التخطي إلى المحتوى الرئيسي

كوبرنيكوس

من الحديث نعرف أن الشمس تطلع بين قرني شيطان
وأن الصلاة مكروهة في ذلك الوقت، لأنه وقت سجود عبدة الشمس لها.. ويقف شيطان أمام الشمس ليوهم نفسه بأن هؤلاء الساجدين يسجدون له هو!

من القرآن نعرف أن إبليس يرى أن عنصر النار أفضل من عنصر الطين، ولهذا قرر ألا يسجد لآدم

الشعوب الوثنية القديمة عبدت الشمس.. المصريون القدماء عبدوا رع وأتون، والمكسيكيون قدسوا الشمس.. والمجوس عبدوا النار

من كل ما سبق قد نستنتج أن وضع كوبرنيكوس للشمس في المركز لم يكن اعتباطيا ولا عشوائيا، بل نتاج لفلسفة قديمة ترى في الشمس النارية إلها أو رمزا للإله!!

وقد قال كوبرنيكوس هذا صراحة في كتاب دورات الأجرام السماوية:
في هذا المعبد الكوني العظيم، أين سنضع شعلة النار إلا في الوسط؟
Then in the middle of all stands the sun. For who, in our most beautiful temple, could set this light in another or better place, than that from which it can at once illuminate the whole? Not to speak of the fact that not unfittingly do some call it the light of the world, others the soul, still others the governor. Tremigistus calls it the visible God; Sophocles' Electra, the All-seer. And in fact does the sun, seated on his royal throne, guide his family of planets as they circle round him

هذه الجملة التي كتبها تستشهد بعقيدة الباطنية المنسوبة لهرمس الهرامسة!
وتصف الشمس بأنها الإله الظاهر!
وبأنها ملك يدور حوله أفراد عائلته التي يحكمها

-----

في مقال مجلة "الامريكي العلمي" أكتوبر 1995 ، قال جورج إليس الفلكي والفيزيائي الشهير، الأستاذ بجامعات كيب تاون وكامبريدج
George F. R. Ellis Scientific American, October 1995, Vol. 273, No.4, p. 55

"نرفض نظام مركزية الأرض بناء على أسباب فلسفية فقط. أريد أن أوضح أننا نختار بين النظامين بناء على قواعد فلسفية.. والكثير من علماء الكونيات يريدون إخفاء هذا"

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

Darth Vader's Jewish Origin - The Golem of Star Wars

The design and concept of Darth Vader is partially based on Jewish myths and traditions. Many of Star Wars fans are already aware of the 3 lines of Hebrew letters that appear on the character's "Chest Plate", but here I'll provide more details on the "Jewish origin" of the infamous Dark Lord!
Here you can see a close-up of the lines on Vader's breastplate from Return of the Jedi. The first & third lines are problematic and not easy to understand.



אב מצש
גלמציצ
עד שלכה

(Hebrew is written from right to left)
The first line has 5 letters in two words.. apparently meaningless unless, with a bit of stretching it, we read it as (Father - Saturday) (AB - M Ts Sh)

The third may be read as "till his cast down" (AD - Sh L K H)
{שלכ sh-l-k = ‘cast off, throw down, cause to go’}

The second line is the interesting one.. Written upside down.. It's more like a "label" than a part of a sentence, and the letters are: (G L M Ts I Ts).
2 words, Golem &…

بعض أخطاء كتاب د/ بهاء الأمير: شفرة سورة الإسراء

بعد مطالعة سريعة للنسخة الإلكترونية من كتاب د بهاء الأمير تجمعت لدي عدة ملاحظات نقدية على الكتاب، سأوردها هنا بشكل مختصر للمهتمين.
المؤلف من الباحثين الجادين الرواد في مجال كشف التأثير الباطني على المعتقدات المنحرفة وعلى الثقافة الشعبية العامة بل والأكاديمية. فنقد بعض ما بالكتاب ليس تقليلا من جهود المؤلف.

- على الرغم من اهتمام المؤلف الواضح بالقبالا اليهودية إلا أنه كرر حوالي عشر مرات كلمة (عين صوف)، النور العلوي اللانهائي حسب زعم القبالا. أما الكلمة الصحيحة فهي (اين سوف = لا نهاية)، ولا صلة لها بالعيون ولا الأصواف!

- الاعتماد كثيرا على (مانلي بي هول) كمصدر للحقائق، مع أنه مؤلف غير ثقة على أفضل تقدير، ودجال يتعمد الكذب والتضليل على التقدير الأرجح.

- الخلط بين سرجون الأول والثاني في قصة الطفل والتابوت. فشبه القصة بقصة موسى ليس لأنها خاصة بسرجون الثاني الذي جاء بعد موسى، بل لأن القصة تم تأليفها بعد فترة موسى ثم نسبتها بأثر رجعي لسرجون الأول الذي كان قبل فترة موسى.

- الظن أن القبالاه سبقت فيثاغورث والإغريق!  مع أن القبالا اختراع أندلسي وأوروبي بعد الميلاد بمئات السنين، بالإضافة إلى أن ن…

الرقم 42

الرقم 42 هناك بعض الأرقام لها أهمية خاصة عند بعض الحضارات ومن هذه الأرقام ما سنتحدث عنه هنا وهو الرقم 42  # في الأدب الغربي توجد سلسلة شهيرة جدا من الروايات باسم (دليل المسافر عبر المجرة) The Hitchhiker's Guide to the Galaxy للمؤلف Douglas Adams  وفيها يقابل البطل حاسبا عملاقا يخبره أن الإجابة للسؤال: "ما هي الحياة والكون وكل شيء" هي 42 !! ومن يومها انتشرت هذه الصلة بين الرقم والسؤال. لكن هل كان دوجلاس آدمز هو أول من اخترع لهذا الرقم أهمية أم أنه كان يعتمد على تراث سابق ؟ الحقيقة هي أن الرقم له أهمية كبيرة عند اليهود, فعنده أن الرب اسمه مكون من 42 حرفا عبريا وهو اسم مقدس لا يحفظ إلا مع فئة خاصة من اليهود الأنقياء. وفي القبالا (وهي الصوفية اليهودية المرتبطة بالسحر والأرقام) يقولون أن الرب خلق الكون بهذا الاسم المكون من الـ 42 حرفا ولهم فيه تخريجات معقدة وخرافات نتجنب الاسهاب فيها. أما عند النصارى ففي إنجيل متى هناك 42 جيلا لنسب المسيح , وفي سفر الرؤيا مكتوب أن الوحش - وهو تصورهم للمسيح الدجال كما يظن البعض - سيحكم الأرض فترة 42 شهرا. أما في الأساطير الفرعونية …