04 ديسمبر 2015

مستويات اللغة، والحرب على العامية

عبقرية شعوب اللغة الإنجليزية هي أن لغة الكلام لا تختلف كثيرا عن لغة الكتابة!
أما عندنا، بسبب التخلف الثقافي، فلغة الكلام ابتعدت كثيرا عن لغة الكتابة.. وبالتالي صار التعبير عن الأفكار يمر بـ"حاجز" يعيقه.
عندما يقول أمريكي:
I went to School
فهي جملة سليمة لغويا، ويمكن كتابتها على الورق كما قالها..
أما عندنا فلن تجد الشخص العربي المصري يقول:
(ذهبتُ إلى المدرسة) في كلامه الطبيعي.
بل يقول: "روحت المدرسة".

كل لغة لها لهجات، لكن كلما كانت اللهجة قريبة من اللغة الصحيحة كلما كان التفكير والكتابة بها أسهل.. وبالتالي يصبح الشعب مثقفا أكثر، وسهل عليه فهم الكتب وقراءتها (لأن مستوى الكتابة يقترب جدا من مستوى كلامه)
أما عندنا فالطفل من البداية يتعلم مستويين مختلفين من اللغة العربية.. مستوى عامي مشوه ومستوى اللغة الذي يراه في الكتب المدرسية.. وبالتالي يختلط عليه الأمر.

حل المسألة هو في خلق مواد إعلامية عربية فصيحة، بحيث يصبح هذا المستوى اللغوي مسموعا بكثرة ومألوفا، وبالتالي ينتشر.
القنوات الإخبارية الملتزمة باللغة هي وسيلة ممتازة للقضاء التدريجي على العامية المشوهة التي تعودناها.
المسلسلات التاريخية. الكرتون المدبلج، إلخ.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Featured

إخوان وسيساوية ودواعش.. داء التبعية

الإخوان متعطشون لأي "كلمة حلوة" من أي شخصية مشهورة.. وفورا تبدأ تعليقات الشكر والمدح فيه، ووصفه بأنه بطل ورجل في زمن قل فيه الرج...