21 سبتمبر 2016

المجلة

مشروع المجلة الإلكترونية بدأ يتكون.. لو كنت من شباب الكتاب وموافق لتوجه المجلة ارسل عينة من مقالاتك.
المجلة باختصار: عربية وغربية
محافظة وعصرية.
ثنائية اللغة (بها قسم إنجليزي)
بعيدة عن السياسة.
تعبير عن فكر الشاب العربي الحالي، أي دمج للثقافة الغربية مع الثقافة العربية.
لا ترسل أعمالا:
لو الأسلوب يميل للخطابة والوعظ والتطويل. لو الأسلوب ممل أو جاف. لو الأسلوب ركيك وغير جاد وبعيد عن التدقيق في المعلومة. لو لا تقرأ بالإنجليزية في حياتك العادية.
=====
بخصوص القسم الأدبي:
المجلة لا تقبل الشعر، ولا القصص الرومانسية.
=====
النقد الغربي مهم، لكن لا يعني بخس الغرب حقه ولا اتهامه بالتآمر. لا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا.
النقد العربي مهم، لكن بلا عنصرية أو قومجية.
تركيز المجلة هو على أفكار الشباب.
شعارنا هو: الهدم والتأسيس..
مثال: هدم توجه الفيمينزم والشباب الـ SJW ، وتأسيس توجه عربي نحو الـ AudioBooks كأسلوب للقراءة.
هدم التوجه العام المؤمن بـ (نظريات المؤامرة)، تأسيس توجه عام نحو الاعتماد على الأحاديث الصحيحة فقط ونبذ الضعيفة المنتشرة على الإنترنت.
=====
نتحدى الجهل.
نتجاهل أي مؤسسة ثقافية حكومية ولا ننتظر منها شيئا.
ندعم التوجه نحو البرمجيات مفتوحة المصدر وبعيدا عن البرمجيات المسروقة أو الاحتكارية.
ندعم نشر ثقافة استخدام كاميرات الجوال كوسيلة أساسية لالتقاط الصور الاحترافية المرفقة بمنشورات المجلة، على طريقة DIY: Do It Yourself
نتابع المجلات الأجنبية وننقل منها مقتطفات للقارئ العربي ليطلع على طرق التفكير والكتابة عندهم.
=====
لا تتحرج من الكتابة عن أي مجال ثقافي غربي يؤثر على ثقافة الشباب العرب، حتى لو كان كوميكس أو أفلام.
لا مطالبة للحكومات بتغيير المجتمع أو دعم أفكار معينة. نحن نغير أنفسنا بعيدا عن تدخل الدولة في الثقافة.
=====
يجب أن يكون رأي الكاتب وتوجهاته الشخصية بارزة فيما يكتبه.. وهو يقدم عرضا لكتاب أعجبه أو لم يعجبه.. وهو يشرح قضية أو مذهب فكري أو عمل فني. فالمجلة ليست للأكاديمية الجافة أو "الحياد" المفتعل.
لا حاجة للمقدمات المحفوظة والكليشيهات من نوعية : (سنتكلم اليوم عن كذا. مما لا شك فيه أن)
فأسلوب العصر هو المباشر والمختصر والمفيد، لا الخطابي والديباجات.
=====
المجلة اسمها: [يا قوم..!]
#YaQom

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Featured

إخوان وسيساوية ودواعش.. داء التبعية

الإخوان متعطشون لأي "كلمة حلوة" من أي شخصية مشهورة.. وفورا تبدأ تعليقات الشكر والمدح فيه، ووصفه بأنه بطل ورجل في زمن قل فيه الرج...