16 مارس 2015

كبلر

المراجع العربية الفلكية تميل لإخفاء البواعث "الدينية الباطنية" التي جعلت كوبرنيكوس يقترح دوران الأرض حول الشمس..
والسبب هو خوفهم من اشمئزاز القارئ المسلم من أفكار كوبرنيكوس وجاليليو إن اتضحت أمامه "أجندتهم" الفلسفية!
ويحدث نفس الشيء للأسف عند حديث الفلكيين العرب عن كبلر، الرجل الذي اقترح فكرة المدار الإهليجي ودافع باستماتة عن كوبرنيكوس

كبلر شخصية غريبة ومشبوهة. أول كتاب له كان عما أسماه "كشف سر الكون، والطريقة الهندسية التي صمم بها الإله العالم"!!
ويعتمد على أفكار فيثاغورث وأفلاطون.. ويرى أن الأرض لها روح، وأن الكون هو صورة للثالوث النصراني، وأن الشمس رمز الإله.. إلى آخر الخزعبلات الباطنية التي يكتمها الكتاب العرب عن القارئ العربي خوفا من تشويه صورة "بطل" نظرية دوران الأرض.. يوهانس كيبلر!

كبلر كان شخصية وصولية.. تقرب من الفلكي تيخو براهي (الذي كان صاحب أدق أرصاد فلكية في العالم وقتها، وكان مؤيدا لثبات الأرض) وجعل يلح عليه كي يعطيه تيخو براهي أرقامه الرصدية وبياناته الفلكية التي جمعها على مر السنين
لكن تيخو سمح له بجزء ضئيل منها فقط.
ثم مات تيخو في ظروف غامضة، وورث كبلر أوراقه واستولى على حساباته، وقام بتحويرها كي تتوافق مع نظرية كوبرنيكوس!!
تصور كبلر عن مسارات الكواكب
وأضيف أن كبلر كان يعمل بالتنجيم في بلاط الامبراطور رودلف.. وله كتابات في الموضوع توضح معتقداته الوهمية في تأثير النجوم المزعوم على حياة البشر!!
وهناك دراسة منشورة في كتاب اسمه Heavenly Intrigue تقترح أن كبلر وضع السم لتيخو براهي!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Featured

إخوان وسيساوية ودواعش.. داء التبعية

الإخوان متعطشون لأي "كلمة حلوة" من أي شخصية مشهورة.. وفورا تبدأ تعليقات الشكر والمدح فيه، ووصفه بأنه بطل ورجل في زمن قل فيه الرج...