02 أبريل 2017

الفلك والعنصر الخامس

قديما كان يسود اعتقاد فيزيائي فلكي مأخوذ من أرسطو، يقول أن الأجرام العلوية هي سماوات مصنوعة من مادة غير أرضية، أسموها الأثير أو العنصر الخامس، وأنها خفيفة ولا يجوز عليها الفساد أو الفناء على عكس المواد الأرضية.

هذه النظرية الخاطئة كانت متمكنة من عقول الفلاسفة والفلكيين، ولهذا أصيبوا بصدمة واهتزاز عندما تم اختراع المناظير المقربة، وشاهدوا الكواكب عليها صخور وأتربة وتضاريس وفوهات بما لا يختلف كثيرا عن مناطق الأرض الصحراوية!!..

نتعلم من هذا الدرس عدم التشبث بالنظريات لمجرد أنها سائدة أو أننا متأكدين منها، فالعلم البشري ناقص بطبيعته لا يقيني.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Featured

إخوان وسيساوية ودواعش.. داء التبعية

الإخوان متعطشون لأي "كلمة حلوة" من أي شخصية مشهورة.. وفورا تبدأ تعليقات الشكر والمدح فيه، ووصفه بأنه بطل ورجل في زمن قل فيه الرج...