13 سبتمبر 2014

هلاك المنافقين

حتى الرياح تشمت في موت كبار المنافقين وترقص فرحا

حديث في صحيح ابن حبان:
(غزَوْا غزوةً بيْنَ مكَّةَ والمدينةِ فهاجَتْ عليهم ريحٌ شديدةٌ حتَّى وقَعَتِ الرِّحالُ فقال النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : (هذا لِمَوتِ مُنافقٍ)
قال الراوي: فرجَعْنا إلى المدينةِ فوجَدْنا مُنافِقًا عظيمَ النِّفاقِ مات يومَئذٍ)

وبعد هذا نجد بعض المتنطعين يريدون منع المظلومين من الفرح بموت كاتب صحفي منافق أو مؤلف مسرحي شيوعي أو ممثل مشهور بسخريته من الإسلام والإسلاميين!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Featured

إخوان وسيساوية ودواعش.. داء التبعية

الإخوان متعطشون لأي "كلمة حلوة" من أي شخصية مشهورة.. وفورا تبدأ تعليقات الشكر والمدح فيه، ووصفه بأنه بطل ورجل في زمن قل فيه الرج...