29 نوفمبر 2015

الجنازة حارة.. والميت منتحر مختلس


شرطي ولاية إلينوي، Gliniewicz ، الذي تسبب مقتله في بدء عملية تحري ومداهمات واسعة ضد السود لمدة 3 شهور، وجنازة رسمية حضرتها حشود هائلة، اتضح رسميا أنه دبر انتحاره بمسدسه، وجعل مكان الحادث يبدو وكأنه تعرض للقتل.. والسبب هو خوفه من انفضاح اختلاسه لأموال من عهدته.
الاختلاس تم على مدار سنوات طويلة، وبصورة مستمرة ومنظمة.

تعرض السود في المنطقة أثناء المداهمات لاضطهادات واسعة، وتم صرف مئات الألوف من الدولارات على التحقيق الذي كان يهدف للـ"ثأر" من قتلة الشرطي!



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Featured

إخوان وسيساوية ودواعش.. داء التبعية

الإخوان متعطشون لأي "كلمة حلوة" من أي شخصية مشهورة.. وفورا تبدأ تعليقات الشكر والمدح فيه، ووصفه بأنه بطل ورجل في زمن قل فيه الرج...