22 نوفمبر 2015

خلق المشاكل

الجدلية الهيجلية في السياسة:
Thesis - AntiThesis - Synthesis
يتم استخدامها في التلاعب بالشعوب لإحداث تغيرات اجتماعية وتصويتية محددة، عن طريق خلق "عدو" ثم "النفخ في صورته" إعلاميا ثم استخدامه كفزاعة أو "بعبع" لتبرير تمرير سياسات قمعية.

الطريقة:
خلق المشكلة
Problem
انتظار رد الفعل المتوقع من الجمهور، أو حتى تغذيته إعلاميا وإذكاء ناره
Reaction
ظهور الدولة بـ"حل" كانت تريد تمريره من البداية، لكنه الآن "بناء على طلب الجماهير"!!
Solution
-----
نفس الجدلية يمكن استخدامها في الفوضى الخلاقة.
خلق الفوضى، والتحكم في مسارها، بحيث تخلق في النهاية وضعا جديدا كان هو المراد تمريره من البداية، لكن ما كان ليمر لولا وجود الفوضى التي سهلت تقبل الجماهير له.
-----
هذه الطريقة ميكيافيللية بجدارة، ويتم استخدامها في كل الدول التي تخدع شعوبها إعلاميا، سواء في ذلك مصر أو أمريكا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Featured

إخوان وسيساوية ودواعش.. داء التبعية

الإخوان متعطشون لأي "كلمة حلوة" من أي شخصية مشهورة.. وفورا تبدأ تعليقات الشكر والمدح فيه، ووصفه بأنه بطل ورجل في زمن قل فيه الرج...