31 أكتوبر 2015

من الأرشيف: الديمقراطية مخالفة للإسلام

وجدت في أرشيف كتاباتي القديمة هذا الموضوع، يبدو أني كتبته قبل عشر سنوات


 الديمقراطية مخالفة للإسلام :

ليس كل ما يصلح للكفرة , يصلح للمسلمين .. فلو كان النظام الديمقراطي نجح في الغرب _ وهو لم يفعل كما سنري !_ فهو بالتأكيد مخالف للإسلام , وفاشل بكل المقاييس عندنا .. فالنظام الإسلامي ليس ديمقراطيا , وإن كنت لا تعرف هذا فذلك لأن معاني الإسلام والديمقراطية غير واضحة في ذهنك بعد .

كلمة ديمو-قراطية هي كلمة لاتينية تعني "حكم الشعب" , في حين أن الإسلام يعني أن تسلم وجهك لله , فالحكم له وما عليك إلا الطاعة .. وأنا أقبل أن يتم حكمي بشرع الله , وأرفض أن يحكمني العامة الجهلاء .. وبالتأكيد لا أقبل أن يحكمني "بوش" أو من يعمل عنده .

ومن البداية , أخبرك أن الديمقراطية نظام مسموم , قال اليهود عنه في بروتوكولاتهم أنه النظام الوحيد الذي يسمح لهم بالسيطرة الخفية علي العالم وتحريك خيوط الأحداث ثم يدعون أن هذه هي رغبة الشعب .. وأن الشعب يحكم نفسه بنفسه !

أن الخطة اليهودية كانت تعتمد علي إلغاء كل صور الملكية والخلافة ووضع النظام الديمقراطي بدلا منها , وفي البروتوكولات يعترفون بأن أساليب الحكم القديمة كانت هي خط الدفاع الوحيد الذي تحتمي به الشعوب , فلما دمروه أصبحت العامة لعبة في أيديهم . ولنا هنا أن نشير إلي أن خطتهم نجحت للأسف في معظم مناطق العالم , فلقد انتهي عصر الملكيات في أوربا , وقبله انتهي أسلوب الحكم الثيوقراطي (الديني) , وعندنا اسقطوا خلافتنا العثمانية وخدعوا البلاد المسلمة بدعاوى الاستقلال , وأسموا الخلافة العثمانية "الاحتلال التركي" وأقنعوا كبار المفكرين بأن يستبدلوا بهذا " الحكم الإسلامي المتخلف " _في نظرهم_ حكما إنجليزيا أو فرنسيا .. وكانت بداية الاحتلال الحقيقي , وكانت بداية النهاية .

إن الغرض الحقيقي وراء تفكيك اليهود للنظم الملكية ونظم الخلافة في العالم شرقه وغربه , هو أن يستبدلوا بها نظما فاسدة في جوهرها , براقة في منظرها , كالديمقراطية . فقوة النظم السليمة السابقة كانت في أن الأب _الخليفة أو الملك_ كان ينقل لابنه_أو ولي عهده أو نائبه_ في حياته كل خبراته في السياسة وأصول التعامل مع الرعية وخبايا الحكم وهكذا تصبح أسرار الدولة وخططها المستقبلية في أمان , ومتداولة في حيز ضيق , مما يجعل كشفها للأعداء أو المتآمرين صعبا . وكان الشعب في المعتاد يعرف أساسيات الخطة العامة للدولة ولا تهمه التفاصيل كالميزانية و الولاة , فهي أمور تقع علي عاتق الحاكم العام الذي وثق فيه الشعب واختاره من البداية لأداء هذه المهمة . وفي الحقيقة كان هذا النظام غاية في الاستقرار , وسبب ذلك أنه طالما هناك دستور لا يخرج عنه الملك أو السلطان أو الخليفة فلا داع للخوف , و يصل الاستقرار إلي مداه عندما يكون هذا الدستور دستورا ربانيا , لا موضوع بأيدي البشر , أي أنه غير قابل للتعديل والتغيير تبعا للظروف أو كلما أراد الحاكم تمرير قانون يخدم غرض شخصي له أو لحاشيته !. . وبالطبع أكمل دستور هو القرآن وقوته في حماية حقوق الشعب لدي الحاكم في أنه معروف للعامة ويدرسه الآلاف ويقف العلماء عند كل آية وحكم فيه , ولكن في النظام الديمقراطي الخادع يصعب فهم الدستور الوضعي وتعقيداته .. فهناك عشرات الآلاف يحفظون آيات من القرآن _دستورنا الذي شرعه الله لنا_ في مصر , ولكن اخبرني كم واحد منهم يحفظ ولو سطر من الدستور الذي تخدعنا به الحكومة ؟! ..

إن النظام حكم الشعب يفتت المسؤولية والسلطة بين الجميع , فالكل يحكم , والكل له الحق في عزل الحاكم متي شاء , و.. مهلا , ماذا تقول ؟ ... آه , تقول أن هذا النظام لا يطبق في بلادنا وأن الحكم ينفرد به البعض دون الآخر , وأن ممثلي الشعب يعيشون علي الرشاوى ويفضلون المحسوبيات , إذن لقد خدعوك يا صديقي !! فعندما تخليت عن دستورك الرباني وقبلت الدستور الوضعي , ضحكوا عليك وحكموك بدستور ثالث يصب في مصلحتهم ومصلحة رؤسائهم اليهود والأمريكان !.

ولكن لنعد إلي الديمقراطية النظرية التي خدعونا بشعاراتها , لنجد أنها مخالفة لأبسط قواعد السنة المباركة .. فلقد أمرنا الرسول لو كنا جماعة من ثلاثة أفراد أو أكثر في سفر , أن نجعل أحدنا أميرا علينا حتى لا تتفرق كلمتنا في الطريق ويكون الأمر مشتتا بين أكثر من رأي .. وهذا في السفر فما بالك بحال الأمة كلها وقيادتها ؟!.

إن الحرية والديمقراطية مجرد كلمات .. حروف خدعونا بها منذ مائة عام , مرض حقنوه في عروقنا لينتشر في جسد الأمة ويهلكها من داخلها , سرطان تفشي بيننا ما له من علاج إلا البتر , وكان هو سلاحهم في فصل الخلافة العثمانية عن بلاد الإسلام .. قالوا أن تركيا شاخت بالإسلام وأصبحت رجل أوربا المريض وحان الوقت لأن يحكمها العلمانيون , وكان الفاسق كمال أتاتورك و كان سقوط آخر خلافة إسلامية حتى الآن .

لقد كان المعني المجرد وغير المعرف بدقة لكلمة "الحرية " , هو ما أعطاهم الفرصة لأن يفسروها حسب هواهم , ويجندوا في خدمتهم أصحاب الذمم الخربة من المحسوبين علي المسلمين . فخدعوا العالم وشعوبه الغافلة وأقنعوا الجميع أن السلطة والحاكم نفسه إنما هم كالقفاز في يد العامة لهم الحق في خلعه متي يريدون ! , ومنذ متي كان الإسلام يقول أن الخروج علي الحاكم _أي حاكم_ مباح هكذا بلا معايير تقيده ؟! .. ألا يقرؤن ما قاله نبيهم , أم يعتقدون في داخلهم أن" محمدا بن عبد الله بن عبد المطلب " لا دخل له بالسياسة وشئون الحكم ؟! ..

في صحيح مسلم نقرأ :

(4741) ــ وحدّثني مُحَمَّدُ بْنُ سَهْلِ بْنِ عَسْكَرٍ التَّمِيمِيُّ. حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ حَسَّانَ. ح وَحَدَّثَنَا عَبْدُ اللّهِ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَـٰنِ الدَّارِمِيُّ. أَخْبَرَنَا يَحْيَىٰ (وَهُوَ ابْنُ حَسَّانَ). حَدَّثَنَا مُعَاوِيَة (يَعْني ابْنَ سَلاَّمٍ). حَدَّثَنَا زَيْدُ بْنُ سَلاَّمٍ عَنْ أَبِي سَلاَّمٍ قَالَ: قَالَ حُذَيْفَةُ بْنُ الْيَمَانِ ،: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللّهِ إِنَّا كُنَّا بِشَرَ. فَجَاءَ اللّهِ بِخَيْرٍ. فَنَحْنُ فِيهِ. فَهَلْ مِنْ وَرَاءِ هَـٰذَا الْخَيْر شَرٌّ؟ قَالَ: «نَعَمْ» قُلْتُ: هَلْ وَرَاءَ ذٰلِكَ الشَّرِّ خَيْرٌ؟ قَالَ: «نَعَمْ» قُلْتُ: فَهَلْ وَرَاءَ ذٰلِكَ الْخَيْرِ شَرٌّ؟ قَالَ: «نَعَمْ» قُلْتُ: كَيْفَ؟ قَالَ: «يَكُونُ بَعْدِي أَئِمَّةٌ لاَ يَهْتَدُونَ بِهُدَايَ، وَلاَ يَسْتَنُّونَ بِسُنَّتِي، وَسَيَقُومُ فِيهِمْ رِجَالٌ قُلُوبُهُمْ قُلُوبُ الشَّيَاطِينِ فِي جُثْمَانِ إنْسٍ» قَالَ قُلْتُ: كَيْفَ أَصْنَعُ؟ يَا رَسُولَ اللّهِ إِنْ أَدْرَكْتُ ذٰلِكَ؟ قَالَ: «تَسْمَعُ وَتُطِيعُ لِلأَمِيرِ. وَإِنْ ضُرِبَ ظَهْرُكَ. وَأُخِذَ مَالُكَ. فَاسْمَعْ وَأَطعْ».

هل بعد هذا الكلام , كلام ؟! .. لقد فصلت لنا السنة ما أجمله القرآن , ولم يترك هذا الدين من الأمور المهمات ما لم يحدد لنا فيه الطريق .. فلم التحير والتخبط؟

* * *

النظام الديمقراطي العقيم الذي صنعه اليهود علي أعينهم , هو ما أعطي لهم ولغيرهم من أهل الدسائس والمؤامرات الحق الطبيعي في استعباد البلاد وحكمها بالاستبداد .. وهذه الحقيقة الخطيرة تحتاج للتوضيح بعض الشيء .

فأنا كمسلم أري أن الشعب بعد أن يعطي البيعة لفرد _مهما اختلفت طريقة أخذ هذه البيعة عبر العصور _ فأن هذا الرجل يصبح الحاكم الشرعي الوحيد في البلاد , ولا يحق للشعب أن يسحب منه هذه الثقة إلا في حالة واحدة حددها لنا الرسول , وهي أن نري منه كفرا صريحا كأن يمنع الصلاة . ولا يحق للبعض أن يتفقوا علي تنصيب آخر مكانه , بل الواجب علينا في هذه الحالة أن نقتل هذا الآخر الجديد تنفيذا لأحاديث الرسول . فليست الخلافة وإمارة المسلمين عقدا كعقود البيع والشراء يحق لطرف أن يفسخها هكذا عندما يهوي .. لقد حفظ الإسلام للخليفة هيبة منصبه لتساعده علي عمله ولتضمن الطاعة لحكمه إذا كان حكمه هذا موافقا للشرع , أما لو أمرنا بمعصية فلا سمع ولا طاعة في هذا الأمر , ولكن لا نتخذها ذريعة لأن نعلن العصيان علي باقي أوامره غير هذا الأمر الذي خالف به نصا صريحا من قرآن أو سنة أو ما اتفق عليه أهل الحل والعقد من العلماء , ونطالبه بالتنحي عن منصبه لتسود الفوضى بلاد المسلمين ويصل للحكم من في قلبه مرض و شهوة للسلطة.

وفي البخاري عن هذا الأمر أحاديث عديدة , منها :

(6899) ــ حدّثنا مسدَّدٌ حدثَنا يحيى بن سعيد حدثنا الأعمشُ حدَّثنا زيدُ بن وَهْبٍ قال: «سمعتُ عبدَ الله قال: قال لنا رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: إنكم سَتَرونَ بعدي أثرةً وأموراً تُنكرونها. قالوا: فما تأمرُنا يا رسولَ الله؟ قال: أَدُّوا إليهم حقّهم، وسَلوا اللَّهَ حقكم».

(6900) ــ حدّثنا مسدَّدٌ عنِ عبد الوارث عنِ الجَعد عن أبي رجاءٍ عنِ ابن عباسٍ عن النبيِّ صلى الله عليه وسلم قال: «من كرهَ من أميره شيئاً فلْيصبر، فإِنه من خَرَجَ من السلطانِ شِبراً ماتَ مِيتةً جاهليةً».

(6901) ــ حدّثنا أبو النُّعمان حدَّثنا حمادُ بن زيدٍ عن الجَعدِ أبي عثمانَ حدَّثني أبو رجاءٍ العُطارديُّ قال: سمعت ابنَ عباسٍ رضي اللَّهُ عنهما عنِ النبيِّ صلى الله عليه وسلم قال: «من رأى من أميرِه شيئاً يكرَهه فلْيصبرْ عليه، فإِنه من فارقَ الجماعةَ شبراً فمات إلا مات مِيتةَ جاهليةً».

(6903) ــ «فقال فيما أَخَذَ علينا أن بايَعنا على السمع والطاعة في منشَطِنا ومَكْرَهنا وعُسرِنا ويُسرنا وأَثَرة علينا وأن لا نُنازِعَ الأمرَ أهله، إلاّ أن تَرَوا كفراً بَواحاً عندَكم من اللَّهِ فيه بُرهان».

(6986) ــ حدَّثنا مسدَّدٌ حدَّثنا يحيى بن سعيدٍ عن عبيدِ اللَّه حدَّثني نافع عن عبد اللَّه رضيَ اللَّهُ عنه عن النبيِّ صلى الله عليه وسلم قال: «السمعُ والطاعةُ على المرءِ المسلم فيما أحب وكره، ما لم يُؤمرْ بمعصية، فإِذَا أُمِرَ بمعصيةٍ فلا سمعَ ولا طاعة».

(6987) ــ حدَّثنا عمرُ بن حفص بن غياث حدَّثنا أبي حدَّثنا الأعمشُ حدَّثنا سعدُ بن عُبيدَةَ عن أبي عبد الرحمنِ عن عليّ رضيَ اللَّهُ عنه قال: «بَعَثَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم سرِيةً وأمَّرَ عليهم رجلاً من الأنصارِ وأمرَهم أن يُطيعوه، فغضبَ عليهم وقال: أليس قد أمرَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم أن تُطيعوني؟ قالوا: بلى قال: قد عزمتُ عليكم لما جمعتم حَطَباً وأوقَدْتم ناراً ثم دخلتم فيها. فجمعوا حطباً فأوقدوا ناراً؛ فلما همُّوا بالدخول فقاموا يَنظرُ بعضهم إِلى بعض فقال بعضهم: إنما تبِعنا النبي صلى الله عليه وسلم فِراراً من النار أفندخُلُها؟ فبينما هم كذلك إذ خَمَدَتِ النارُ وَسَكَنَ غَضَبهُ فذكرَ للنبي صلى الله عليه وسلم فقال: لو دَخَلوها ما خَرجوا منها أبداً، إنما الطاعة في المعروف».

وفي صحيح مسلم أيضا :

(4755) ــ وحدّثني وَهْبُ بْنُ بَقِيَّةَ الْوَاسِطِيُّ. حَدَّثَنَا خَالِدُ بْنُ عَبْدِ اللّهِ عَنِ الْجُرَيْرِيِّ عَنْ أَبِي نَضْرَةَ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللّهِ : «إذَا بُويِعَ لِخَلِيفَتَيْنِ، فَاقْتُلُوا الآخَرَ مِنْهُمَا».

ولكن ماذا لو ظلم ؟! كيف يكون التصرف معه ؟ .. لن أخرج عليه بالسلاح , ولن أرهب أخواني المسلمين , ولكن سأعترض وأقول اعتراضي بلساني لو كنت شجاعا أو بقلبي لو كنت ضعيفا .. وسأسمع وأطيع , وانصحه وانصح من حوله والعامة , فان قتلني فهي الشهادة , وإن حبسني فهي العزلة عن الفتن والحياة في تدبر كلام الله , وإن عاد لصوابه فالجميع رابح !! .. هذا هو إسلامي , فدم المسلم علي المسلم حرام .. وخير الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر , والموت وأنا أعض علي جذع شجرة خير من مواجهة الفتن والتلوث برشاشها , فالقاعد فيها خير من القائم , وما الدنيا إلا دار اختبار فهل سأصبر علي البلاء والابتلاء ؟ .

وفي مسند أحمد :

(10913) ".. ألا لا يمنعنّ رجلاً مهابة الناس أن يتكلم بالحق إذا علمه، ألا إن أفضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر , .." , ومثله عند الترمذي وأبي داود .
(17204) ــ حدّثنا عبدالله حدَّثني أبي حدثنا حسن حدثنا ابن لهيعة حدَّثني أبو عشانة أن سفيان بن وهب الخولاني حدَّثه: «أنه كان تحت ظل راحلة رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم حجة الوداع، ـ أو أن رجلاً حدثه ذلك ـ ورسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: هل بلغت؟ فظننا أنه يريدنا، فقلنا: نعم، ثم أعاده ثلاث مرات وقال فيما يقول: روحة في سبيل الله خير من الدنيا وما عليها وغدوة في سبيل الله خير من الدنيا وما عليها، وأن المؤمن على المؤمن حرام عرضه وماله ونفسه حرمة كحرمة هذا اليوم».

وفي البخاري :

(6916) ــ حدَّثَنا عبدُاللَّه بنُ يوسفَ أخبرَنا مالكٌ عن نافعٍ عن عبد اللَّهِ بن عمرَ رضيَ اللَّه عنهما أنَّ رسولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قال: «من حملَ علينا السلاحَ فليسَ منا».

(6923) ــ حدَّثَنا حجاجُ بن مِنهالٍ حدَّثَنا شعبةُ أخبرَني واقِدٌ عن أبيهِ عن ابن عُمرَ أنه سمعَ النبيَّ صلى الله عليه وسلم يقول: «لا ترجِعوا بعدي كفّاراً يَضربُ بعضُكم رِقابَ بعض».

(6928) ــ حدَّثَنا أبو اليمانِ أخبرَنا شُعيبٌ عنِ الزهريِّ أخبرَني أبو سَلَمَةَ بن عبد الرحمن أنَّ أبا هريرةَ قال: قال رسولُ اللَّه صلى الله عليه وسلم: «ستكونُ فتنٌ القاعدُ فيها خيرٌ من القائم، والقائم خير منَ الماشي، والماشي فيها خير منَ الساعي، مَن تَشرَّف لها تَستَشرِفْه، فمن وَجَدَ ملجأً أَو معاذاً فلْيَعذْ به».

(6930) ــ حدَّثنا محمدُ بن المثنَّى حدثنا الوليدُ بن مسلم حدَّثنا ابنُ جابرٍ حدَّثني بُسرُ بن عُبَيد اللهِ الحضرميُّ أنه سمعَ أبا إدريسَ الخولانيَّ أنه سمعَ حذيفةَ بن اليمان يقول: «كان الناسُ يسألونَ رسول الله صلى الله عليه وسلم عنِ الخير، وكنتُ أسألُهُ عنِ الشرِّ مخافةَ أن يُدركَني، فقلتُ: يا رسول الله، إنا كنَّا في جاهليةٍ وشرّ؛ فجاءنا الله بهذا الخير، فهل بعدَ هذا الخير من شر؟ قال: نعم. قلتُ: وهل بعد ذلك الشرِّ من خير؟ قال: نعم وفيه دَخَن. قلتُ: وما دَخَنُه؟ قال: قومٌ يَهدونَ بغير هَدْيي، تَعرفُ منهم وتُنكر، قلتُ: فهل بعدَ ذلك الخير من شرّ؟ قال: نعم، دُعاةٌ على أبوابِ جهنمَ، مَن أجابهم إليها قَذَفوهُ فيها. قلتُ: يا رسول الله، صِفهم لنا، قال: هم من جِلدَتنا، ويتكلمون بألسنتنا، قلتُ: فما تأمرني إن أدركني ذلك؟ قال: تَلزمُ جماعة المسلمين وإِمامَهم، قلتُ: فإن لم يكن لهم جماعةٌ ولا إمامٌ؟ قال: فاعتزلْ تلكَ الفرَقَ كلَّها، ولو ان تَعضَّ بأصلِ شجرة حتى يُدركَكَ الموتُ وأنتَ على ذلك».

(6934) ــ حدَّثنا عبدُ الله بن يوسفَ أخبرَنا مالكٌ عن عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي صَعْصعة عن أبيه عن أبي سعيدٍ الخُدريِّ رضيَ اللهُ عنه أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يُوشكُ أن يكونَ خيرُ مالِ المسلم غنمٌ يَتبعُ بها شَعفَ الجبال ومواقِعَ القَطْر، يَفِرُّ بدينِهِ من الفِتَن».

* * *

ذلك هو نظامنا الذي شرعه الله لنا , لا نظام الديمقراطية الذي يحدد فترة الحكم بعدد من السنوات , فهو اختراع غربي ودليل علي انعدام ثقتهم فيمن اختاروه ليحكمهم .. ولقد جربنا ذلك النظام الفاسد في مصر قبل حكم محمد علي , حيث كانت مصر تخضع للخلافة الإسلامية العثمانية التي كانت تعين مبعوثا لها واليا علي مصر , وكان يحكم لفترة معينة قصيرة ثم يتم تغييره من قبل الباب العالي , وسر ذلك هو أن السلطان كان يخشى إن ترك واليا واحدا في قطر من الأقطار مدة طويلة , أن يخرج عليه وينفرد بحكم البلد دونه !! . لقد كان الفساد منتشرا في قصور خلفاء الفترة الأخيرة من الحكم العثماني , فلم يكونوا كمحمد الفاتح مثلا الذي فتح القسطنطينية , بل انتشر الفساد المالي والعسكري وغيره مما كان يرجع "الفضل" الأول والأخير (وما بينهما أيضا !) فيه , إلي ... اليهود ! , أجل تلك حقيقة أخري وجزء من المؤامرة اليهودية علي العالم ولكن لم يحن وقت الحديث عنها بعد .

فلنعد إلي الولاة الذين كانوا يعينون بأمر من الباب العالي (السلطان العثماني) , مقابل دفع رشاو ضخمة وعمولات للحاشية المحيطة بالسلطان والتي كانت تسيطر علي جل أفعاله و(فرماناته) . وبهذا _ومع تحديد فترة حكمه_ كان الوالي يستميت في امتصاص قوت الشعب الذي سلط عليه ليعوض أولا ما دفعه , ثم يحقق بعض الأرباح لو كان ممكنا !! . هذا هو نظام تحديد سنوات الحكم علي حقيقته ,قهر وضرائب باهظة مما يؤدي إلي فساد الدولة .. ويمكن أن نري مثالا عصريا عليه في أمريكا , ولاحظ معي اختلاف سياسة الرئيس بين فترتي حكمه الأولي والثانية , وستعرف ماذا ممكن أن تدفع الحاكم إليه مثل هذه النظم التحديدية السخيفة . وهذا بالمناسبة مما يجعلنا نتأكد من أن الإمبراطورية الأمريكية قادمة إلي نهايتها الحتمية بسرعة تفوق تصور الجميع , ولقد كانت لنا في كتابنا "تنبؤات مستقبلية" أدلة أخري علي هذا المصير القادم .

ولكن انتظر .. فإن النظام الديمقراطي تم تفصيله خصيصا أيضا ليحكم اليهود _عملاء الظلام_ قبضتهم الخفية علي الحكام (أو صور الحكام لو أردنا الدقة !) , فيصبحون دمي خشبية تحركها أصابع اليد اليهودية الخفية , أو فزاعات (خيال المآتة) الذي يخيفون به الشعب المسكين وهو في الحقيقة محشو بالقش !!

إن هذا النظام _وفي الحقيقة هو أبعد شيء عن روح كلمة نظام_ يسمح لل"شعب" بأن يسحب الثقة من رئيسه , وفائدة ذلك لليهود أنهم لو تبين لهم يوما أن رئيس أحد البلدان _فلنقل بلاد الواء الواء مثلا !!_ لم يعد مطيعا أو مواليا لهم , وشموا منه رائحة التمرد , أو انه صحا من غفلته فجأة وهداه الله لحقيقة أن شعبه مسئول منه وأن الله يحاسب الولاة يوم القيامة حسابا عسيرا .. لو حدث أي من هذا فإن اليهود _عن طريق عملائهم في الأغلب_ يبدؤن في إثارة الجموع العمياء الجاهلة , ويحرضونها للثورة علي هذا الحاكم , وينشرون عنه وعمن حوله _في الصحف وقنوات الإعلام المختلفة التي يحكمون أغلبها للأسف_ الأكاذيب و الأخبار الملفقة , فمثلا خبر صغير في جريدة عن "ثروة الحاكم التي تقدر بالمليارات !" , مما يهيج جموع الشعب , وغيرها من الوسائل التي يتقنها اليهود , أساتذة الدس والتآمر علي هذه الأرض . وتكون النتيجة في المعتاد أن يتوهم الشعب أن الخلع الحاكم أصبح واجبا , فيثور وينفذ _عن جهل وغير إدراك_ ما دفعه اليهود لفعله !! . إنهم يقودون الدهماء كقطيع من الخراف , ولو كنا من البداية عرفنا أن ديننا يحرم الخروج علي الحاكم لتداركنا هذه الفوضى وما سمحنا لهم بالعبث بنا وهم يضحكون .

وفي حالات استثنائية _عندما لا تفلح خطة اليهود في الدس والخداع_ يلجئون للحل الأسرع وهو استئجار من يقوم باغتيال الحاكم , إما عن طريق مباشر أو عن طريق حث إحدى جماعات المعارضة للقيام بالمهمة القذرة .

ولكن في أي من الحالتين , وخلال فترة التخبط العام التي تلي الثورة أو الاغتيال , يقوم اليهود بدفع أحد عملائهم ليكون رجل الساعة , و يساندونه إعلاميا وعسكريا , ويعلنون تقبل "الدول العظمي" له كبديل , فتتم الطبخة بسرعة ويجد الناس _بين ليلة وضحاها_ أن الاختيار عاد فضاق أمامهم , ولا مفر من التسليم بالحاكم الجديد . وهكذا تكون نتيجة الثورة عكس ما كانت الجموع تتوقع , والمستفيد النهائي الوحيد هم اليهود وعملاء الظلام .

* * *

نظريا وعمليا , فالديمقراطية خراب ما بعده خراب , فتنة دخلت كل بلد طوعا من أهلها أو كرها , وعلينا أن نزيلها من بيننا . انظروا إلي عماد هذا النظام تجدونه أس الفساد . ف"ممثلو الشعب" كما يطلقون علي أنفسهم , أصحاب البرلمانات والمجالس الشعبية وغيرها , ما هم _في أغلبهم_ إلا حفنة من طالبي متاع الدنيا , ومستغلي النفوذ , بعضهم مشكوك حتى في انتمائه للشعب الذي يمثله , وبعضهم مشكوك في قدرته علي "فك الخط" ! .. يدفعون الآلاف في حملات انتخابية تغري الجموع بالجنيه والدولار , فما إن يصلوا للمراد , ويصبحوا من أهل الحصانة , حتى يتفرغون للنهب والسلب .. لقد خالفنا نصا صريحا في ديننا عندما سمحنا لنظام الانتخابات بأن يكون علي هذه الصورة , فلقد منع الرسول _وعلي هداه سار عمر _ من يطلب الإمارة أن يأخذها , فهي واجب ثقيل وهم لو كان السائل يقدره حق قدره لهرب منها , كما كان كبار علماء الصحابة والتابعين وتابعي التابعين يفعلون . ولكن في بلد انقلبت فيه الموازين كبلدنا , نكافئ من يطلبها بأن نعطيه إياها !!

وفي البخاري :

(6989) ــ حدَّثنا أبو مَعْمر حدَّثنا عبدُ الوارثِ حدَّثنا يونُس عنِ الحسنِ قال: حدثني عبدُ الرحمن بن سَمُرَةَ قال: قال لي رسولُ اللَّه صلى الله عليه وسلم:«يا عبدَ الرحمنِ بن سَمُرَة، لا تسألِ الإمارةَ، فإن أُعطيتها عن مسألةٍ وُكلتَ إليها، وإن أعطيتها عن غير مسألةٍ أعنت عليها. وإذا حلَفتَ على يمينٍ فرأيتَ غيرَها خيراً منها فائْتِ الذي هو خيرٌ وكفرْ عن يمينك».

(6990) ــ حدَّثنا أحمدُ بن يونسَ حدثَنا ابن أبي ذِئب عن سعيدٍ المقبري عن أبي هريرةَ عنِ النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إنكم ستحرِصونَ على الإمارة، وستكون ندامةً يومَ القيامة، فنِعْمَ المرضعة وبئسَتِ الفاطمة».

(6991) ــ حدَّثنا محمدُ بن العَلاء حدَّثنا أبو أُسامةَ عن بُرَيد عن أبي بُردةَ عن أبي موسى رضيَ اللَّه عنه قال: «دخلتُ على النبيِّ صلى الله عليه وسلم أنا ورجلانِ من قومي، فقال أحدُ الرجُلين: أمِّرْنا يا رسولَ اللَّه، وقال الآخَر مثلَه، فقال: إنا لا نُوَلِّي هذا من سألهُ ولا من حَرَصَ عليه».

يا من تقدسون أسلوب الانتخابات وتدعونه فردوس الديمقراطية , أفيقوا من غفلتكم وراجعوا سنة نبيكم ومن بعده ..

هل سمعتم حديث خلافة عثمان بن عفان وعبقرية عبد الرحمن بن عوف في ذلك الموقف .. ؟! , لقد كان أمامه خياران كلاهما أحسن من أخيه , فاستشار الناس وفي النهاية أخذ العهد علي الاثنين وكان هو _كممثل لأهل الحل والعقد لا ممثل لعامة المسلمين_ من اختار عثمان , ثم بعد ذلك يأتي دور الناس في البيعة , فإن بايعت الأغلبية انعقدت الخلافة .

رواية الحديث عند البخاري هي :

(3618) ــ " .. ,فلما فُرِغَ مَن دَفنه اجتمعَ هؤلاء الرهطُ، فقال عبدُ الرحمن: اجعَلوا أمرَكم إلى ثلاثةٍ منكم. فقال الزُّبَيرُ: قد جعلتُ أمري إلي عليّ. فقال طلحةُ: قد جعلتُ أمري إلى عثمان، وقال سعد: قد جعلتُ أمري إلى عبدِ الرحمن بن عَوف. فقال عبدُ الرحمن: أيُّكما تبرَّأ من هذا الأمر فنجعلُه إليه، واللَّهُ عليه والإسلامُ ليَنظرَنَّ أفضلَهم في نفسه؟ فأسكِتَ الشيخانِ. فقال عبدُ الرحمن: أفتجعلونَهُ إليَّ واللَّهُ عليَّ أن لا آلو عن أفضَلِكم؟ قالا: نعم. فأخذَ بيدِ أحدِهما فقال: لكَ قرَابةٌ من رسولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم والقدَم في الإسلام ما قد علمتَ، فاللَّهُ عليكَ لَئن أمَّرْتُكَ لَّتعدِلن، ولَئن أمَّرتُ عثمانَ لتَسمعنَّ ولَتُطيعنَّ. ثمَّ خَلا بالآخَرِ فقال مثلَ ذلك. فلما أخذَ الميثاقَ قال: ارفعْ يَدَكَ يا عثمانُ، فبايَعَهُ، فبايَعَ لهُ عليّ، ووَلجَ أهلُ الدار فبايَعوهُ ".

(7047) ــ حدَّثنا عبدُ اللَّه بن محمد بن أسماء حدَّثنا جُوَيرية عن مالك عن الزُّهري أن حُميدَ بن عبد الرحمن أخبرَه أن المِسْوَرَ بن مَخرمَةَ أخبرَهُ: «أنَّ الرهط الذين ولاهم عمر اجتمعوا فتشاوروا، فقال لهم عبدُ الرحمن: لستُ بالذي أُنافسُكم على هذا الأمر، ولكنكم إن شئتم اخترتُ لكم منكم، فجعلوا ذلك إلى عبد الرحمن، فلما ولوا عبدَ الرحمنَ أمرَهم فمال الناسُ على عبدِ الرحمن، حتى ما أرى أحداً منَ الناس يَتبعُ أُولئكَ الرَّهط ولا يطأ عَقبه، ومالَ الناسُ على عبدِ الرحمن يُشاورونَهُ تلك اللياليَ، حتى إذا كانتِ الليلة التي أصبحنا منها فبايعنا عثمانَ ـ قال المِسْوَر ـ طرَقني عبدُ الرحمن بعدَ هَجْع من الليل، فضرَب الباب حتى استيقظت فقال: أراك نائماً، فواللَّه ما اكتَحلتُ هذه الثلاث بكبير نوم. انطلقْ فادعُ الزبيرَ وسعداً، فدعوتهما له. فشاوَرهما، ثم دعاني فقال: ادع لي عليّاً، فدعوته، فناجاهُ حتى ابهارَّ الليلُ. ثم قام عليٌّ من عنده وهو على طمع، وقد كان عبد الرحمن يَخشى من عليٍّ شيئاً. ثم قال: ادعُ لي عثمانَ، فدعوتُهُ، فناجاه حتى فرق بينهما المؤذن بالصبح. فلما صلَّى للناس الصبحَ واجتمع أولئك الرهط عند المنبر، فأرسل إلى من كان حاضراً من المهاجرين والأنصار، وأرسلَ إلى أمراء الأجناد ـ وكانوا وافَوا تلك الحجةَ مع عمر ـ فلما اجتمعوا تَشهَّدَ عبد الرحمن ثم قال: أما بعدُ يا عليُّ إني قد نظرتُ في أمرِ الناس فلم أَرَهم يَعدِلونَ بعثمان، فلا تجعلنَّ على نفسكَ سَبيلاً. فقال: أُبايعك على سُنَّةِ اللَّهِ وسنَّةِ رسولِهِ والخليفتين من بعده. فبايعَهُ عبد الرحمن وبايَعَهُ الناس: المهاجرون والأنصارُ وأُمراءُ الأجنادِ والمسلمون».

هذا هو نظام الإسلام .. فمسألة اختيار الخليفة لا تترك للعامة يضطربون فيها , بل توكل إلي من ارتضاهم الناس من أهل الحل والعقد _أي أصحاب العقول والفاهمين للدين_ فيتشاورون , ويسمعون من الناس ثم يقررون هم ومن ثم يعطي الناس البيعة للحاكم الجديد , ونتمثل هنا أيضا بحادثة الصحابي معاوية بن أبي سفيان عندما أراد أن يجعل ابنه يزيد وريثا له , فأجبر العلماء وقتها , فكان البعض يرفض والبعض يخضع حتى استقر الأمر ليزيد .. فلتتصور ماذا كان سيحدث لو دخلت العامة طرفا في ذلك الوقت الحرج ؟! , بالطبع كانوا سيزيدون الأمر فوضي ويتظاهرون وربما مات البعض بأيدي إخوان لهم مسلمين , ولكن حصر الأمر في طبقة العلماء وأهل الحل والعقد منع هذه الفوضى والهمجية . وعلي العموم فإن هذه الطريقة صعبة التنفيذ حاليا في بلادنا لسبب يتعدى كل ما تتوقعه ! .. فليس ضغط أمريكا , ولا مؤامرات اليهود , ولا ظلم الحكام , ولكن السبب الرئيس هو بعد الناس عن الدين جملة وتفصيلا , وذهاب العلماء أصلا . وهذا من علامات الساعة كما يخبرنا الحديث في البخاري :

(80) ــ حدَّثنا عِمرانُ بنُ مَيْسَرةَ قال: حدَّثَنا عبدُ الوارِثِ عن أبي التَّيّاحِ عن أنسٍ قال: قال رسولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ مِنْ أشْراطِ الساعةِ أنْ يُرْفَعَ العِلم، وَيَثْبُتَ الجهلُ، وَيُشْرَبَ الخَمْرُ، وَيَظْهَرَ الزِّنا»

(100) ــ حدَّثنا إسماعيلُ بنُ أبي أُوَيسٍ قال: حدَّثني مالكٌ عن هِشامِ بنِ عُروةَ عن أبيهِ عن عبدِ اللهِ بنِ عمرو بن العاص قال: سَمعتُ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يقوله: «إنَّ اللهَ لا يَقبِضُ العِلمَ انتزِاعاً يَنتزِعُهُ من العِبادِ، ولكنْ يَقبِضُ العِلمَ بقَبض العُلماءِ، حتى إِذا لم يُبقِ عالماً اتخذَ الناسُ رُؤُوساً جُهَّالاً فسُئلوا فأفْتَوا بغير علمِ فضلُّوا وأضَلُّوا».

* * *

إن جوهر النظام الديمقراطي , هو نقطة ضعفه ذاتها ! .. فوضع ممثلين للشعب ليباشروا الحكم , هي خير وسيلة تتيح لليهود التحكم غير المباشر _وأحيانا المباشر والعلني للأسف_ في مصائرنا . إن من يصل للمنصب في البرلمان يكون _بنسبة تقارب ال90 % !_ طامعا في المغانم التي سيختلسها , وفي العادة يكون غبيا غنيا يعشق الحصانة لأنها تخفي مصادر دخله غير المشروعة ! , وهكذا يسهل علي أية قوي تريد التأثير عليه أن تفعل , ويستخدم اليهود أسلحتهم المعتادة في ذلك , كالرشوة والنساء والابتزاز , فيمررون _عن طريق هذا العضو الخائن وعشرات من نفس فصيلته_ ما يفيدهم من قرارات ويمنعون ما يضر مصالحهم من قوانين . وبهذا ينهدم _حجرا وراء حجر _ بناء دولتنا و نصل إلي حالتنا المهينة تلك .

عندنا في مجلسنا الموقر فوق ال 400 عضو , كم منهم يحفظ القرآن , كم منهم يصلح أن يقال عليه من أهل الحل والعقد ؟! .. بل أن الكبار المبرزين فيهم , هم أهل النصب و أهل العمالة لليهود , حفظنا الله منهم جميعا .

قديما كان عمر يجعل علي بن أبي طالب في مجلسه , وكان قطز يجعل العز بن عبد السلام مستشاره , فالفرق بين زمنهم وزمننا هو الفرق بين مستشاريهم ومستشاري اليوم !! ..

إنهم يعيشون في الوهم ويريدون أن يغرقوننا معهم فيه , ولكني واثق _أو أتمني أن أكون كذلك !_ أن الناس ستعرف في النهاية أن ما تعتقده عالمها هو في الحقيقة حظيرة تتم تربيتها داخلها .. وسنخرج جميعا من حظيرة الاستعباد والمهانة إلي سهول رحبة من الكرامة والعدالة .

24 أكتوبر 2015

دروس من نكبة الإخوان

نكبة جماعة الإخوان تعلمنا درسا واضحا..
أن (الرأسمالية)
و(الإسلام الشبابي/المودرن)
و(إصلاح النظم الفاسدة "من الداخل")
و(مجاراة النظام العالمي الأمريكي، بـ نية "خداعه")
و(تجنب الصدام الفكري)
و("الوطنية" أخوة كأخوة الإسلام)
و(تقديم الدورات الاقتصادية/الديمقراطية على دورات العقيدة والفقه)
و(الظن أن الغاية الصالحة يمكنها تبرير أي وسيلة فاسدة: كالكذب الإعلامي على الأتباع،واستخدام الأغاني للحشد والتأثير النفسي،وتقبيل الباباوات في كنائسهم لتجميل صورة الجماعة عند المنافقين الليبراليين وعند الأمريكان،والاقتداء بعلمانية تركيا وبراجماتية إردوغان، إلخ)
ليست هي إسلام محمد وأصحابه.

16 أكتوبر 2015

القصص المصورة

سوق القصص المصورة Comic Books مقسم في أمريكا 3 أقسام. الأطفال والشباب أصحاب الأذواق الطفولية: Marvel وما تنتجه من قصص سبايدرمان وثور وإكس مين إلخ
المراهقين ومحبي الدراما: DC وما تنتجه من قصص باتمان، مع الاحتفاظ بجزء طفولي سطحي هو سوبرمان.

القسم الثالث هو الشركات المستقلة، IDW و Dark Horse وأخواتها
متخصصة في الروايات Graphic Novels والشخصيات التي يمتلك المؤلف (لا الشركة) حقوقها

أما عندنا: كابتن ماجد وسمير وبلبل :)

15 أكتوبر 2015

عين حمئة

هناك بئر بترول طبيعي على الساحل الغربي لليابسة، على شاطئ كاليفورنيا مع المحيط الهادي، هو أكبر تسرب نفطي على الأرض، اسمه
Coal Oil Point
معروف بكرات القار السوداء (الشحم) الطافية على سطحه، والتي تصل للشاطئ من وقت لآخر.
كان معروفا للهنود الحمر قبل الغزو الأوروبي لأمريكا، وكان يسيطر على المنطقة قبيلة Chumash
غروب الشمس لمن يقف على الشاطئ يكون في بقعة النفط المائية، وفي الخلفية نقطة اسمها Conception Point



أقرب شيء لتفسير عين حمئة (حامية) ومغرب الشمس
-----
انظر أيضا:

Starlight

تأكيدا لمسألة أن قوانين الفيزياء الأرضية تختلف عن السماوية، وأن سرعة الضوء ليست ثابتة بل تختلف باختلاف الأثير قربا وبعدا عن نقطة الأرض مركز السماوات، أورد روبرت سنجينس هذه الإجابة المفصلة عن سؤال: رؤية الحركة اليومية للنجوم، كيف تحدث في نظرية القائلين بثبات الأرض وفي نفس الوقت يعتقدون في الأبعاد الخرافية للأجرام السماوية؟؟
أي: كيف نرى حركة النجوم التي تحدث ليلا ما بين ساعة والأخرى، إن كانت على بُعد سنين ضوئية؟ كيف يصل ضوؤها للأرض بعد ثوان فقط؟

سنجينس هو من فريق كاثوليكي يميل دائما لتوفيق ثبات الأرض مع النظريات الفلكية السائدة، فلهم تفسيرات طبيعية للحركات، وأحيانا يعتمدون على النسبية وأحيانا يرفضونها، ويؤمنون بالأبعاد والأحجام الناساوية إلخ


ملخص إجابته: سرعة الضوء بعيدا عن الأرض تزيد جدا عن سرعتها المألوفة لنا بالقرب من الأرض، حيث أن حركة الكون الدائرية حول الأرض تجعل قوى الطرد المركزي قرب النجوم أكبر كثيرا منها قرب الأرض، ويزداد توتر الأثير (الوسط الناقل للضوء) .. فينتقل ضوء النجوم لنا بسرعة خارقة، تتناقص بالتدريج كلما اقترب من المركز (الأرض)، فنرى حركة النجوم بعد مجرد ثوان من تحركها فعليا.
المعادلات والمراجع موجودة بالنص.

How does the "moving daily" starlight reach earth?!
At what speed does it travel the (Star --> Earth) distance?

I mean, when the star changes position during the night, from one degree to another, did the light coming from it change position also at the same speed, transferring to us an "actual" picture of the star, moving from A to B?


Robert Sungenis:

Some people object that celestial events observed on Earth, such as a distant supernova, happened a very long time ago but are now just being seen on Earth. In other words, we have the problem of determining whether the event occurred in real time (Earth time) or thousands or millions of years ago (i.e., the length of time it would take light from the supernova to reach Earth). If the latter is true, then the universe must be much older than the 6000 years allowed by a strict biblical timetable. This objection is based on the supposition that the speed of light cannot exceed 3 × 10^8 km/sec. This speed, normally designated c in mathematical equations, is a postulate of the Special Theory of Relativity, but by no means is it a proven scientific fact. As we will see in stark detail in Chapter 4, Albert Einstein limited light’s speed based on his particular interpretation of the Michelson-Morley experiment and Maxwell’s equations, but his interpretation was not only biased against geocentrism, it was based only on the terrestrially tested speed of light. The speed of light outside our immediate environment has never been tested or proven to be limited to 3 × 10^8 km/sec. Quite ironic is the fact that later in his career Einstein himself admitted to an unlimited celestial light-speed ten years after he claimed it was constant. He writes:

“In the second place our result shows that, according to the general theory of relativity, the law of the constancy of the velocity of light in vacuo, which constitutes one of the two fundamental assumptions in the special theory of relativity and to which we have already frequently referred, cannot claim any unlimited validity. A curvature of rays of light can only take place when the velocity of propagation of light varies with position. Now we might think that as a consequence of this, the special theory of relativity and with it the whole theory of relativity would be laid in the dust. But in reality this is not the case. We can only conclude that the special theory of relativity cannot claim an unlimited domain of validity; its results hold only so long as we are able to disregard the influences of gravitational fields on the phenomena (e.g., of light)" (Albert Einstein, Relativity: The Special and the General Theory, translation by Robert W. Lawson, 1961, p. 85).

This begs the question as to how much “gravitational fields” can affect the speed of light. A popular book on Relativity provides an answer: “If gravitational fields are present the velocities of either material bodies or of light can assume any numerical value depending on the strength of the gravitational field. If one considers the rotating roundabout [earth] as being at rest, the centrifugal gravitational field assumes enormous values at large distances, and it is consistent with the theory of General Relativity for the velocities of distant bodies to exceed 3 × 10^8 m/sec under these conditions" (An Introduction to the Theory of Relativity, William G. V. Rosser, 1964, p. 460. Einstein was criticized on this very point by Philip Lenard in a 1917 open debate, later published in 1920. Lenard stated: “Superluminal velocities seem really to create a difficulty for the principle of relativity; given that they arise in relation to an arbitrary body, as soon as they are attributed not to the body, but to the whole world, something which the principle of relativity in its simplest and heretofore existing form allows as equivalent” (“Allgemeine Diskussion über Relativitätstheorie,” Physikalische Zeitschrift, 1920, pp. 666-668, cited in Kostro’s Einstein and the Ether, p. 87).

In the geocentric system, a diurnally rotating universe creates tremendous centrifugal forces which, according to Einstein’s own covariance equations, are equivalent to the force of gravity. As such, light traveling in this kind of superdynamic environment can greatly exceed 3 × 10^8 m/sec. As Rosser notes “light can assume ANY NUMERICAL VALUE depending on the strength of the…centrifugal gravitational field” which has “enormous values at large distances.” In the Planck-ether medium of geocentrism, the speed of a transverse wave, such as light, depends on the tension between the Planck particles (/wiki/Planck_particle). The greater the centrifugal force, the greater the tension and thus the greater the speed of light. The inertial force of a rotating universe increases as the distance from the center of mass increases. Consequently, the farther from Earth a star is in a rotating universe, the faster its light can travel toward Earth, the center of the universe. By the time the light reaches the environs of Earth, however, it will be traveling at the minimum speed of 3 × 10^8 m/sec since the surface of the Earth is at or near the neutral point of the centrifugal force created in a rotating universe. Outside of this locale, light can travel at much greater speeds than 3 × 10^8 m/sec. Since that is the case, we may be looking at the explosion of supernovae precisely when they occur in deep space.

We can grasp this phenomenon intuitively by illustrating the stretching of a metal spring. If we hit the end of an unstretched spring, the vibration will travel to the other end of the spring in a certain time and velocity. If we stretch the spring to about three times its original length, the vibration will travel proportionately faster due to the increased tension in the spring. (The equation for determining the velocity of the vibration is v = T/mu ^-2 where v is the velocity of the vibration, T is the tension of the spring and mu is the mass of the spring divided by its length). Likewise, if we whirl the spring around in a circle, the centrifugal force stretches the spring. Similarly, a rotating universe stretches the ether medium within it. The greater the radius of the rotation, the greater the centrifugal force, and thus the greater the tension in the ether medium. This will result in a greater speed for light traveling through that medium. For example, if at a certain distance away from Earth the tension of the ether is 100 times greater than it is near the Earth, this will increase the speed of light by 100^-2 or 10 times c. If the tension is 1,000,000 times greater, the speed of light will increase to 10^6^-2, or 1,000 times c.

14 أكتوبر 2015

مطلع الشمس

[حتى إذا جاءنا قال يا ليت بيني وبينك بُعد المشرقين فبئس القرين]
المشرقان هو لفظ يستخدم للإشارة للمشرق والمغرب (كدلالة بلاغية على البُعد) كما يقال "العُمران" على أبي بكر وعمر، وكما يقال "الأبوان" على الأب والأم.
والقرآن يهتم بمسألة مكان شروق الشمس على الكرة الأرضية، ويتوسع فيها: فيذكر المشرق والمغرب، والمشرقين والمغربين، والمشارق والمغارب، ومطلع الشمس ومغرب الشمس..
فهناك شروق يظهر بالنسبة لكل بلد، وهو خاص بخط الأفق، وهناك شروق على اليابسة الأرضية كلها التي تشكل حوالي ثلث مساحة الكرة الأرضية، وهناك تعدد لمشارق الشمس خلال أيام السنة على المكان الواحد بسبب حركتها بين مداري السرطان والجدي، إلخ..
ما يهمنا هنا هو أن للشمس مشرق ومغرب، وبالتالي يجب أن تكون هناك نقطة وسيطة بينهما يتم على أساسها حساب الشرق والغرب. وهي مسألة يغلط فيها كثير من أتباع نظرية دوران الأرض حين يقولون أنه لا يوجد شيء اسمه مشرق على الكرة الأرضية.
فهم يخلطون بين حقيقة أن الشمس في "شروق دائم" على الأرض، وبين مسألة وجود نقطة مركزية يتم على أساسها حساب أقصى شرق وأقصى غرب.
ويغلط الملحدون أيضا في نفس المسألة عندما يهاجمون قصة ذي القرنين ورحلته للغرب والشرق، فيقولون أنه لا يوجد "غرب وشرق" على الكرة!!
(مع أن قصة ذي القرنين تم تفسيرها من مئات السنين، ومفهوم أنها رحلة برية، أي تخص أقصى شرق "على اليابسة" وأقصى غرب "على اليابسة". حيث أن الفتوحات القديمة كان همها الأرض القارية والأقوام، لا الجهاد في المحيط الهادي مثلا!)

ويبقى الآن تحديد معنى المشرق والمغرب تحديدا جغرافيا، ثم إجابة سؤال: هل مغرب الشمس هو المستقر أم أن المغرب هو نقطة على البر والمستقر نقطة في المحيط؟
لا أعرف الإجابة بشكل دقيق الآن، لكن بحثت المسألة وأظن عندي فكرة واضحة حاليا عن "المستقر" وعن "مطلع الشمس" و"مغرب الشمس" وعن اتجاه رحلة ذي القرنين، وعن مكان السد. لكنها للأسف لا ترقى لمرتبة الحقيقة المؤكدة التي تستحق النشر.
-----
لكن من يريد استكمال بحث المسألة، فها هي بعض الأفكار التي قد تخدمه في بحثه، وليعاملها كافتراضات لا كحقائق:

المحيط الهادي وحوافه هي الفاصل بين المشرق والمغرب. فيكون أقصى الشرق هو روسيا والصين، ويكون أقصى الغرب هو الأمريكتين.
هناك عيون حامية بركانية في ألاسكا، وعيون حمئة طينية في الساحل الغربي لأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية.
مناطق الدائرة القطبية الشمالية (فوق 60 درجة شمالا) غير مستورة من الشمس لعدة شهور متواصلة، بلا ليل.
اتجاه رحلة ذي القرنين كان الغرب. ولهذا وصل أولا لمغرب الشمس، ثم استمر غربا فدار حول الكرة الأرضية ووصل لمشرق الشمس، ثم استمر غربا فوصل لمنطقة متوسطة بين المشرق والمغرب، ثم ربما إن استمر أكثر لعاد لنقطة بداية رحلته.
قد يكون بدأ رحلته من بلاد الفايكنج شمال أورويا، أو بدأها من المكسيك، أو أمريكا الجنوبية، أو أمريكا الشمالية.
يمكن بسهولة الانتقال من أمريكا لروسيا (آسيا) أو العكس عن طريق مضيق بيرينج الذي يصل ألاسكا بسيبيريا.
المنطقة الجبلية الغنية بالحديد والنحاس، وغير مطروقة حاليا، هي جبال الأورال، الفاصلة بين آسيا وأوروبا، وهي على خط طول 60 ودائرة عرض 60
ذو القرنين كان مجاهدا مؤمنا، ولم يكن وثنيا كالاسكندر المقدوني أو قورش الفارسي.

يقول ابن كثير في البداية والنهاية عن الذين يخلطون بين ذي القرنين وبين الاسكندر المقدوني:
(كان بين زمانيهما أزيد من ألفي سنة. فأين هذا من هذا، لا يستويان ولا يشتبهان، إلا على غبي لا يعرف حقائق الأمور)

انظر أيضا:
http://aboutsalama.blogspot.com.eg/2015/10/blog-post_15.html
(العين الحمئة)

12 أكتوبر 2015

كروية الأرض عند ابن باز

كروية الأرض عند ابن باز رحمه الله
http://www.youtube.com/watch?v=uYgo0t6pyV8



سُئل:
هل الأرض كروية أم سطحية؟

الأرض كروية عند أهل العلم، قد حكى ابن حزم وجماعة آخرون إجماع أهل العلم على أنها كروية، يعني أنها منضمٌ بعضها إلى بعض مدرمحة، كالكرة، لكن الله بسط أعلاها لنا فجعل فيها الجبال الرواسي، وجعل فيها الحيوان والبحار رحمةً بنا، ولهذا قال: وَإِلَى الْأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ [(20) سورة الغاشية]. فهي مسطوحة الظاهر لنا ليعيش عليها الناس ويطمئن عليها الناس، فكونها كروية لا يمنع تسطيح ظاهرها ؛ لأن الشيء الكبير العظيم إذا سُطح صار له ظهرٌ واسع.

11 أكتوبر 2015

معلومات أرضية هندسية

محيط الكرة Circumference = محيط الدائرة = طول الخط المحيط بها = 2 ط نق
مساحة الدائرة = ط نق تربيع
مساحة سطح الكرة = 4 ط نق تربيع
( ونلاحظ أن مساحة الكرة = 4 مرات مساحة دائرة لها نفس نصف القطر)
حجم الكرة = 4 / 3 ط نق تكعيب

نصف قطر الأرض (نق) = 6378 كيلو متر (من المركز للسطح)
ط = 3.14 تقريبا

محيط الأرض = 40 ألف كيلو متر
مساحة سطح الكرة الأرضية =4 × 3.14 × 6378 × 6378
= 511185932 كيلو متر مربع
(حوالي 500 مليون كم مربع. مصر مساحتها مليون واحد من هذه الـ 500)
http://www.neoprogrammics.com/spheres/circumference_area_volume.php



10 أكتوبر 2015

المعتزلة الجدد

ارتبط المنطق بالنطق (التحاور بعقل) ثم قام الفلاسفة والمناطقة بتشويهه بتبني قواعد أرسطية وجدلية فارغة، وأضاع الأشاعرة والمعتزلة سنوات عمرهم في تفريعات مبنية على مقدمات فاسدة افترضوها.. فقام أهل السنة بالتصدي لهم فكريا بالشرع والحوار الهادئ، فاستعان المعتزلة بالحكومة الظالمة لإخراس أهل السنة ومنعهم من المناظرات والردود.

المعتزلة لم ينتهوا كما يظن البعض، بل أعادوا إنتاج أنفسهم تحت مسميات عصرية جديدة، ويحرفون الإسلام تبعا لقواعد افترضوها لكن لم يأخذوها هذه المرة من أرسطو وأفلاطون وكتب الإغريق المترجمة بل من كتب الأوروبيين والأمريكان.


لو حاولنا البحث عن مسميات المعتزلة الجدد وأهل الكلام لوجدنا أنه يدخل فيهم: الليبراليون المتأسلمون (خصوصا في الخليج) ، ومدرسة الـ"عقلانيين" المستغربين في هواهم كأحمد أمين وطه حسين، والإعجازيين (ملفقي النظريات الغربية مع الآيات والأحاديث توفيقا تعسفيا مخالفا لمعنى النص)
-----
أحمد أمين من المعتزلة ولا شك.
ضحى الإسلام الجزء 3 ص 188
وفصل المعتزلة كله دفاع عنهم وترحم على انهزامهم أمام المحدثين، لكن أوضح جملة لأحمد أمين حين وصف رأيهم في خلق القرآن بأنه: حقا وصحيحا !!!
ورأيه أن خطأ المعتزلة هو في محاولة إفهام العوام لهذه الأمور "العالية" التي تفوق قدرة الناس على استيعابها، وأن استعانتهم بالسلطان لنشر مذهبهم "السليم" كان سببا في نفور الناس وبعدهم عن "التنوير" واقترابهم من "المحدثين"!!

09 أكتوبر 2015

جعبة الأسهم

هناك شكر واجب عليّ تأخر كثيرا لعضو بمنتدى قديم، منتدى الملاحم والفتن، هو الأخ "جعبة الأسهم".. كان ممن حملوا لواء موضوع ثبات الأرض من الناحية الشرعية قبل 2010، وبحث الكثير من الأحاديث الخاصة بالموضوع.. وكان له "صولات وجولات" استفدت منها كثيرا.
للأسف لا أعرف اسمه الحقيقي ولا حسابه على الفيسبوك - إن وُجد - لكنه كان من السعودية ومهتما بالأسهم المالية والاقتصاد.
أكثر ما نفعني به هو تنقيح أدلة السُنة التي كان يستخدمها أ عيد ورداني في "قصة الخلق".. حيث يميل المؤلف للحماسة بعض الشيء وتصحيح الآثار ضعيفة الأسانيد.
والحمد لله الآن يكاد يقتصر استدلال فريق ثبات الأرض على أصح الروايات وأقواها، وتقديم تفاسير الصحابة والتابعين وأهل اللغة على الآراء الشخصية والاجتهادات المعاصرة

عمارة الأرض

بدعة جديدة منتشرة بين الشباب المتأثرين بأمريكا: أن معنى "عمارة الإنسان للأرض" هو أن الإنسان مخلوق ليرعاها وليحمي الحيوانات!
الخطأ دقيق جدا وقد يخفى على البعض، لكن الحقيقة هي أن الأرض وما فيها "مسخر" للإنسان، لخدمته ولمساعدته في وظيفة العبادة، وليس الإنسان هو المسخر لخدمة البيئة والبهائم!

مصدر هذا التحريف هو أحزاب البيئة في الغرب التي تؤمن بأنه الإله لم يتكفل بحفظ الأرض. وتؤمن بأن الرزق قد ينتهي في يوم من الأيام، ولا يؤمنون بأنه "ما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها ويعلم مستقرها ومستودعها"

والمصدر الباطني لهذا التحريف هو جملة في التوراة (سِفر التكوين الإصحاح الثاني عدد 15)
[وأخذ الرب الإله الإنسان وجعله في جنة عدن ليفلحها ويحرسها]
(حيث يظن اليهود أن الجنة كانت بستانا على الأرض!!)

الحقيقة هي أن الله تكفل بالرزق، ولن تنضب الموارد حتى لو زاد عدد السكان مئات المليارات. إنما قلة الرزق وظهور الفساد في البر والبحر فمصدره ذنوب الناس
"ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض ولكن كذبوا فأخذناهم بما كانوا يكسبون"


والآية التي يتم تحريف معناها هي:
"وإلى ثمود أخاهم صالحا قال يا قوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره هو أنشأكم من الأرض واستعمركم فيها فاستغفروه"
فالحقيقة هي أن الاستعمار هنا ليس "حراسة الإنسان للأرض وحماية البيئة وتقليل عدد السكان وتقتير الحكومات على الشعوب في الموارد بحجة تقليل استهلاك الطبيعة" بل هو كلام النبي صالح لقومه يذكرهم بأن الله جعل أعمارهم طويلة (جعلهم معمرين) أو يذكرهم بأن الله أنعم عليهم فأسكنهم الأرض الخصبة القابلة للإعمار والزرع.
أي أن المعنى عكس دعاوى أحزاب البيئة تماما!!

Abdullah Alkulify
الشيخ الخليفي أشار مرة إشارة عابرة للفهم الخاطئ لمسألة عمارة الأرض، وربما يتوسع في المسألة بتوضيح الحق فيها بصورة أشمل

08 أكتوبر 2015

ماء الرجل وماء المرأة

د. محمود عبد الله نجا
https://www.facebook.com/mahmoud.naga.73/posts/1020609707985887

المرأة لها دور في تحديد جنس المولود
(تطبيق عملي علي يقينك في حاكمية النص الاسلامي علي العلم قديما وحديثا)
انتشر واشتهر بين الناس وفي الكتب التي تدرس في المدارس والجامعات أن الرجل هو المسؤول عن تحديد جنس المولود وذلك لأنه يمتلك الكروموسوم الذكري واي Y الي جانب الكروموسوم اكس X، بينما المرأة لا تمتلك الا الكروموسوم اكس X.
فاذا حدث تلقيح بين حيوان منوي واي وبويضة اكس كان المولود ذكر، واذا حدث تلقيح بين حيوان منوي اكس وبويضة اكس كان المولود أنثي.
ولكن اشتهر أيضا في الاسلام أحاديث تبين أن للمرأة دور في تحديد جنس المولود مثل الرجل، وهذه الأحاديث في أعلي درجات الصحة والوضوح والدلالة العلمية فيها صريحة لا تحتاج الي تأويل مثل حديث صحيح مسلم من حديث ثوبان
(ماء الرجل أبيض وماء المرأة أصفر، فإذا اجتمعا فعلا مني الرجل مني المرأة أذكرا بإذن الله، وإذا علا مني المرأة مني الرجل أنثا بإذن الله)
وضوح هذا الحديث يجعلني أرد ما وصل اليه العلم الحديث من جعل تحديد جنس المولود خاص بالرجل فقط بل وأتهم العلم بالقصور، وبأنه لابد من آلية معينة للبويضة تتحكم بها في اختيار الحيوان المنوي الذي يلقحها، نعم الرجل يملك الكروموسوم الذكري واي، ولا تملكه الأنثي ولكن من يستطيع أن يحكم ويقول بأن البويضة تقف متفرجة علي الحيوانات المنوية التي بها كروموسوم واي أو كروموسوم اكس دون أن يكون لها القدرة علي اختيار من يقوم بتلقيحها، اذا أمكن اثبات هذا الدور علميا فان المرأة يكون لها دور مماثل للرجل في تحديد جنس المولود. هذا الكلام قلته في مؤتمر اعجاز علمي بالمغرب سنة 2011 علي ما أتذكر ردا علي سؤال حول دور المرأة في تحديد جنس المولود، وكنت وقتها لم أبدأ بعد في دراسة هذه المسألة ولكن يقيني في حديث النبي صلي الله عليه وسلم هو ما دفعني لأجيب بمثل هذه الاجابة، وبعدها صارت هذه المسألة من أهم الأمور التي تشغلني وبفضل الله قطعت في فهمها شوط كبير جدا.
ولكن دعونا نفترض أن أحدا لم يبحث المسألة علميا ولم نصل فيها الي اعجاز علمي، ماذا نفعل عند قراءة الحديث السابق؟؟؟؟؟
هذا الحديث يجعلني أقول بمنتهي القوة وبعزة المسلم المتيقن من صحة دينه:
1. الحديث فيه رد صريح علي من أنكر وجود دلالة علمية بالنصوص الاسلامية وفيه اثبات لصحة قضية الاعجاز العلمي، لأن النبي صلي الله عليه وسلم تكلم في قضية علمية ليس لأهل زمانه بها علم وهو الصادق الذي لا ينطق عن الهوي، ومن المؤكد أن العلم الحديث يوما ما وقريبا جدا سيعلنها صريحة بأن للمرأة دور في تحديد جنس المولود .
2. يقيني في أن الاسلام هو دين الله الصحيح وأن القرآن والسنة الصحيحة هما وحي من عند الله يجعلني قادرا علي محاكمة العلوم الحديثة كما فعل سلفنا الصالح مع علوم زمانهم فقبلوا ورفضوا مستدلين بالنص الاسلامي صريح الدلالة
3. المرأة لها دور في تحديد جنس المولود وان خالفت العلوم الحديثة، والذي أطعن في صحته وأشك فيه هو العلم الحديث وليس النص الاسلامي طالما أن النص صحيح واضح صريح الدلالة.
4. اياك أن تستحي من ذكر الحقيقة العلمية التي وردت في هذا الحديث خوفا من يقال لك انت مخالف للعلم الحديث، فلا يوجد عالم واحد علي وجه الأرض يستطيع أن ينفي أن للبويضة دور محتمل في تحديد جنس المولود وذلك ببساطة لأنه حتي الآن لن تجد مرجع علمي محترم يقول أنه عرف كل بروتينات سطح البويضة أو أنه عرف دور كل الجينات علي الكروموسوم واي والكروموسوم اكس أو أنه عرف الدور الكامل للوراثة اللاجينية وتحكمها في الوراثة الجينية أو أنه عرف كيف يحدث تكامل بين بروتينات سطح الحيوان المنوي والبويضة عند حدوث التلقيح، العلم يا سادة في هذه الأمور قاصر وبشدة، ولذا لا ينبغي أن نصدق قوله بأن الرجل فقط هو المسؤول عن تحديد جنس المولود، فهذه المقولة ليست حقيقة علمية في ظل وجود مجاهيل علمية كبيرة والله تعالي أعلي وأعلم.
أعلم بأن الأمر سيثير في النفوس استفسارات كبيرة فمرحبا باستفساراتكم ولكن الرجاء لا تنسوا أنني لست من قلت المرأة لها دور في تحديد جنس المولود ولكن القائل هو الذي لا ينطق عن الهوي المعصوم محمد صلي الله عليه وسلم.
-----

تعليق سلامة المصري:

أحسنت.
العلم التجريبي قاصر في هذه المسألة، ويظن دور الأنثى سلبيا.

وهي تشبه خلط الغربيين بين المخ وبين العقل (الضمير، اختيار الصواب أو الخطأ)
فالعقل محله القلوب التي في الصدور (تحديد تشريحي) أما المخ فله وظائف تنظيمية للأجهزة

07 أكتوبر 2015

حقائق سياسية

- مصر مملوكة من الباطن للإمارات
- داعش كانت حجة ضرب روسيا لسوريا
- إيران ليست في عداوة فعلية مع أمريكا ولا إسرائيل
- إردوغان علماني يحكم دولة علمانية أوروبية الهوى
- وظيفة حزب الله وبشار والسيسي: حماية حدود إسرائيل
- موسم الثورات كان جزء من سياسة أمريكا لإعادة تجديد دماء النظم العربية العميلة عندها، وتجميع الإسلاميين بعد إخراجهم للعلن وقتلهم مرة واحدة (فعليا ومعنويا وإعلاميا وشعبيا)
- السيسي لعبة في يد أمريكا، ستضطره لنفس دور صدام ودور بشار: الضغط على الشعب حتى الانفجار ثم الفوضى

#الحقيقة_أغرب_من_الخيال

05 أكتوبر 2015

العودة من القمر

فيديو إقلاع مركبة القمر Lunar Module مع نهاية الرحلة البشرية الأمريكية السادسة للقمر التي حدثت في 1972




عملية التصوير كانت صعبة، لأنه طبعا لن يوجد مصور ليبقى على القمر ليلتقط فيديو رحيل رواد الفضاء، ولأن الكاميرا كان يتم التحكم فيها من الأرض عن طريق اللاسلكي وبفارق زمني (لتأخر الإشارة) وبالتالي كان يجب برمجة الكاميرا (التي تم وضعها على سيارة صغيرة ظلت على القمر إلى الآن) بحيث تميل للخلف في الوقت المناسب لتلتقط لحظة الصعود وابتعاد المركبة.


http://blog.nasm.si.edu/history/leaving-the-moon-watching-at-home
http://rationalwiki.org/wiki/Moon_landing_hoax#Take-off_video


رحلات الأمريكان للقمر كانت ستة.. من أبولو 11 إلى أبولو 17 (حيث فشلت الرحلة 13 في الوصول للقمر)
اسم أبولو مأخوذ من اسم معبود الشمس القديم عند الإغريق. وغريب أن يكون مشروع "القمر" باسم الشمس!
الرحلات بدأت 1969 وانتهت 1972، واتضح أن استمرارها قليل النفع وكثير المصاريف بلا فائدة عملية.
اهتمام الجمهور الأمريكي قل تدريجيا، لدرجة أن هبوط أرمسترونج على القمر في الرحلة الأولى كان تاريخيا، أما البث المباشر لعودة آخر رائد فضاء في الرحلة الأخيرة 1972 اضطرت الحكومة للضغط على القنوات لبثه حيث كان اهتمام الجمهور بالموضوع وقتها فاترا جدا!!

كل رحلة كانت تحاول التحسين على سابقتها. مثلا، كان من المفترض في رحلة أبولو 15 أن يتم وضع كاميرا على القمر لتقوم بتصوير لحظة انطلاق المركبة من القمر لتبدأ رحلة عودة الرواد، لكن رافعة الكاميرا لم تعمل.
في الرحلة التالية، 16، تم إعادة المحاولة، فعملت الرافعة لكن الكاميرا كانت موضوعة أقرب من اللازم فلم تلتقط الحدث بشكل جيد، وفسدت زاوية التصوير.
تم ضبط المسألة أخيرا في الرحلة الأخيرة، فتم وضع الكاميرا (قبل انطلاق الرواد طبعا) على سيارة صغيرة كان الرواد جاؤوا بها للقمر أصلا كي يتم استخدامها في التجول على سطحه لمسافة أكبر مما يسمح به السير العادي على الأقدام..
وتم ضبع الرافعة كي تتحرك الكاميرا للأعلى وتميل قليلا لتلتقط لحظة صعود المركبة..
وظلت المشكلة الأساسية هي: من سيتحكم في الرافعة ويأمرها بالميل في اللحظة المناسبة؟
التحكم جاء باللاسلكي من الأرض. لكن كانت المشكلة هي أن محطة التحكم الأرضية لا يمكنها إعطاء أمر تحريك زاوية الكاميرا بسرعة، حيث تتأخر الإشارة القادمة من كاميرا القمر إلى محطة التحكم الأرضية. ولهذا اضطروا لضبط التوقيت والتزامن ثم الاتفاق على لحظة انطلاق الرواد من القمر ثم إعطاء أمر تحريك الكاميرا بعد لحظة الانطلاق مباشرة، دون انتظار قدوم البث المباشر من الكاميرا.
وفعلا نجحت المسألة. وكانت النتيجة هي هذا الفيديو الذي جاء من القمر إلى الأرض بعد أن كان رواد الفضاء قد انطلقوا بالفعل تاركين سطح القمر خاليا!



أول صخور قمرية جاءت لا عن طريق الأمريكان بل عن طريق الرحلات السوفييتية غير المأهولة بالبشر (كانت مركبات تستخدم ذراع يتحرك ميكانيكيا)

والرحلات عبثية في الحقيقة، وأثبتت أن فكرة (مدن اصطناعية قد يبنيها الإنسان على القمر) التي كان يتم ترويجها هي في الحقيقة وهم، وأن المكان المهيئ لحياة البشر هو الأرض لا القمر ولا الكواكب

والصخور هدمت نظرية أن القمر كان جزءا من الأرض وانفصل عنها.

فوائد الكتاب الإلكتروني

في عصرنا قلّت بركة الوقت، فنحتاج دائما للبحث السريع عن المعلومة في المتن،
ونسخ النص بضغطة زر
وتقليل مساحة حفظ الكتب لمن تعوزه المساحة
(هذا غير مشاكل العناية بالمكتبة وتنظيفها وحمايتها من التراب والعثة)
وتوفير الأثمان على الطلبة
وتيسير نشر العلم وبثه في الناس دون أن يتأثر الأصل بتكرار التصوير
وتحويل النص لصوت إلكتروني لضعاف البصر
وتيسير تكبير الخط لمن يكل بصره من خط المطبوعات الصغيرة
إلخ من فوائد الإلكتروني.. وهي أمور لا يحققها الورق.

02 أكتوبر 2015

الفتق

[أولم ير الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون (30) وجعلنا في الأرض رواسي أن تميد بهم وجعلنا فيها فجاجا سبلا لعلهم يهتدون (31) وجعلنا السماء سقفا محفوظا]

الشيء المرتوق هو الملتحم..
الفتق يعني الشق، وغالبا يكون مصحوبا إما بانفصال الشيء المرتوق إلى قطعتين (كفتق القميص أو القماش) أو ببروز شيء من وراء مكان الفتق، كمرض الفتاق الذي يصيب المعدة وتبرز منه الأحشاء (عافانا الله وإياكم)
-----

تذكير مختصر بالمعنى اللغوي للكلمة، خصوصا بعد أن أعمل فيها الإعجازيون معاول التحريف لتوافق نظريتهم الانفجارية!

آيات ذات صلة:
- والسماء ذات الرجع (11) والأرض ذات الصدع
[عن المطر والنبات]
- ثم استوى إلى السماء وهي دخان فقال لها وللأرض ائتيا طوعا أو كرها قالتا أتينا طائعين.
[من تفاسيرها: قال للسموات أطلعي شمسي وقمري ونجومي، وقال للأرض شققي أنهارك، وأخرجي ثمارك]
- أنا صببنا الماء صبا (25) ثم شققنا الأرض شقا (26) فأنبتنا فيها حبا