10 يونيو 2017

فوز الرئيس

Facebook post (one year in advance) :

فوز الرئيس في الانتخابات ليس مؤشرا على التزوير كما يردد البعض، بل تعبير حقيقي عن جهل ملايين من الشعب، وخوفهم من التغيير.
كلنا سمعناهم يقولون: المرشح الآخر كان ضعيفا ولا "يملأ العين" ولهذا اخترنا السيسي مرة أخرى..
ومنهم من قال: ما فائدة معارضة الجيش طالما أن أي اختيار آخر سيؤدي لفوضى وانقلابات عاجلا أو آجلا، ثم ينتصر الجيش في النهاية كالعادة بعد التضحيات الشعبية العبثية؟

فمن يريد أن يخدع نفسه ويصدق أن الفوز كان مزورا فلينظر لمظاهرات التأييد، وللمطالبات الشعبية بتعديل الدستور والسماح للرئيس بالاستمرار لفترات  أطول.

فمتى سندرك أن الديمقراطية وتحكيم رأي الأغلبية هي أنظمة لا تناسبنا؟
ومتى سندرك أن السياسة هي لعبة الكبار، ولن يترك الكبار تلك القرارات المصيرية لبسطاء الناس وعامة الشعب؟
فلننشغل بتنظيف العقول أولا وثانيا وثالثا، ولا ننجر لأوهام الوصول للسلطة أو "التغيير من الأعلى"!
فالتغيير دائما يبدأ من الأساس.. والعاقل هو من يبدأ البناء من قاعدة الهرم، لا من قمته.
والسلام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Featured

إخوان وسيساوية ودواعش.. داء التبعية

الإخوان متعطشون لأي "كلمة حلوة" من أي شخصية مشهورة.. وفورا تبدأ تعليقات الشكر والمدح فيه، ووصفه بأنه بطل ورجل في زمن قل فيه الرج...