25 نوفمبر 2015

الفلك والسماء

"قال ابن زيد: الأفلاك مجاري النجوم والشمس والقمر.
قال: وهي بين السماء والأرض.
وقال قتادة: الفلك استدارة في السماء تدور بالنجوم مع ثبوت السماء"
(تفسير القرطبي) (11/ 286)

"السموات السبع عند أهل الشرع غير الأفلاك، خلافا لأهل الهيئة"
(فتح الباري لابن حجر) (6/ 340)

حتى لا نخلط بين السماوات السبع وبين أفلاك الكواكب السبعة.
السماء الدنيا واسعة ومحيطة بكل الأفلاك (النجوم والكواكب والشمس والقمر) .. والسماء ثابتة كالأرض، والمتحرك هو الأجرام بينهما.


انظر أيضا:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق