22 فبراير 2018

ترجمة معاني القرآن

هناك عدة ترجمات إنجليزية لمعاني القرآن الكريم، يستخدمها المسلمون الأجانب ونستخدمها نحن كعرب أحيانا في نقاشاتنا مع الغربيين.
لكن بعض الترجمات الحديثة لها ميول ليبرالية أو "تجميلية"، وكأنها تحاول إخفاء المعاني التي قد تؤذي أحاسيس الغربيين المرهفة!
ولهذا ينصح الملتزمون بالاعتماد على ترجمة سلفية الميول وواضحة، لأننا لا نخجل من معاني القرآن.
وأشهر هذه التراجم الجيدة هي ترجمة الهلالي وخان
(رابط التحميل)
وينشرها مجمع الملك فهد، وقد صرح ابن باز رحمه الله بتداولها.

أما ما كنت أستخدمه في الفترة السابقة فهي الترجمة الملحقة بتطبيق "آيات" الممتاز، وهي ترجمة المودودي [ترجمها تلميذه من اللغة الأُردية للإنجليزية، ضمن تفسيره المسمى: تفهيم القرآن]
(رابط التحميل كملفات بي دي إف)


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق