التخطي إلى المحتوى الرئيسي

FF والانتخابات المصرية

مع صدمة تقدم المرشح المكروه من أغلبية الشعب المصري، أحمد شفيق، في نتيجة تصويت الانتخابات الرئاسية، تعالت الأصوات متسائلة عن هذا الشعب العجيب الذي يقوم بثورة عظيمة ضد الطغيان والفساد ثم يأتي بعض أفراده بمرشح يمثل نفس هذا الطغيان والفساد!!
وإن كان هذا الفعل يدعو للعجب، فربما يزداد عجبك حين ترى نفس الأمر تصوره قصة مصورة Comic Book أصدرتها شركة Marvel الشهيرة (صاحبة شخصية سبايدرمان وX-Men وFantastic Four) في نفس توقيت إعلان نتيجة الانتخابات!
فالعالم الآن له ما يشبه العقل الجمعي الواحد، حيث تؤثر الأحداث السياسية والاجتماعية في أماكن قد تبعد كثيرا عن المكان الأصلي للحدث. ويتأثر المؤلفون بالأحداث الجارية فيضمنوها داخل أعمالهم الفنية، بصورة واعية أو عن دون قصد.
وهذا العدد (رقم 18) من سلسلة القصص المصورة Future Foundation المنبثقة عن Fantastic Four هي مثال لهذا العقل الجمعي الذي أتحدث عنه.
العدد صادر رسميا يوم 30 مايو 2012، لكن طبيعة رسم وكتابة ونشر وطباعة القصص المصورة تحتم كون المؤلف قد انتهى من كتابته قبل هذا التاريخ بفترة طويلة لا تقل عن الشهر.

ولأني من غير المتابعين لتسلسل الأحداث، فلا أعرف على وجه الدقة ما سبق هذا العدد رقم 18 من تطور في الأحداث الدرامية أوصل الشخصيات لهذه النقطة، لكن ما جمعته يمكن تلخيصه في الآتي:
أبطال القصة الآن هم في عالم بعيد عن الأرض، وتعيش عليه شعوب من الحشرات والكائنات الفضائية. وبعد أن وصل بطل القصة المسمى (الشعلة البشرية) وخاض حربا مات فيها ثم عاد للحياة (!!) قام بهزيمة الشرير المجرم المسمى (دمار Annihilus) وأصبح هو حاكم كوكب الفضائيين.

لكن حدث تمرد من بعض الجنرالات العسكريين وطالبوا بمطلب واحد محدد.. انتخابات نزيهة!!


وبعد مداولات حول النظام السياسي وإجراءات العملية الانتخابية، تم التوافق على خطوات تحمي التصويت من التلاعب فيه (ومنها شروط طريفة مثل ألا يسمح بالتصويت مرتين لأي كائن فضائي مات ثم عاد للحياة مرة أخرى، ولا يتم حساب ورقة التصويت إن كانت العلامة الموضوعة على الورقة هي إفراز جسدي مما تخرجه الكائنات الفضائية الحشرية على هذا الكوكب!!)

اضغط على الصورة للتكبير وقراءة الحوار

أما هذه الصفحة فتمثل حشود الناخبين، وعملية التصويت ذاتها، ثم فرز العدد المهول للأوراق!

وبعد ظهور نتيجة عد أوراق التصويت، فوجئ البطل بأنه لم يحصل على الأغلية مما يستلزم تنازله للحكم، لكن قبل النتيجة وهو يقول أن أي من الثلاثة المرشحين الآخرين قادر على تحمل المسؤولية مكانه، ما دامت هذه هي إرادة الشعب..
لكن الصفحة الأخيرة من القصة تحمل مفاجئة لم تكن في الحسبان.
حيث قررت أغلبية هائلة من المصوتين كتابة اسم مرشح آخر مختلف تماما عن الأسماء الأربعة المطروحة التي جرى عليها التصويت


وكان اسم هذا المرشح هو.. المجرم المسمى (دمار Annihilus) الذي تم إسقاطه من الحكم سابقا!!..
وفاز بأغبية 14 تريليون صوت!
-----
مصادفة عجيبة فعلا أن تأتي هذه القصة في هذا التوقيت بالذات، ونحن نرى في مصر فلول النظام السابق القمعي تعود من جديد تطل بوجهها القبيح على ساحتنا السياسية.

سلامة المصري


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

Darth Vader's Jewish Origin - The Golem of Star Wars

The design and concept of Darth Vader is partially based on Jewish myths and traditions. Many of Star Wars fans are already aware of the 3 lines of Hebrew letters that appear on the character's "Chest Plate", but here I'll provide more details on the "Jewish origin" of the infamous Dark Lord!
Here you can see a close-up of the lines on Vader's breastplate from Return of the Jedi. The first & third lines are problematic and not easy to understand.



אב מצש
גלמציצ
עד שלכה

(Hebrew is written from right to left)
The first line has 5 letters in two words.. apparently meaningless unless, with a bit of stretching it, we read it as (Father - Saturday) (AB - M Ts Sh)

The third may be read as "till his cast down" (AD - Sh L K H)
{שלכ sh-l-k = ‘cast off, throw down, cause to go’}

The second line is the interesting one.. Written upside down.. It's more like a "label" than a part of a sentence, and the letters are: (G L M Ts I Ts).
2 words, Golem &…

بعض أخطاء كتاب د/ بهاء الأمير: شفرة سورة الإسراء

بعد مطالعة سريعة للنسخة الإلكترونية من كتاب د بهاء الأمير تجمعت لدي عدة ملاحظات نقدية على الكتاب، سأوردها هنا بشكل مختصر للمهتمين.
المؤلف من الباحثين الجادين الرواد في مجال كشف التأثير الباطني على المعتقدات المنحرفة وعلى الثقافة الشعبية العامة بل والأكاديمية. فنقد بعض ما بالكتاب ليس تقليلا من جهود المؤلف.

- على الرغم من اهتمام المؤلف الواضح بالقبالا اليهودية إلا أنه كرر حوالي عشر مرات كلمة (عين صوف)، النور العلوي اللانهائي حسب زعم القبالا. أما الكلمة الصحيحة فهي (اين سوف = لا نهاية)، ولا صلة لها بالعيون ولا الأصواف!

- الاعتماد كثيرا على (مانلي بي هول) كمصدر للحقائق، مع أنه مؤلف غير ثقة على أفضل تقدير، ودجال يتعمد الكذب والتضليل على التقدير الأرجح.

- الخلط بين سرجون الأول والثاني في قصة الطفل والتابوت. فشبه القصة بقصة موسى ليس لأنها خاصة بسرجون الثاني الذي جاء بعد موسى، بل لأن القصة تم تأليفها بعد فترة موسى ثم نسبتها بأثر رجعي لسرجون الأول الذي كان قبل فترة موسى.

- الظن أن القبالاه سبقت فيثاغورث والإغريق!  مع أن القبالا اختراع أندلسي وأوروبي بعد الميلاد بمئات السنين، بالإضافة إلى أن ن…

الرقم 42

الرقم 42 هناك بعض الأرقام لها أهمية خاصة عند بعض الحضارات ومن هذه الأرقام ما سنتحدث عنه هنا وهو الرقم 42  # في الأدب الغربي توجد سلسلة شهيرة جدا من الروايات باسم (دليل المسافر عبر المجرة) The Hitchhiker's Guide to the Galaxy للمؤلف Douglas Adams  وفيها يقابل البطل حاسبا عملاقا يخبره أن الإجابة للسؤال: "ما هي الحياة والكون وكل شيء" هي 42 !! ومن يومها انتشرت هذه الصلة بين الرقم والسؤال. لكن هل كان دوجلاس آدمز هو أول من اخترع لهذا الرقم أهمية أم أنه كان يعتمد على تراث سابق ؟ الحقيقة هي أن الرقم له أهمية كبيرة عند اليهود, فعنده أن الرب اسمه مكون من 42 حرفا عبريا وهو اسم مقدس لا يحفظ إلا مع فئة خاصة من اليهود الأنقياء. وفي القبالا (وهي الصوفية اليهودية المرتبطة بالسحر والأرقام) يقولون أن الرب خلق الكون بهذا الاسم المكون من الـ 42 حرفا ولهم فيه تخريجات معقدة وخرافات نتجنب الاسهاب فيها. أما عند النصارى ففي إنجيل متى هناك 42 جيلا لنسب المسيح , وفي سفر الرؤيا مكتوب أن الوحش - وهو تصورهم للمسيح الدجال كما يظن البعض - سيحكم الأرض فترة 42 شهرا. أما في الأساطير الفرعونية …