06 نوفمبر 2015

التعليم الصحيح تعليم هادف

لو كان التعليم هدفه التعليم لوجدنا أن الوزارة - بعد الامتحان - تصدر الإجابات الصحيحة للأسئلة وتنشرها على نطاق واسع؛ كي يعرف الطالب المعلومة الصحيحة ويستفيد من "التعليم"!
لو كنت تحاول حفظ سورة من القرآن ثم قمت بتسميعها على الشيخ وفي نهاية التسميع قال لك: "نتيجتك 7 من عشرة" دون أن يصحح لك كل خطأ تلاوة صدر عنك.. فماذا استفدت!!
ما هدف الاختبار أصلا إن لم يكن هو توجيهك لمواضع الضعف في فهمك للمادة بحيث تصححها؟!

التعليم = الاستفادة من الأخطاء.. فإن لم يتم توضيح الخطأ والتأكد من أن الطالب فيما بعد "سد كل نقص" ارتكبه أثناء الاختبار، فلا فائدة من الاختبار أساسا!

ما الحل؟ : ربط السنة الدراسية السابقة بالسنة التالية، بحيث يكون أول يوم دراسة في السنة الجديدة هو مراجعة رسمية لاختبار نهاية السنة الماضية، ومرور على كل الأسئلة وتوضيح إجابتها الصحيحة.. كي يكون الجديد هو حجر يتم بناؤه على ما مضى.. أما ما يحدث الآن من نسيان فور انتهاء الامتحان فهو بناء على هواء، وبالتالي ينهار مع الوقت!!
 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Featured

إخوان وسيساوية ودواعش.. داء التبعية

الإخوان متعطشون لأي "كلمة حلوة" من أي شخصية مشهورة.. وفورا تبدأ تعليقات الشكر والمدح فيه، ووصفه بأنه بطل ورجل في زمن قل فيه الرج...