المشاركات

عرض المشاركات من مايو, 2012

سلامة المصري في حديقة الحيوان

صورة
بكل همة ونشاط استيقظت هذا الصباح ثم قررت أن أذهب في رحلة قصيرة لحديقة الحيوان!
ولا أريد أن تخدعك هذه الجملة الافتتاحية فتتصور أني من ذلك النوع من البشر الذي يقوم بالأمور بعفوية ودون تخطيط.. فقرار هذه الرحلة ظل يختمر في الذهن لفترة غير قصيرة، إلى أن صار التأجيل أكثر من هذا شيئا لا يحتمل.
فعلى الرغم من القرب النسبي للمكان من منزلي، إلا أني كأغلب أهل الإسكندرية قلما أزورها.
وربما يعود سبب هذه الندرة في الزيارة لكثرة مشاغلهم أو لاضطراب الحياة عامة في مصر الآن.. لكن السبب الحقيقي في ظني هو فقدان المصريين للقدرة على الاستمتاع بالأشياء الحياتية البسيطة. وهو شيء ينبع عادة من داخل الإنسان ويختلف من مجتمع لآخر. ففي حين لا يشعر المواطن الأمريكي بالإشباع إلا بمجاوزة الحد في الترفيه والسهر والشرب والأكل إلخ، نجد المواطن الياباني التقليدي يمكن أن تكفيه زيارة قصيرة لحدائق الزهور اليابانية الشهيرة لتعطيه شعورا بالسعادة يكفيه طوال الأسبوع!
لكن دعني لا أنجرف مع تيار المواضيع الجانبية، لأعود وأركز على أحداث هذا اليوم.
في الثامنة والربع صباحا بدأت رحلتي. وما يجعلني أتذكر الوقت بهذه الدقة هو توقف أحد سائق…

نحو نظام عالمي جديد.. 4

في المرات السابقة كانت تدوينات سلسلة ’نحو نظام عالمي جديد‘ تتكلم عن الـ Elite أو النخبة ’الأوليجاريكية‘ Oligarchy المسيطرة على سياسات دول العالم الاقتصادية والاجتماعية وعلى عقول الكثير من أفراد شعوب هذه الدول. ومنذ لحظات وجدت هذا المقال المختصر على ويكيبيديا والذي يتحدث عن النظرية السياسية المسماة Elite Theory أو (نظرية النخبة) !!http://en.wikipedia.org/wiki/Elite_theoryومقال آخر يحمل نفس الأطروحة تقريباhttp://en.wikipedia.org/wiki/Iron_law_of_oligarchy
وتتلخص هذه النظرية السياسية في أن القلة الحاكمة النخبوية (بما فيها المؤسسات الفكرية البحثية Think Tanks ومنظمات المجتمع المدني غير الربحية وغير الحكومية  NGOs) هي صاحبة القرار الفعلي والسيادي في طريقة تنظيم المجتمع، وليس المنظمات الحكومية الرسمية أو المنتخبين بالطريقة الديمو-قراطية!ويدعم هذه النظرية عدد من الباحثين السياسيين وأساتذة الجامعات والمنظّرين، تسرد بعضهم مقالة الويكيبيديا.
الموضوع يحتاج مني المزيد من البحث.. أرجو أن يسعني الوقت لدراسة أشمل من الناحية الأكاديمية.=====
في حوار على الفيسبوك تطرق الكلام لموضوع الديانة العالمية الموح…

The Ultimate Revolution

صورة
The Ultimate Revolution Aldous Huxley


http://www.youtube.com/watch?v=2WaUkZXKA30
http://www.youtube.com/watch?v=LEXs3RspWyU


Aldous Huxley: The Ultimate Revolution, March 20, 1962 Berkeley Language Center - Speech Archive SA 0269

"There will be, in the next generation or so, a pharmacological method of making people love their servitude, and producing dictatorship without tears, so to speak, producing a kind of painless concentration camp for entire societies, so that people will in fact have their liberties taken away from them, but will rather enjoy it, because they will be distracted from any desire to rebel by propaganda or brainwashing, or brainwashing enhanced by pharmacological methods. And this seems to be the final revolution." Aldous Huxley, Tavistock Group, California Medical School, 1961

 Transcript:
http://www.infowars.com/articles/nwo/huxley_ultimate_revolution_032062.htm

Alan Moore

صورة
(ألان مور Alan Moore) كاتب من نوع فريد، ومتخصص في تأليف القصص المصورة Graphic Novels التي يرسمها آخرون طبقا لتعليماته الدقيقة وشديدة التفصيل. لكن الغريب في شخصية هذا الرجل البريطاني وفي كتاباته هو الجو العام الذي يحيط به.فمن نظرة واحدة له سترى ما أعنيه.
فشعره الطويل ولحيته الكثة والخواتم المعدنية الضخمة التي يرتديها، بالإضافة لطريقة كلامه هي مجرد مظاهر تخفي تحتها عقلا يحمل أفكارا ’غير سوية‘ وغير متوافقة مع أغلب ما يعتبره الناس مسلمات مجتمعية.لو بحثت عن معلومات عنه ستجد خليطا عجيبا من الراديكالية والفكاهة.. والبساطة والتعقيد.. والغموض وغرابة الأطوار.فالرجل - على سبيل المثال - يعلن أنه يعبد صنما على شكل ثعبان كان بعض الناس يقدسونه قديما!.. وكان يعيش مع زوجته وعشيقتها في نفس المكان!.. ويكتب قصصا مصورة تتحول لأفلام شهيرة ثم يقاطع هذه الأفلام ويرفض استلام أرباحه منها.وهو من كتب رواية V for Vendetta التي صارت شعارا للثورية والفوضوية Anarchy ووصلت لبلادنا العربية حيث تأثر بها بعض الشباب.

وهو أيضا من كتب Watchmen , League of Extraordinary Gentlemen , From Hell والتي تحولت جميعها لأفلام هوليودية…

Alan Watt

صورة
هذا الرجل تعلمت منه الكثير. اسمه ألان وات Alan Watt وهو اسكتلندي الأصلي ورحالة ومفكر وباحث في التاريخ الحقيقي لسياسات العالم وعلم الاجتماع. يعيش الآن في كندا، وعلى الرغم من موارده المادية المحدودة إلا أنه مواظب على تسجيل برنامج إذاعي شبه يومي على راديو RBN حتى فاق عدد حلقاته حتى اليوم الألف حلقة.. هذا غير لقاءاته وحواراته على البرامج والقنوات الأخرى التي تهتم بنشر ما لا ينشر عادة في الإعلام الرسمي والجماهيري.
برنامجه اسمه Cutting Through The Matrix وهو ما يمكن ترجمته بـ (عبور الماتريكس) أو (اختراق القالب).. ويركز فيه على تحليل الأخبار وعرض المعلومات النادرة وغير المشهورة، بهدف تثقيف أكبر قدر ممكن من الناس وتنبيههم لما يحاك ضدهم على يد الـ Elite وباقي المنظمات والجماعات التي تمارس لعبة كبرى لتشتيت انتباه العامة بعيدا عن القضايا الحقيقية والهامة.
أنصح بشدة أي مهتم بمسألة سبر أغوار المؤامرة أن يطالع بعضا من تفريغ حلقاته على موقعهhttp://cuttingthroughthematrix.com/transcripts_Alan_Watt.htmlلأنه يختلف عن باقي المتكلمين في هذا الموضوع بأنه صريح ومثقف ولا يسعى للشهرة أو التكسب من وراء جهوده.

الاضطراب السياسي في مصر Political Instability in Egypt

صورة
مركز الفعل الوقائيCenter for Preventive Actionالتخطيط للطوارئ المحتملة (المذكرة رقم 4)CONTINGENCY PLANNING MEMORANDUM NO. 4
الاضطراب السياسي في مصرPolitical Instability in EgyptSteven CookAugust 2009
(( مذكرة أصدرها مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي CFR في أغسطس 2009 بخصوص التعامل مع احتمالية الثورة في مصر، وسيناريوهات سقوط النظام، وتولي المجلس العسكري السلطة، ودخول الإسلاميين كقوة سياسية، وظهور شخصية سياسية إسلامية لها شعبية وكاريزما تجمع الشعب حولها.. مع بحث آثار كل هذا على مصالح أمريكا في المنطقة )) http://i.cfr.org/content/publications/attachments/CPA_contingencymemo_4.pdf


مقدمةهذه المذكرة الخاصة بالتخطيط للطوارئ المحتملة ستقدّر احتمالية حدوث اضطراب سياسي حاد في مصر، وتبحث الوسائل التي قد تتبناها الولايات المتحدة لتساعد في منع الآثار غير المستحبة لمثل هذه الأزمة، أو على الأقل احتواءها لتقليل الضرر الناتج عنها.يعتقد معظم المحللين أن النظام المصري الحالي سيخطو متثاقلا عبر سيل التحديات الذي يواجهه وسيستمر إلى ما لا نهاية. وهذا التقدير مبني على أربعة أسباب مترابطة هي:أولا: أن النظام الحالي…

نحو نظام عالمي جديد.. 3

بدأت هذه السلسلة من التدوينات بعفوية وتلقائية، وأحب أن تبقى هكذا لأطول فترة ممكنة. فلا شيء أسهل من أن أسرد لك عشرات الروابط التوثيقية والمقالات المسهبة التي شرحت تفاصيل ’المؤامرة الكبرى على البشرية‘ بالصور والفيديوهات والأرقام والاقتباسات والتحليلات والشهادات الواقعية ممن عاينوا بأنفسهم أساليب الخداع والظلم العالمي وعانوا منها جسديا وعقليا. لكن خطورة هذه الطريقة هي أنها قد تدخلك في محيط عاصف من الرؤى والآراء والاستنتاجات التي قد تؤدي لعكس المراد.
فالباحث عن الحقيقة يمكن أن يصيبه الإحباط واليأس إذا سارع في إلتهام هذا الكم العظيم من المعلومات والحقائق المتوفر على شبكة الإنترنت دون أن يقوم بمعالجته و’فلترته‘ والتفرقة بين الغث والسمين، والنافع والضار.لأن الـ Elite سارعوا بخلق حركة مضادة داخل أوساط الباحثين الفعليين عن الحقيقة Truth Seekers ولا يزالون حتى الآن يسيطرون على آلاف المواقع ومصادر المعلومات التي تُخرج للناس مقادير مهولة من أنصاف الحقائق True Lies والمعلومات المزيفة المقصود نشرها، وغير ذلك من أساليب المخابرات - أو بمصطلح أدق: المخابرات المضادة Counter Intelligence - التي لا تتوقف …