المشاركات

عرض المشاركات من يونيو, 2014

هولوكوست

التاريخ اليهودي الحديث يشوبه الكثير من الغموض، لأن الضباب لم ينقشع بعد ليكشف الدور اليهودي الحقيقي في التاريخ المعاصر.
عندما تجرأ بعض الباحثين الغربيين وشككوا في تفاصيل الهولوكوست النازي تم اتهامهم بمعاداة اليهودية (السامية) ومحاربتهم إعلاميا بل وفي جامعاتهم وأكاديمياتهم.
ولهذا لن تجد حقائق الهولوكست والمحرقة إلا مبعثرة هنا وهناك..في كتب ودراسات على هامش التأريخ "الرسمي"

ما تم التشكيك فيه هو:
1- عدد من قتلهم النازيون.. وهل كان عدد اليهود في المحرقة 6 مليون فعلا؟!
2- هل كانت "غرف الغاز" (التي قال السوڤييت ودول الحلفاء أنهم وجدوها في معسكرات هتلر) تستخدم وقت الحرب في حرق الجثث خوفا من التعفن أم في حرق ملايين الأشخاص أحياء، مع ما في هذا من تكلفة لا يقبلها جيش في حالة حرب وندرة موارد؟!
3- لم التركيز على "اليهود" في المحرقة، في حين أن النازيين صبوا جام غضبهم أيضا على فئات أخرى كالشواذ جنسيا والغجر؟!
4- ما تفسير دعم عدد من أغنياء اليهود لألمانيا وقت الحرب؟ ووجود اتفاقية متبادلة بين الطرفين تقضي بأن يساعد اليهود ألمانيا في تصدير بضائعها لفلسطين في حين كانت دول الحلفاء…

إلغاء المسلسلات

صورة
شركات إنتاج وعرض المسلسلات التليفزيونية الأمريكية لها سياسيات غريبة صعب توصيفها أو فهمها أحيانا!
اعتباطيا نراهم يقومون بإلغاء مسلسلات جيدة والإبقاء على أخرى سخيفة، دون مراعاة لارتباط شريحة من المتفرجين بمسلسلهم المفضل أو كرههم لآخر.

أشهر مثال هو إلغاء مسلسل Firefly لمجرد أنه كان مكلف ماليا لإنتاجه، على الرغم من متابعة الكثيرين له وتعلقهم به. فاير-فلاي كان نتاج ذهن المؤلف (چوس ويدون)، الذي أتحفنا في السابق بـ Buffy قاتلة مصاصي الدماء، و Angel مصاص الدماء التائب. وهما مسلسلان لم تخبو شعبيتهما إلى الآن.

وهناك أيضا مسلسل Dark Angel (بطولة چيسيكا ألبا) والذي كان ممتازا ومميزا في الكتابة والإنتاج، ونجح في تقديم الخيال العلمي المستقبلي بصورة واقعية. دارك إنچل تمت "كنسلته" بعد موسمين فقط، على الرغم من أن القائم عليه كان المخرج السينمائي الشهير چيمس كاميرون (مخرج Terminatot و Titanic) !!

[وبالمناسبة، فأوقات عرض Dark Angel على قناة فوكس الأمريكية كانت نفس أوقات عرض Angel على قناة WB مما جعلهما يتنافسان على نفس الشريحة من المشاهدين. وهذا أحد أسباب ضعف الإقبال على دارك إنچل، حيث أن إنچل …

إيران ليست عدوا لأمريكا

إيران ليست عدوا لأمريكا. علاقتهما كعلاقة بريطانيا وفرنسا أيام الاستعمار.. منافسة لكن مصالح مشتركة.  وكما اتفق الإنجليز والفرنسيين على تقسيم بلاد "الضحية العربية" بينهم في اتفاقية سايكس-بيكو 1917 ، اتفق الفُرس والأمريكان على تقسيم العراق وباقي البلاد السنية، وتيسير تشييعها.
بريطانيا "أطلقت يد" فرنسا في بلاد المغرب العربي وسوريا، مقابل أن تطلق فرنسا يد بريطانيا في مصر والعراق.
وكأنهم يوزعون تركة أبيهم!
وأفضل وصف للموقف هو أنها "عزومة" لتقسيم التورتة. وبالفعل قسموها بينهم ورسموا الحدود في بلاد المسلمين.

«تتداعى عليكم الأمم كما تتداعى الأكلة إلى قصعتها» أي تقوم الأمم الأجنبية بدعوة بعضها للمشاركة في الوليمة!

السياسة والفيسبوك 2

ردا على من يقول أن ما يكابده الإخوان المسلمون الآن في السجون بلا فائدة! بل وتجرأ البعض على وصفهم بأنهم "حلت عليهم الذلة والمسكنة وباؤوا بغضب من الله"!!
- كلمة "غضب من الله" هذه هي افتئات على الله!!.. التعذيب في مكة ظل 13 سنة مع أن الناس كان يقودهم رسول، فما بالك بنا ونحن أقل في الرتبة؟!
من يدافع عن قضية إسلامية ويُسجن في سبيلها هو أفضل ممن لا قضية له أصلا.
والإخوان - على الرغم من كل عيوبهم - وقفوا وحدهم ضد دولة مبارك وضد المجلس العسكري وضد قائد الانقلاب.
والابتلاء أصلا على قدر الإيمان كما نعرف من الحديث النبوي.. فكلما زادت رتبة المرء الإيمانية زاد الله في ابتلائه.


=====


لا تستبعد أن خطة ‫‏مكتب الإرشاد‬ وقادة الإخوان المسلمين هي النزول بمرشح ضد السيسي في الانتخابات الرئاسية القادمة!!
وكأنهم ‫أُشرِبوا في قلوبهم الديمقراطية‬!

 الهدف يجب أن يكون فكريا.. أي نبذ الطرق الغربية في الحكم، وتربية الفرد على التصور الإسلامي للسياسة.
فَلَمَّا اعْتَزَلَهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ ---> وَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ

الهجرة وترك مكة ---> التمكين في المدينة

قَالُ…

السياسة والفيسبوك

مقتطفات من حوارات على الفيسبوك بمناسبة تنصيب السيسي:
عدم "اعترافك" بالسيسي رئيسا لن يؤثر في شيء إطلاقا!
مصر ليست دولة ديمقراطية أصلا، فمن إضاعة الوقت والجهد أن نستخدم أدوات "المعارضة الديمقراطية".
كل آمال الإخوان وتحالف الشرعية وأراجوزات قناة الجزيرة الذين لا يملوا من الكلام و"اللت والعجن" والتنكيت مبنية على أساس خاطئ وأوهام!
القوة والتخطيط تنتصر على معدومي القوة وفاقدي التخطيط.
والاستمرار في المطالبة بـ(الشرعية المبنية على الانتخابات الديمقراطية) هي مطالبة عبثية، بلا طائل، في عالم يقوم على احترام القوة.
فالإخوان (سلمية + ميوعة شرعية + فشل في تحييد الخصوم + انبهار بأساليب الغرب في الحكم، إلخ) لا يجب أن يتوقعوا نصرا إلهيا!!

فالله لا ينصر الديمقراطيين!
-----
الحل؟
رفض المنظومة الديمقراطية كلها.. "من بابها"
عدم المطالبة بشرعية قائمة على فكرة الديمقراطية وأن الأغلبية دائما عاقلة ومعها الصواب حتى لو خالفت الأحكام الشرعية!
عدم الاشتراك في أي انتخابات مستقبلية.
المطالبة بصراحة ووضوح بتنفيذ الأحكام الشرعية دون تمييع الإخوان للفكرة تحت مسمى "التدريج"!
نشر ف…

هل الصابئون هم قوم إبراهيم؟

يجب أن أعترف لابن حزم الأندلسي بالعبقرية والتمكن من أسس البحث العلمي بدرجة لا نشاهدها اليوم في أي جامعة عربية!!
أثناء بحثي في موضوع فرعي يخص الديانات الباطنية القديمة اصطدمت بـ"حائط سد" يعرفه أغلب دارسي العقائد التاريخية، وهي مسألة "من هم الصابئون؟" وما تاريخهم ومعتقدهم.
الإشكال ليس في الإجابة على السؤال، بل اختيار إجابة واحدة صحيحة من طوفان الإجابات والفرضيات المنثور في الكتب القديمة والحديثة!!

موضوع الصابئة (الصابئون) من أعقد المسائل التاريخية. والسبب هو ما يقال من أن طائفة من عبدة الكواكب أيام المأمون انتحلوا الاسم زورا ليدخلوا تحت تصنيف "أهل الكتاب" وتتم معاملتهم كاليهود والنصارى، بامتيازات لم يكونوا ليحصلوا عليها من الخليفة إن كان يراهم - على حقيقتهم - الوثنية!

وهذه "اللعبة" وهذا التزييف - إن صحت الرواية - أدى إلى الخلط، فتداخلت عدة فرق مختلفة تحت نفس المسمى.

هناك الآن طائفة عراقية تسمى (الصابئة المندائية) ، وأيام الخلافة العباسية كانت هناك طائفة من الفلاسفة اسمها (صابئة حرّان) [وهو اسم مدينة تركية-سورية] ، وهناك طبعا الطائفة "الغامضة…