التخطي إلى المحتوى الرئيسي

The Stan Fans..

مثال للانحدار اللغوي والثقافي عند المراهقين الأمريكان
"Miley's stans be hatin' on Selena's new album cover!!"
في البداية كانت بريتني سبيرز.. ثم مرت السنين وظهرت ظاهرة الـ Fans ، المهووسين بالفنانين، بحيث طغت على "المحبين المعتدلين"!!

من أيام البيتلز وصناعة الترفيه تجيد تقديم الموسيقيين في صورة Idols يهيم بها المتابعون (البنات خصوصا) عشقا.. ويصرخون إن شاهدوهم على خشبة المسرح.. وربما أصابهم الإغماء كإخوانهم في فراغ العقل من المهووسين بالفرق الكروية!
لكن مع انتشار القنوات كـ MTV و الإنترنت زادت الظاهرة عن الحد وأصبحت غير مقتصرة على فئة قليلة أو على نوع المراهقات، كما كان الأمر في الماضي.
كلمة Idol "أيدول" معناها الحرفي "صنم"، أو وثن يتم تقديم فروض الطاعة له والتقرب من!
كلمة Fan تعني Fanatic أي مهووس أو متعصب لشيء ما.

أنشط مهووسين لن تجد - كما قد تظن - في أمريكا، بل في كوريا الجنوبية واليابان.. أتباع الفرق الغنائية الـ Kpop (موسيقى البوب الكورية) والـ J-Pop (البوب الياباني)
[كفرقة 4Minutes وفتاتها الأولى Hyuna]

أما في أمريكا فبعد انتهاء عصر Britney والـ BackStreet Boys والفرق البناتية البريطانية (كـ Spice Girls) ظهر عهد فتيات وشباب ديزني Disney .. وأشهرهم هي مايلي سايرس (بنت المغني بيل راي سايرس) التي كان اسمها في الأصل Destiny Hope ثم اشتهرت باسم شخصيتها Hannah Montana ثم تركت دور الفتاة الريفية وتحولت فجأة لدور المراهقة العارية ذات الأغاني الصاخبة والمثيرة!!
كل ذلك وأتباعها من الصغيرات (من سن 5 سنوات لما فوق!) يأخذنها كقدوة ومثال ناجح يحتذى به.

يتصارعن على المنتديات ومواقع التواصل الاجتماعي، ونقاشهن التافه ركيك اللغة والمحتوى والأسلوب هو دائما حول هل مايلي مثلا أفضل من سيلينا جومز، أم أن ديمي لوفاتو هي الأفضل؟!

تشجيع من نفس نوعية مشجعي الأهلي أو الهلال السعودي! نفس العقلية الفارغة.
الحكومات تستغل النقاشات الرياضية في تفريغ غضب الشعوب، للتنفيس النفسي عن المشاعر المكبوتة قبل أن تنفجر، ولهذا يقولون دائما أن الرياضة والمباريات بين الدول والأوليمبياد هي جالبة "للسلام" بين الشعوب!
ولو لم يتم تفريغ هذه الشحنات فكانت ستجد مكانها الطبيعي في الحروب، والحمية الدينية، ومصارف أخرى أكثر أهمية من صراع 22 رجلا على كرة مطاطية مملوءة بالهواء!!

والمهووسون بالمغنيين لو لم يفرغوا طاقتهم الصراعية في نقاشات "تفضيلية" تافهة لكانوا صرفوها لاتجاهات أخرى، كنقاش العلمانيين أو الملحدين أو التعصب لقضايا الدين، أو ضد الحكومات الفاسدة!
لكن كلما تجمعت تلك الطاقة الطبيعية يتم تفريغها عبثا..

-----
بعد الـ Fans والـ Idols ظهر مصطلح جديد، هو الـ Stans .. وهم المهووسون المجانين المتطرفون.
والكلمة مأخوذة من أغنية للـ Eminem (الذي اسمه الأصلي Marshall Mathers، أي M & M اختصارا) عن شخص اسمه "ستان" مهووس بالمغني ويراسله عشرات المرات دون تلقي رد، وفي النهاية يقتل زوجته وينتحر!!

وظاهرة المهووسين المجانين معروفة من سنوات طويلة. المطربة سيلينا (والتي تم تسمية Selena Gomez على اسمها قبل حادثة سيلينا) تم قتلها على يد مديرة أعمالها التي كانت مهووسة بها ثم شعرت بـ"خيبة أمل" في سيلينا.. نفس الشيء حدث مع قاتل مطرب الخنافس جون لينون، الذي كان مهووسا به ثم غضب من تصريحاته.


تعليقات

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

Darth Vader's Jewish Origin - The Golem of Star Wars

The design and concept of Darth Vader is partially based on Jewish myths and traditions. Many of Star Wars fans are already aware of the 3 lines of Hebrew letters that appear on the character's "Chest Plate", but here I'll provide more details on the "Jewish origin" of the infamous Dark Lord!
Here you can see a close-up of the lines on Vader's breastplate from Return of the Jedi. The first & third lines are problematic and not easy to understand.



אב מצש
גלמציצ
עד שלכה

(Hebrew is written from right to left)
The first line has 5 letters in two words.. apparently meaningless unless, with a bit of stretching it, we read it as (Father - Saturday) (AB - M Ts Sh)

The third may be read as "till his cast down" (AD - Sh L K H)
{שלכ sh-l-k = ‘cast off, throw down, cause to go’}

The second line is the interesting one.. Written upside down.. It's more like a "label" than a part of a sentence, and the letters are: (G L M Ts I Ts).
2 words, Golem &…

بعض أخطاء كتاب د/ بهاء الأمير: شفرة سورة الإسراء

بعد مطالعة سريعة للنسخة الإلكترونية من كتاب د بهاء الأمير تجمعت لدي عدة ملاحظات نقدية على الكتاب، سأوردها هنا بشكل مختصر للمهتمين.
المؤلف من الباحثين الجادين الرواد في مجال كشف التأثير الباطني على المعتقدات المنحرفة وعلى الثقافة الشعبية العامة بل والأكاديمية. فنقد بعض ما بالكتاب ليس تقليلا من جهود المؤلف.

- على الرغم من اهتمام المؤلف الواضح بالقبالا اليهودية إلا أنه كرر حوالي عشر مرات كلمة (عين صوف)، النور العلوي اللانهائي حسب زعم القبالا. أما الكلمة الصحيحة فهي (اين سوف = لا نهاية)، ولا صلة لها بالعيون ولا الأصواف!

- الاعتماد كثيرا على (مانلي بي هول) كمصدر للحقائق، مع أنه مؤلف غير ثقة على أفضل تقدير، ودجال يتعمد الكذب والتضليل على التقدير الأرجح.

- الخلط بين سرجون الأول والثاني في قصة الطفل والتابوت. فشبه القصة بقصة موسى ليس لأنها خاصة بسرجون الثاني الذي جاء بعد موسى، بل لأن القصة تم تأليفها بعد فترة موسى ثم نسبتها بأثر رجعي لسرجون الأول الذي كان قبل فترة موسى.

- الظن أن القبالاه سبقت فيثاغورث والإغريق!  مع أن القبالا اختراع أندلسي وأوروبي بعد الميلاد بمئات السنين، بالإضافة إلى أن ن…

الرقم 42

الرقم 42 هناك بعض الأرقام لها أهمية خاصة عند بعض الحضارات ومن هذه الأرقام ما سنتحدث عنه هنا وهو الرقم 42  # في الأدب الغربي توجد سلسلة شهيرة جدا من الروايات باسم (دليل المسافر عبر المجرة) The Hitchhiker's Guide to the Galaxy للمؤلف Douglas Adams  وفيها يقابل البطل حاسبا عملاقا يخبره أن الإجابة للسؤال: "ما هي الحياة والكون وكل شيء" هي 42 !! ومن يومها انتشرت هذه الصلة بين الرقم والسؤال. لكن هل كان دوجلاس آدمز هو أول من اخترع لهذا الرقم أهمية أم أنه كان يعتمد على تراث سابق ؟ الحقيقة هي أن الرقم له أهمية كبيرة عند اليهود, فعنده أن الرب اسمه مكون من 42 حرفا عبريا وهو اسم مقدس لا يحفظ إلا مع فئة خاصة من اليهود الأنقياء. وفي القبالا (وهي الصوفية اليهودية المرتبطة بالسحر والأرقام) يقولون أن الرب خلق الكون بهذا الاسم المكون من الـ 42 حرفا ولهم فيه تخريجات معقدة وخرافات نتجنب الاسهاب فيها. أما عند النصارى ففي إنجيل متى هناك 42 جيلا لنسب المسيح , وفي سفر الرؤيا مكتوب أن الوحش - وهو تصورهم للمسيح الدجال كما يظن البعض - سيحكم الأرض فترة 42 شهرا. أما في الأساطير الفرعونية …