزية الأرض


 الشمس تدور من الشرق للغرب ثم تعود لنقطة البدء، وهكذا. وكل يوم تنتقل درجة لأعلى.. أي أن حركتها مركبة من حركتين
ولما تصبح موازية لمدار السرطان تكون وصلت لأعلى نقطة في مسارها، ويكون الجو صيفا في البلاد الشمالية (أمريكا، مصر، فنلندا، إلخ) وفي نفس الوقت يكون الجو شتاء قارسا في نصف الكرة الأرضية الجنوبي (استراليا، جنوب أفريقيا، إلخ)

وعندها تبدأ في النزول كل يوم درجة.. إلى أن تصل لخط الاستواء الذي هو منتصف الكرة الأرضية ويحيط بها كالحزام كما نعرف
ويكون هذا في الخريف.
(ولاحظ طبعا أن هذه الحركة الانتقالية البطيئة تحدث بالتدريج على مدار السنة، أما الحركة اليومية من الشرق للغرب فتحدث يوميا وبسرعة)

ثم تستمر الشمس في النزول التدريجي من محازاة خط الاستواء إلى أن تصل لمدار الجدي.. وهنا تشعر البلاد الجنوبية بحرارة الصيف الشديدة (استراليا، جنوب أفريقيا، إلخ) ، في حين نكون نحن في البلاد الشمالية نعاني البرد القارس!

متى يكون هذا؟.. يكون في شهر ديسمبر

إذن، لو أخذنا يوما في شهر ديسمبر على سبيل المثال وقررنا النظر لمسار الشمس في البلاد المختلفة، كيف نتوقع أن نراه؟

بالمنطق، ما دامت الشمس في تلك الفترة تكون موازية لمدار الجدي، وقريبة من الجنوب، وبعيدة عن مدار السرطان الموجود في الشمال، إذن سيراها الإنسان الذي يعيش في أقصى شمال الكرة الأرضية (في أوروبا مثلا أو كندا) بصعوبة.. أي سيراها خلال النهار وهي قريبة من خط الأفق، لأنه ينظر لها "من أعلى"، لأنها تكون أقرب للجنوب

أما الإنسان الذي يعيش في بلد موجود قرب خط الاستواء (كبلاد وسط أفريقيا) فسيراها أعلى قليلا من خط الأفق.
وكلما نزلنا للبلاد الجنوبية واقتربنا من مدار الجدي كلما رأينا الشمس عالية، "في كبد السماء" كما يقال.


وسيظهر هذا واضحا لك من الصور الثلاثة الآتية..

فكل الصور تمثل الشمس في يوم 25 ديسمبر، في الشتاء، عندما تكون محازية لمدار الجدي في الجنوب



الخط العمودي الرأسي الأخضر هو (خط الزوال) .. أي "عز الضهر"
الآن انظر للصورة الأولى المكتوب في يسارها كلمة هيلسنكي (وهي في فنلندا، بلد أوروبي شمالي)
هل ترى أين تكون الشمس في منتصف النهار في هيلسنكي؟
تكاد تكون ملاصقة لخط الأفق!!
هذا هو "عز الظهيرة" عندهم!

أما الصورة الثانية فستجد فيها كلمة الإسكندرية (مصر)
طبعا واضح أن الشمس مبتعدة قليلا عن خط الأفق



والصورة الثالثة هي موقع الشمس في السماء كما يظهر من الخرطوم (عاصمة السودان)
طبعا واضح جدا أنها أعلى مما يراه المصري.. وأعلى كثيرا مما يراه الفنلندي..
مع أن كل الصور تمثل نفس اليوم!!



وإذا هبطنا أكثر للجنوب قليلا، لبلد كجنوب أفريقيا مثلا، فستجد أيضا أن الشمس أعلى من الخرطوم ومن مصر ومن فنلندا
وهكذا.

وبهذا تتضح حركة الشمس حول الأرض بسهولة ودون تعقيد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Featured

إخوان وسيساوية ودواعش.. داء التبعية

الإخوان متعطشون لأي "كلمة حلوة" من أي شخصية مشهورة.. وفورا تبدأ تعليقات الشكر والمدح فيه، ووصفه بأنه بطل ورجل في زمن قل فيه الرج...