27 نوفمبر 2015

شمشون

في قصة شمشون في التوراة فقد قواه عندما قصت دليلة شعره. لا يمكن فهم سياق القصة إلا بمعرفة طقس النذر (نزير، بالعبرية) عند اليهود.

كان النزير يتعهد على نفسه أمام الرب بألا يشرب خمرا ولا يتنجس بلمس جثة ولا يقص شعره.. كنوع من الإحرام.

في قصة شمشون تمت غوايته بالتدريج، على يد الوثنيين الفلستينيين (اسم سكان فلسطين وقتها) حتى خرق النذر، ومن ثَم فقد قوته وانهزم أمامهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Featured

إخوان وسيساوية ودواعش.. داء التبعية

الإخوان متعطشون لأي "كلمة حلوة" من أي شخصية مشهورة.. وفورا تبدأ تعليقات الشكر والمدح فيه، ووصفه بأنه بطل ورجل في زمن قل فيه الرج...