21 يوليو 2016

النكت أيام الخلافة

النكت أيام الخلافة: (18+)
 
كان رجل يشتري جارية، فسألها: أبِكر أنتِ أم إيش؟.. قالت له: أعوذ بالله من الكساد.. أنا إيش يا سيدي.

وآخر كان يشتري جارية فرأى ساقيها نحيفتين، فقالت له: أحوج ما تكون إليهما لن تراهما!

قيل لأعرابي: أتحب أن تكون أنت الخليفة لكن تموت جاريتك؟.. قال: إذن تضيع الأُمة والأَمة!

قالت ماجنة لأخرى: ما أطيب الموز! (تكني عن الأير)، فقالت الثانية: إلا أنه ينفخ البطن! (تكني عن الحمل)

[من: نهاية الأرب في فنون الأدب]
الأَير في اللغة العربية هو فرج الرجل، ويقابله عند المرأة الحِرّ. وهما من الألفاظ شبه الميتة والمنسية اليوم

(من طرائف النحاة)
جاء رجل للحسن البصري يستفتيه في مسألة من مسائل الميراث، قال: ما تقول في رجل مات فترك أبيه وأخيه؟.. قال الحسن: ترك "أباه وأخاه". فقال الرجل: ما لأباه وأخاه.. قال الحسن: ما لـ "أبيه وأخيه".
فقال الرجل محتجا: كلما طاوعتك تخالفني!!

ادعى رجل النبوة فجيء به للخليفة فقال له ما آيتك، قال الرجل: أني أضع الحصاة في الماء فتذوب كأن لم تكن!.. فلما فعل قال أحد رجال الحاشية: هذه خدعة، والحصاة من الملح، فلنعطه حصاة من عندنا فيتضح أمره.
فقال الرجل: ما أنا أفضل من موسى ولا أنتم أسوأ من فرعون. لم نسمع أن فرعون قال لموسى: نعطيك عصا من عندنا لنرى هل ستحولها لثعبان أم لا!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Featured

إخوان وسيساوية ودواعش.. داء التبعية

الإخوان متعطشون لأي "كلمة حلوة" من أي شخصية مشهورة.. وفورا تبدأ تعليقات الشكر والمدح فيه، ووصفه بأنه بطل ورجل في زمن قل فيه الرج...