30 مارس 2015

ثبات السماء والأرض

الله يقول:
إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَنْ تَزُولَا
وَلَئِنْ زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِنْ بَعْدِهِ
إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً

الآية 41 من سورة فاطر

أما الفلكيون اليوم فيقولون: بل الأرض تزول عن مكانها، كل ثانية 30 كيلومتر في الفضاء!!

تفسير الطبري:
ذهب جُندَب البَجَلي إلى كعب الأحبار فقدم عليه ثم رجع فقال له عبد الله: حدثنا ما حدثك. فقال: حدثني أن السماء في قطب كقطب الرحا، والقطب عمود على منكب ملك. قال عبد الله: لوددت أنك افتديت رحلتك بمثل راحلتك. ثم قال: ما تنتكت اليهودية في قلب عبد فكادت أن تفارقه، ثم قال ( إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضَ أَنْ تَزُولا ) كفى بها زوالا أن تدور.

القرطبي:
دخل رجل من أصحاب ابن مسعود إلى كعب الأحبار يتعلم منه العلم، فلما رجع قال له ابن مسعود: ما الذي أصبت من كعب؟ قال سمعت كعبا يقول: إن السماء تدور على قطب مثل قطب الرحى، في عمود على منكب ملَك ; فقال له عبد الله: وددت أنك انقلبت براحلتك ورحلها، كذب كعب، ما ترك يهوديته! إن الله تعالى يقول: إن الله يمسك السماوات والأرض أن تزولا. إن السماوات لا تدور، ولو كانت تدور لكانت قد زالت.
وعن ابن عباس نحوه

ابن كثير:
ثم أخبر تعالى عن قدرته العظيمة التي بها تقوم السماء والأرض عن أمره ، وما جعل فيهما من القوة الماسكة لهما ، فقال : (إن الله يمسك السماوات والأرض أن تزولا) أي: أن تضطربا عن أماكنهما، كما قال ( ويمسك السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه ) [الحج: 65]، وقال تعالى: ( ومن آياته أن تقوم السماء والأرض بأمره ) [الروم: 25]

- تفسير الألوسي"وفسر بعضهم الزوال بالانتقال عن المكان، أي إن الله تعالى يمنع السماوات من أن تنتقل عن مكانها فترتفع أو تنخفض ويمنع الأرض أيضا من أن تنتقل كذلك، وفي أثر أخرجه عبد بن حميد وجماعة عن ابن عباس ما يقتضيه. وقيل: زوالهما دورانهما فهما ساكنتان والدائرة بالنجوم أفلاكها وهي غير السماوات، قيل لابن مسعود إن كعبا يقول: إن السماء تدور في قطبة مثل قطبة الرحى في عمود على منكب ملك فقال: كذب كعب إن الله تعالى يقول: إن الله يمسك السماوات والأرض أن تزولا وكفى بها زوالا أن تدور. والمنصور عند السلف أن السماوات لا تدور وأنها غير الأفلاك، وكثير من الإسلاميين ذهبوا إلى أنها تدور وأنها ليست غير الأفلاك، وأما الأرض فلا خلاف بين المسلمين في سكونها، والفلاسفة مختلفون والمعظم على السكون، ومنهم من ذهب إلى أنها متحركة وأن الطلوع والغروب بحركتها، ورد ذلك في موضعه، والأولى في تفسير الآية ما سمعت أولا"
(تفسير الألوسي = روح المعاني) (11/ 376)

إن اعترف الفلكيون اليوم بأن الله يمسك السماء عن الوقوع على أرضنا فعليهم تغيير نظريتهم الكونية كلها، بالنسبة لشكل الكون واتجاه وقوع الأشياء، والنسبة بين حجم الكون وحجم الأرض، إلخ.
-----

وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ تَقُومَ السَّمَاءُ وَالْأَرْضُ بِأَمْرِهِ ثُمَّ إِذَا دَعَاكُمْ دَعْوَةً مِنَ الْأَرْضِ إِذَا أَنْتُمْ تَخْرُجُونَ
الروم 25

ابن كثير:
(ومن آياته أن تقوم السماء والأرض بأمره) كقوله (ويمسك السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه) [الحج : 65] وقوله (إن الله يمسك السماوات والأرض أن تزولا) [ فاطر: 41] .. وكان عمر بن الخطاب، رضي الله عنه، إذا اجتهد في اليمين يقول: لا والذي تقوم السماء والأرض بأمره، أي: هي قائمة ثابتة بأمره لها وتسخيره إياها

تفسير الثعالبي الجزائري (الجواهر الحسان في تفسير القرآن):
(وقوله تعالى "أَن تَقُومَ ٱلسَّمَاء وَٱلأَرْضُ" معناه: تثبت.. كقوله تعالى "وَإِذَا أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُواْ " [البقرة:20]، وهذا كثير

الطبري:
عن قَتادة ( وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ تَقُومَ السَّمَاءُ وَالأرْضُ بِأَمْرِهِ ) قامتا بأمره بغير عمد

الرازي:
لما ذكر من العوارض التي للسماء والأرض بعضها، ذكر من لوازمها البعض وهي قيامها، فإن الأرض لثقلها يتعجب الإنسان من وقوفها وعدم نزولها وكون السماء يتعجب من علوها وثباتها من غير عمد، وهذا من اللوازم، فإن الأرض لا تخرج عن مكانها الذي هي فيه والسماء كذلك لا تخرج عن مكانها الذي هي فيه

والفلاسفة قالوا كون الأرض في المكان الذي هي فيه طبيعي لها لأنها أثقل الأشياء والثقيل يطلب المركز والخفيف يطلب المحيط والسماء كونها في مكانها إن كانت ذات مكان فلذاتها فقيامهما فيهما بـ"طبعهما"
فنقول قد تقدم مرارا أن القول بالطبيعة باطل
وسكونها (أي السماء والأرض ) ليس إلا بفاعل مختار (وهو الله، على عكس زعم الفلاسفة أنه سكون بسبب طبيعتهما الذاتية)
-----

أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ وَالْفُلْكَ تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ وَيُمْسِكُ السَّمَاءَ أَنْ تَقَعَ عَلَى الْأَرْضِ إِلَّا بِإِذْنِهِ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَءُوفٌ رَحِيمٌ
الحج 65

السماء ممسوكة من أن تقع على الأرض. وهذا المعنى لا ينطبق مع تصورات الدورانيين عن السماء والأرض.
-----
جريان الشمس يوميا:



باقي الأدلة الشرعية والعلمية:



تعبيرات ساخرة

"الإعلاميون الحكوميون على الفضائيات المصرية.. "كابينة اتصالات.. قد ما تحط فيها هلل، تتكلم"
‫‏تعبير خليجي أعجبني‬

"السياسيون حاليا مثل الحيوانات المنوية.. من بين كل مليون يطلع لك بني آدم واحد"!!



28 مارس 2015

طلوع الشمس بين قرني شيطان

"قال عمرو بن عبسة السُلَمي: كنت وأنا في الجاهلية أظن أن الناس على ضلالة، وأنهم ليسوا على شيء وهم يعبدون الأوثان، فسمعت برجل بمكة يخبر أخبارا، فقعدت على راحلتي، فقدمت عليه، فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم مستخفيا، جرءاء عليه قومه، فتلطفت حتى دخلت عليه بمكة، فقلت له: ما أنت؟ قال: «أنا نبي»، فقلت: وما نبي؟ قال: «أرسلني الله»، فقلت: وبأي شيء أرسلك، قال: «أرسلني بصلة الأرحام، وكسر الأوثان، وأن يوحد الله لا يشرك به شيء»، قلت له: فمن معك على هذا؟ قال: «حر، وعبد»، قال: ومعه يومئذ أبو بكر، وبلال ممن آمن به، فقلت: إني متبعك، قال: «إنك لا تستطيع ذلك يومك هذا، ألا ترى حالي وحال الناس، ولكن ارجع إلى أهلك فإذا سمعت بي قد ظهرت فأتني»،

قال: فذهبت إلى أهلي وقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة، وكنت في أهلي فجعلت أتخبر الأخبار، وأسأل الناس حين قدم المدينة، حتى قدم علي نفر من أهل يثرب من أهل المدينة، فقلت: ما فعل هذا الرجل الذي قدم المدينة؟ فقالوا: الناس إليه سُراع، وقد أراد قومه قتله فلم يستطيعوا ذلك. فقدمت المدينة فدخلت عليه، فقلت: يا رسول الله ‍ أتعرفني؟ قال: «نعم، أنت الذي لقيتني بمكة»، قال: فقلت: بلى

فقلت: يا نبي الله أخبرني عما علمك الله وأجهله، أخبرني عن الصلاة، قال: «صل صلاة الصبح، ثم أقصر عن الصلاة حتى تطلع الشمس حتى ترتفع، فإنها تطلع حين تطلع بين قرني شيطان، وحينئذ يسجد لها الكفار، ثم صل فإن الصلاة مشهودة محضورة حتى يستقل الظل بالرمح، ثم أقصر عن الصلاة، فإن حينئذ تسجر جهنم، فإذا أقبل الفيء فصل، فإن الصلاة مشهودة محضورة حتى تصلي العصر، ثم أقصر عن الصلاة حتى تغرب الشمس، فإنها تغرب بين قرني شيطان، وحينئذ يسجد لها الكفار»"
(صحيح مسلم) (1/ 569)



لا تتحرَّوا بصلاتِكُم طلوعَ الشَّمسِ ولا غروبَها ، فإنَّها تطلعُ بينَ قرنَي شيطانٍ

الراوي: عائشة أم المؤمنين 
المحدث: الألباني
المصدر: صحيح النسائي 
الرقم: 569 
خلاصة حكم المحدث: صحيح



سمِعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقولُ وهو على المِنبَرِ : ( ألا إنَّ الفِتنَةَ ها هنا - يُشيرُ إلى المَشرِقِ - من حيثُ يَطلُعُ قَرنُ الشيطانِ )

الراوي: عبد الله بن عمر
صحيح البخاري 3511

الفلك وفلكة المغزل

صورة للأشياء التي استخدمها السلف لتوضيح حركة الشمس حول الأرض، ومعنى الأفلاك
في تفسير آية
لَا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ

وآية
الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ

فلكة المغزل ..  وحُسبان الرحى (قطب الطاحونة اليدوية، وهو قطعة الحديد المركزية التي يدور حولها الحجر العلوي)

أفلاك التدوير

من الأخطاء الشائعة: فكرة أن نظام كوبرنيكوس الذي نشره في القرن الـ16 كان أقل تعقيدا من نظام بطليموس الذي كان سائدا وقتها!

فالحقيقة التي يعترف بها الفلكيون ودارسو تاريخ العلم هي أن نظام كوبرنيكوس كان مليئا بالأخطاء الحسابية غير الموافقة للمشاهدات الفلكية، وأنه ظل يعتمد على نفس الشيء الذي كانوا يعيبونه على نظام بطليموس.. وهو أفلاك التدوير Epicycles !

وفلك التدوير هو تلك النظرية الذكية التي أدخلها بطليموس في كتابه "المجسطي" في القرن الثاني الميلادي، وظل الفلكيون بعده لأكثر من 1300 سنة يستخدموها لتوقع أماكن ظهور الأجرام السماوية وحساب الكسوف والخسوف!

فلك التدوير هو فكرة أن الكوكب يدور حول الأرض في فلك، لكنه يسبح داخل هذا الفلك في دائرة صغيرة تسمى فلك التدوير.. أي أن الدائرة الصغيرة تدور على محيط الدائرة الكبيرة

وكما ترى من الرسم التوضيحي، لم يستطع كوبرنيكوس التخلي عن هذه الفكرة، وأدخلها في نظامه!



فكل ما فعله في الحقيقة هو أنه وضع الأرض مكان الشمس، مع الاحتفاظ بالعديد من خصائص نظام بطليموس

واضطر أتباع كوبرنيكوس لاختراع عمليات "رفأ" و"ترقيع" كثيرة كي يوفقوا بين المشاهدات وبين نظريتهم
وكلما واجهتهم عقبة اخترعوا لها نظرية جديدة لسد العجز في نظرية كوبرنيكوس.. وهكذا

لكن الآن يتم التسويق "إعلاميا" بين طبقات غير المتخصصين أن نظام كوبرنيكوس لم يكن يستخدم أفلاك التدوير ولم يحتج لتعديلات هائلة عليه!
-----

أكثر شيء تتناساه الكتب المدرسية (المخصصة لغسيل مخ الطلبة منذ نعومة أظافرهم!) هو أن نظام كوبرنيكوس كان - حرفيا - يقول بمركزية الشمس للكون كله!!

-----
بمتابعة الكوكب على مر الأيام والشهور وجد الفلكيون قديما أنه يرسم شكلا في السماء.. نمطا يشبه الوردة أو الحلقات المتداخلة


فكوكب الزهرة مثلا يرسم شكل نجمة خماسية (بنتاجرام Pentagram)
-----

24 مارس 2015

منظر شمس الظهيرة في 3 بلاد على دوائر عرض مختلفة

توضيح شكل اختلاف مطالع الشمس ومسارها على البلدان المختلفة، تبعا لنظام مركزية الأرض


 الشمس تدور من الشرق للغرب ثم تعود لنقطة البدء، وهكذا. وكل يوم تنتقل درجة لأعلى.. أي أن حركتها مركبة من حركتين
ولما تصبح موازية لمدار السرطان تكون وصلت لأعلى نقطة في مسارها، ويكون الجو صيفا في البلاد الشمالية (أمريكا، مصر، فنلندا، إلخ) وفي نفس الوقت يكون الجو شتاء قارسا في نصف الكرة الأرضية الجنوبي (استراليا، جنوب أفريقيا، إلخ)

وعندها تبدأ في النزول كل يوم درجة.. إلى أن تصل لخط الاستواء الذي هو منتصف الكرة الأرضية ويحيط بها كالحزام كما نعرف
ويكون هذا في الخريف.
(ولاحظ طبعا أن هذه الحركة الانتقالية البطيئة تحدث بالتدريج على مدار السنة، أما الحركة اليومية من الشرق للغرب فتحدث يوميا وبسرعة)

ثم تستمر الشمس في النزول التدريجي من محازاة خط الاستواء إلى أن تصل لمدار الجدي.. وهنا تشعر البلاد الجنوبية بحرارة الصيف الشديدة (استراليا، جنوب أفريقيا، إلخ) ، في حين نكون نحن في البلاد الشمالية نعاني البرد القارس!

متى يكون هذا؟.. يكون في شهر ديسمبر

إذن، لو أخذنا يوما في شهر ديسمبر على سبيل المثال وقررنا النظر لمسار الشمس في البلاد المختلفة، كيف نتوقع أن نراه؟

بالمنطق، ما دامت الشمس في تلك الفترة تكون موازية لمدار الجدي، وقريبة من الجنوب، وبعيدة عن مدار السرطان الموجود في الشمال، إذن سيراها الإنسان الذي يعيش في أقصى شمال الكرة الأرضية (في أوروبا مثلا أو كندا) بصعوبة.. أي سيراها خلال النهار وهي قريبة من خط الأفق، لأنه ينظر لها "من أعلى"، لأنها تكون أقرب للجنوب

أما الإنسان الذي يعيش في بلد موجود قرب خط الاستواء (كبلاد وسط أفريقيا) فسيراها أعلى قليلا من خط الأفق.
وكلما نزلنا للبلاد الجنوبية واقتربنا من مدار الجدي كلما رأينا الشمس عالية، "في كبد السماء" كما يقال.


وسيظهر هذا واضحا لك من الصور الثلاثة الآتية..

فكل الصور تمثل الشمس في يوم 25 ديسمبر، في الشتاء، عندما تكون محازية لمدار الجدي في الجنوب



الخط العمودي الرأسي الأخضر هو (خط الزوال) .. أي "عز الضهر"
الآن انظر للصورة الأولى المكتوب في يسارها كلمة هيلسنكي (وهي في فنلندا، بلد أوروبي شمالي)
هل ترى أين تكون الشمس في منتصف النهار في هيلسنكي؟
تكاد تكون ملاصقة لخط الأفق!!
هذا هو "عز الظهيرة" عندهم!

أما الصورة الثانية فستجد فيها كلمة الإسكندرية (مصر)
طبعا واضح أن الشمس مبتعدة قليلا عن خط الأفق



والصورة الثالثة هي موقع الشمس في السماء كما يظهر من الخرطوم (عاصمة السودان)
طبعا واضح جدا أنها أعلى مما يراه المصري.. وأعلى كثيرا مما يراه الفنلندي..
مع أن كل الصور تمثل نفس اليوم!!



وإذا هبطنا أكثر للجنوب قليلا، لبلد كجنوب أفريقيا مثلا، فستجد أيضا أن الشمس أعلى من الخرطوم ومن مصر ومن فنلندا
وهكذا.

وبهذا تتضح حركة الشمس حول الأرض بسهولة ودون تعقيد

23 مارس 2015

مسلة

المسلة وفوقها هُريم الـ"بن بن" الفرعوني هي رمز لتمجيد الشمس في الديانة المصرية القديمة

ولسببٍ "ما" تصر الدول الكبيرة على وضع مسلة ورمز باطني في قلب مقرات سلطاتهم

مسلة في قلب لندن (داخل منطقة اسمها مدينة البنوك)
مسلة في واشنطن العاصمة
ومسلة في قلب الفاتيكان ذاته (ساحة بطرس) !!
-----
وشكل المسلة يُعتبر شعاع شمس تم تجميده Sun Ray

22 مارس 2015

دحاها

جماعة الإعجازيين يثيرون الغضب في النفس، بتجرؤهم على تحريف معاني الآيات ثم نشرها بين عامة الناس!!

للمرة السبعين.. آية "والأرض بعد ذلك دحاها" لا تشير للبيضة ولا للشكل البيضاوي من قريب ولا بعيد!!

دحا في اللغة = مد وبسط. أي أن سطح الأرض ممدود مبسوط، وهو شيء طبيعي في الشكل الكروي، لأنه بلا جوانب
أما أكذوبة أن كلمة دحية = بيضة النعامة فخرافة اخترعتها الفئة الضالة المهزومة نفسيا أمام الغرب المسماة أتباع الإعجاز العلمي!

افتحوا لسان العرب أو مختار الصحاح لتروا بأنفسكم.
النعامة تقوم بـ"تسوية ومد" الأرض لتضع البيض في عش مستو
وهذه الحركة تفعلها برجلها.. أي "تبطط" الأرض وتسويها.. وهي عملية "دحو"

فكيف فهم هؤلاء الإعجازيين أن البيض نفسه هو الدحو؟!!
فهم سقيم وتحريف وتخريف وتلاعب باللغة واستغفال لضعف المسلمين الآن في اللغة العربية




21 مارس 2015

الطارق

والسماءِ والطارق. وما أدراك ما الطارق. النجم الثاقب. إِنْ كُلُّ نَفْسٍ لَمَّا عَلَيْهَا حَافِظٌ

معنى الطارق في اللغة والتفاسير: الزائر الذي يأتي فجأة ليلا فيطرق الباب
وهذا مناسب لوصف نجوم السماء ليلا

لكن كلمة نجم قد تأتي بمعنى نجم أو كوكب، بل وربما مذنّب أيضا

ولمعرفة المعنى الصحيح نظر المفسرون للقرآن، لأن القرآن يفسر بعضه بعضا.. فوجدوا كلمة ثاقب موجودة مرة أخرى في آية أخرى، وهي:

إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ
وَحِفْظاً مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ مَارِدٍ
لَا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَإِ الْأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ
دُحُوراً وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ
إِلَّا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ

وهي الشهب الحارقة التي تنطلق من مداراتها كي تصيب الشياطين التي تحاول الصعود قرب السماء للتجسس على أحاديث الملائكة

ولأستاذ عيد ورداني في كتاب (قصة الخلق من العرش إلى الفرش) تشبيه جميل يقول فيه أن الكواكب أشبه بمنصات إطلاق صواريخ، متحركة، تجوب الفضاء للحراسة، وحولها قطع صخرية هي طلقات يتم قذفها على الشياطين المتسللين
-----
نعود لسورة الطارق..
ما معنى كلمة "حافظ" المذكورة "كل نفس لمّا عليها حافظ"؟
هناك قولان: أنها من الحفظ الذي يعني الكتابة وتدوين أعمال الإنسان، وهو من أفعال الملائكة. والقول الآخر أنها من الحفظ الذي يعني الحماية
والقولان لهما شواهد من القرآن

وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ. كِرَاماً كَاتِبِينَ. يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَ

لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ

فربما جاءت كلمة "حافظ" في سورة الطارق لأنها تشير لملائكة الحفظ والحماية، مما يناسب تفسير معنى النجم الطارق بأنه مذنّب كالمذنبات التي تحفظ السماء من الشياطين

وقد كان ابن عباس يرى أنه سيكون هناك "كوكب ذو ذنَب" سيظهر فجأة في السماء ليلا قرب قيام الساعة

وهذا يناسب تفسير النجم الطارق بأنه "الزائر الذي يأتي فجأة ليلا فيطرق الباب"

ولمعان الشهاب واحتراقه يكون ثاقبا لظلام الليل، كما نقول مثلا على أداة إشعال النار "عود ثقاب"
=====

ما سبق هو الطريقة الطبيعية لتفسير الآيات الكونية، لا طريقة الإعجازيين المتعسفة القائمة على الظنون والأوهام والنظريات
=====


في تفسير ابن كثير لآية: فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ

[قال ابن جرير (يقصد ابن جرير الطبري في تفسيره) : حدثني يعقوب، حدثنا ابن علية عن ابن جريج، عن عبد الله بن أبي مليكة قال:

غدوت على ابن عباس ، رضي الله عنهما ، ذات يوم فقال: ما نمت الليلة حتى أصبحت. قلت : لم؟ قال: قالوا طلع الكوكب ذو الذنب، فخشيت أن يكون الدخان قد طرق، فما نمت حتى أصبحت

وهكذا رواه ابن أبي حاتم، عن أبيه، عن ابن عمر، عن سفيان، عن عبد الله بن أبي يزيد، عن عبد الله بن أبي مليكة، عن ابن عباس فذكره.

وهذا إسناد صحيح إلى ابن عباس حبر الأمة وترجمان القرآن. وهكذا قول من وافقه من الصحابة والتابعين أجمعين، مع الأحاديث المرفوعة من الصحاح والحسان وغيرهما، التي أوردناها مما فيه مقنع ودلالة ظاهرة على أن الدخان من الآيات المنتظرة، مع أنه ظاهر القرآن]

16 مارس 2015

كبلر

المراجع العربية الفلكية تميل لإخفاء البواعث "الدينية الباطنية" التي جعلت كوبرنيكوس يقترح دوران الأرض حول الشمس..
والسبب هو خوفهم من اشمئزاز القارئ المسلم من أفكار كوبرنيكوس وجاليليو إن اتضحت أمامه "أجندتهم" الفلسفية!
ويحدث نفس الشيء للأسف عند حديث الفلكيين العرب عن كبلر، الرجل الذي اقترح فكرة المدار الإهليجي ودافع باستماتة عن كوبرنيكوس

كبلر شخصية غريبة ومشبوهة. أول كتاب له كان عما أسماه "كشف سر الكون، والطريقة الهندسية التي صمم بها الإله العالم"!!
ويعتمد على أفكار فيثاغورث وأفلاطون.. ويرى أن الأرض لها روح، وأن الكون هو صورة للثالوث النصراني، وأن الشمس رمز الإله.. إلى آخر الخزعبلات الباطنية التي يكتمها الكتاب العرب عن القارئ العربي خوفا من تشويه صورة "بطل" نظرية دوران الأرض.. يوهانس كيبلر!

كبلر كان شخصية وصولية.. تقرب من الفلكي تيخو براهي (الذي كان صاحب أدق أرصاد فلكية في العالم وقتها، وكان مؤيدا لثبات الأرض) وجعل يلح عليه كي يعطيه تيخو براهي أرقامه الرصدية وبياناته الفلكية التي جمعها على مر السنين
لكن تيخو سمح له بجزء ضئيل منها فقط.
ثم مات تيخو في ظروف غامضة، وورث كبلر أوراقه واستولى على حساباته، وقام بتحويرها كي تتوافق مع نظرية كوبرنيكوس!!
تصور كبلر عن مسارات الكواكب
وأضيف أن كبلر كان يعمل بالتنجيم في بلاط الامبراطور رودلف.. وله كتابات في الموضوع توضح معتقداته الوهمية في تأثير النجوم المزعوم على حياة البشر!!
وهناك دراسة منشورة في كتاب اسمه Heavenly Intrigue تقترح أن كبلر وضع السم لتيخو براهي!!

12 مارس 2015

مواقع النجوم


أقسم الله بمواقع النجوم.. أي وقوعها وغروبها اليومي في نظام بديع يشبه مواقع القطر (أي قطرات المطر)

والآية جاءت في سورة "الواقعة"

تفسير الطبري:
وأولى الأقوال في ذلك بالصواب قول من قال: معنى ذلك: فلا أقسم بمساقط النجوم ومغايبها في السماء، وذلك أن المواقع جمع موقع، والموقع المفعل، من وقع يقع موقعًا، فالأغلب من معانيه والأظهر من تأويله ما قلنا في ذلك
-----
تفسير ابن عاشور:
والمواقع هي : أفلاك النجوم المضبوطة السير في أفق السماء ، وكذلك بروجها ومنازلها
جعل { مواقع النجوم } بهذا المعنى مقسماً به لأن تلك المساقط في حال سقوط النجوم عندها تذكِّر بالنظام البديع المجعول لسير الكواكب كلَّ ليلة لا يختل ولا يتخلف ، وتذكِّر بعظمة الكواكب وبتداولها خِلفة بعد أخرى ، وذلك أمر عظيم يحق القسم به
-----

والقرآن يفسر بعضه بعضا
"والنجم إذا هوى"


"والنجم إذا هوى" تشبه القسم بـ"مواقع النجوم"
أي غياب النجوم مع الفجر، في حركة دورانية يومية لفلك النجوم
[القرطبي: يعني نجوم السماء كلها حين تغرب. وهو قول الحسن، قال: أقسم الله بالنجوم إذا غابت]


والآيتان تشيران أيضا إلى أن حركة النجوم مع مغيبها هي حركة فعلية.. تقع وتهوي وراء الأفق أثناء إتمامها للدورة اليومية حول الأرض. وهو ما نجده موافقا لثبات الأرض ومخالفا لنظرية دوران الأرض!
والظاهر أنها حركة سريعة، لأنه قسم لو تعلمون عظيم، وهو ما يوافق أن كرة فلك النجوم Celestial Sphere هي أبعد جرم عن الأرض، ولهذا تدور بسرعة كبيرة، لأنه كلما زاد نصف القطر وزاد البعد عن مركز الكرة زادت السرعة المستغرقة لإتمام دورة واحدة كل يوم.


11 مارس 2015

السماء والإنسان

خطوات الشيطان لتحريف معنى "السماء" في ذهن الإنسان

بالتدريج، قام الشيطان بالتشكيك في حقيقة أن السماوات سبع طبقات، مبنية بإحكام، وأنها فوق الأرض والكواكب وفلك النجوم.. فأوحى للبعض فكرة أن السماوات هي نفسها أفلاك الأجرام السماوية السبعة التي كانت معروفة قديما!
أي أن فلك القمر سماء، وفلك عطارد سماء، إلخ!
وللأسف آمن بعض الفلكيين القدماء بهذه الفكرة الحمقاء.. وخلطوا بين كلمة السماء وكلمة الفلك
وكأن زحل هو السماء السابعة!

والخطوة الشيطانية التالية كانت إهباط السماء أكثر وأكثر.. حتى أنه نجح في إقناع بعض سذج الإعجاز العلمي أن طبقات الغلاف الجوي الأرضي هي السماوات السبع! كما نجح في إقناع بعض الناس أن طبقات الأرضين السبع هي قارات العالم الموجودة على سطح الأرض!

ولا نستبعد أنه سينجح في المستقبل في "إهباط" مفهوم السماوات أكثر، بحيث يقنع الناس أن السماوات السبع المذكورة في القرآن ما هي إلا طبقات جسم الإنسان، من الرأس للقدمين!
وبهذا يؤمن الإنسان أنه هو نفسه الكون.. وأنه حسب العقيدة الباطنية القائلة بوحدة الوجود، الإله هو الكون (بانثيزم Pantheism) ، وبالتالي الإنسان هو الإله!
وهذا هو الإلحاد في أبشع صوره، أو ما يسمى دين الهيومانيزم (الأنسنة) والذي له جمعيات معلنة في الغرب حاليا، وشعاره حرف H على صورة إنسان رافع ذراعيه للأعلى




=====

فكرة ألوهية الإنسان فكرة باطنية، لكنها تأخذ أشكالا أخرى ومسميات مختلفة، لتيسير إيصالها للجمهور.. ومن هذه المسميات "مذهب الإنسانية" Humanism
الإنسانية كلمة قد تبدو بريئة في ظاهرها لكنها في الحقيقة من أعمدة الإلحاد اليوم، وتعتبر المذهب الأساسي و"الدين" الرئيسي والفلسفة المركزية للعلمانيين!!

الإنسانية (أو المذهب الإنساني) يتم تعريفها بأنها تلك الحركة التي تركز على الإنسان وتهجر الإله.. فتضع الإنسان في المرتبة الأولى، وترى أن الإله مجرد فكرة اخترعها البشر.

قام الكاردينال هنري دي لوباك (Henri de Lubac) - أشهر مفكر كاثوليكي يسوعي في القرن العشرين - بتأليف كتاب ضد الإلحاد والمذهب الإنساني، عنوانه:
Drama of Atheist Humanism
ينقل فيه أفكار أتباع ذلك المذهب ويرد عليهم. ومن الاقتباسات الهامة التي نقلها كلمة الفيلسوف الألماني فيورباخ (مؤلف كتاب: جوهر المسيحية، الذي تأثر به كارل ماركس)
"لحظة التحول التاريخية ستأتي عندما يدرك الإنسان أنه لا إله للإنسان إلا الإنسان نفسه"
"The turning-point of history will be the moment when man becomes aware that the only God of man is man himself"

في الستينيات، قال Harold R. Rafton مدير الجمعية الإنسانية الأمريكية American Humanist Association (والتي شعارها هو إنسان على شكل حرف H وتحته جملة Good without a God) :
"Do Humanists believe in a supreme being? Emphatically yes. That supreme being is man. Humanisists have no knowledge of any being more supreme"
(What Can We Believe? Life Without God--An introduction to Humanism) p118

09 مارس 2015

Spiral

عندما نصف مسار الشمس حول الأرض بأنه Spiral Orbit ، ماذا نقصد؟



نقصد أن للشمس حركتين، كلاهما يمكن متابعته بالعين.. الأولى هي حركة يومية من الشرق للغرب، والثانية هي صعود أو هبوط تدريجي، يوما بعد يوم، بين الشمال والجنوب، مدار السرطان ومدار الجدي، مرورا بخط الاستواء، على مدار السنة

ولهذا وصف الله حركة الشمس بأنها في "فلك"، وهي كلمة عربية دقيقة تختلف عن كلمة "مدار" المستخدمة حاليا
فالمدار هي كلمة توحي بأن الحركة تتم في دائرة سطحية، مستوية، وأن الحركة تكون من الشرق للغرب فقط.. أما كلمة فلك فتوحي بأن الحركة تتم في مجال ثلاثي الأبعاد، كروي وليس فقط دائري.. تتحرك فيه الشمس من الشرق للغرب وبين الشمال والجنوب


Spiral = حلزوني، مغزلي، لولبي

كوبرنيكوس

من الحديث نعرف أن الشمس تطلع بين قرني شيطان
وأن الصلاة مكروهة في ذلك الوقت، لأنه وقت سجود عبدة الشمس لها.. ويقف شيطان أمام الشمس ليوهم نفسه بأن هؤلاء الساجدين يسجدون له هو!

من القرآن نعرف أن إبليس يرى أن عنصر النار أفضل من عنصر الطين، ولهذا قرر ألا يسجد لآدم

الشعوب الوثنية القديمة عبدت الشمس.. المصريون القدماء عبدوا رع وأتون، والمكسيكيون قدسوا الشمس.. والمجوس عبدوا النار

من كل ما سبق قد نستنتج أن وضع كوبرنيكوس للشمس في المركز لم يكن اعتباطيا ولا عشوائيا، بل نتاج لفلسفة قديمة ترى في الشمس النارية إلها أو رمزا للإله!!

وقد قال كوبرنيكوس هذا صراحة في كتاب دورات الأجرام السماوية:
في هذا المعبد الكوني العظيم، أين سنضع شعلة النار إلا في الوسط؟
Then in the middle of all stands the sun. For who, in our most beautiful temple, could set this light in another or better place, than that from which it can at once illuminate the whole? Not to speak of the fact that not unfittingly do some call it the light of the world, others the soul, still others the governor. Tremigistus calls it the visible God; Sophocles' Electra, the All-seer. And in fact does the sun, seated on his royal throne, guide his family of planets as they circle round him

هذه الجملة التي كتبها تستشهد بعقيدة الباطنية المنسوبة لهرمس الهرامسة!
وتصف الشمس بأنها الإله الظاهر!
وبأنها ملك يدور حوله أفراد عائلته التي يحكمها

-----

في مقال مجلة "الامريكي العلمي" أكتوبر 1995 ، قال جورج إليس الفلكي والفيزيائي الشهير، الأستاذ بجامعات كيب تاون وكامبريدج
George F. R. Ellis Scientific American, October 1995, Vol. 273, No.4, p. 55

"نرفض نظام مركزية الأرض بناء على أسباب فلسفية فقط. أريد أن أوضح أننا نختار بين النظامين بناء على قواعد فلسفية.. والكثير من علماء الكونيات يريدون إخفاء هذا"

03 مارس 2015

بروفايل

صور البروفايل من 2010 لـ 2015
تشير لـ التحولات الفكرية التي مر بها الشخص، وميوله!
ويمكن أن نصفها ساخرين كما يصف النقاد الفنيون المراحل التعبيرية التي يمر بها الرسامون:


"ويبدو أن الفنان كان يغلب عليه الطابع التجريدي في البداية، مع تفضيل للون الأبيض والشكل الدائري.. ثم بدأت المرحلة "السوداء" التي تميزت بميل للغموض وتدهور الذوق الفني بوجه عام.
تلتها مرحلة إشراقية وميل للمواجهة المباشرة بعيدا عن الظلال، واتصفت بتفضيل اللون البني.
ثم أتت المرحلة الصفراء، والتي نلاحظ فيها ما يمكن تسميته بـ"العودة للجذور" واستحضار البدايات، حيث نرى استخداما للنصوص المكتوبة والرسوم الكرتونية يشبه ما رأيناه في البداية
وربما تكون صور النوم والاستلقاء تعبيرا لا شعوريا عن أن الدائرة قد اكتملت، ووصلت الرحلة الفنية لمحطتها الأخيرة، النهائية"

السماوات مستديرة

ابن تيمية يكتب بالتفصيل عن كروية الأرض وكروية السماوات، ونسبة اليابسة للمحيطات المائية في الأرض، وأن الأرض هي المركز
-----

"اعلم أن الأرض قد اتفقوا على أنها كروية الشكل وهي في الماء المحيط بأكثرها؛
إذ اليابس السدس وزيادة بقليل
والماء أيضا مقبب من كل جانب للأرض والماء الذي فوقها بينه وبين السماء كما بيننا وبينها مما يلي رؤوسنا

وليس تحت وجه الأرض إلا وسطها ونهاية التحت المركز؛
فلا يكون لنا جهة بينة إلا جهتان: العلو والسفل
وإنما تختلف الجهات باختلاف الإنسان.
فعلو الأرض وجهها من كل جانب. وأسفلها ما تحت وجهها - ونهاية المركز - هو الذي يسمى محط الأثقال

فمن وجه الأرض والماء من كل وجهة إلى المركز يكون هبوطا ومنه إلى وجهها صعودا
وإذا كانت سماء الدنيا فوق الأرض محيطة بها فالثانية كروية وكذا الباقي.

والكرسي فوق الأفلاك كلها والعرش فوق الكرسي

ونسبة الأفلاك وما فيها بالنسبة إلى الكرسي كحلقة في فلاة
والجملة (أي الكل) بالنسبة إلى العرش كحلقة في فلاة.

والأفلاك مستديرة بالكتاب والسنة والإجماع؛ فإن لفظ "الفَلك" يدل على الاستدارة
ومنه قوله تعالى {وكل في فلك يسبحون} قال ابن عباس: في فلكة كفلكة المغزل.
ومنه قولهم: تفلك ثدي الجارية إذا استدار.
وأهل الهيئة والحساب متفقون على ذلك."

(مجموع الفتاوى) (5/ 150)



شرح المعاني:
الماء المحيط: هو المحيطات المائية المتصلة ببعضها.. وكان الناس قديما يعرفون أن اليابسة جزء بسيط من سطح الأرض وأن أغلب مساحة السطح محيطات (هادي، هندي، أطلسي، إلخ)

كلامه عن الماء معناه أن مستوى سطح البحر هو نفسه مستوى الأرض تقريبا، أي أن المسافة بين الأرض اليابسة والسماء هي نفسها المسافة بين سطح البحر والسماء

ثم يتكلم عن معنى كلمة "الأعلى" و"الأسفل" بشكل عام، في الكون.. فيقول أن الأرض هي نقطة المركز، وأن السماء كرة محيطة بالأرض من كل ناحية.. وأنك عندما تصعد لأعلى من أي مكان في الأرض فستجد السماء، لا اختلاف في هذا حتى لو كنت في استراليا مثلا أو نصف الكرة الشمالي

[شرح أبسط: يتكلم عن كروية الأرض
يتكلم عن توزيع اليابسة والمحيطات على سطح الأرض (جغرافيا)
يتكلم عن مستوى سطح البحر كمقياس للمرتفعات والمنخفضات.
يتكلم عن أن أن تحت سطح الكرة الأرضية هو وسطها ومركزها، وأن التحت هو المركز
وأن الفوق والتحت اتجاهات نسبية، تختلف باختلاف الإنسان.
وأن أعلى الأرض هو سطح الأرض، وأن أسفل الأرض هو ما تحت سطح الأرض، وهو مركز الكرة الأرضية.]


ثم يتحدث عن طبقات السماء، وأنها بعضها فوق بعض، كرة تحوي أختها، وهكذا.
وأن الكرسي فوق آخر كرة سماوية (السماء السابعة)
وأن العرش فوق الكرسي، وأكبر منه

لاحظ أن الكرسي تعني موضع القدمين، وليس ما نسميه نحن اليوم "الكراسي"

ثم يتحدث عن الأفلاك. والفلك هو المدار الذي تدور فيه الأجرام، وهي كلها تحت السماء الدنيا، أي في الفراغ الموجود بيننا وبين السماء الدنيا

لاحظ أن الدنيا تعني: القريبة والدنية، أي أدنى سماء.. في حين أن السماء السابعة هي أعلى سماء

والفلك شكله واسمه مأخوذ من فلكة الغزل اليدوي.. وشكلها بالصورة. وهي مكورة وليست دائرة مسطحة كما يظن الفلكيون حاليا، حين يرسمون حركة الكواكب وكأنها تدور في دائرة مسطحة مستوية، في حين أنها في الحقيقة تسبح في مدار كروي، تتحرك فيه من الشرق للغرب فعلا لكن مع صعود وهبوط تدريجي.. وهو ما نسميه الحركة المغزلية أو الحلزونية Spiral

ومسألة ثدي الجارية كانت من علامات معرفة سن البلوغ عند الفتيات، كما نقول أن من علامات بلوغ الذكر: ظهور شعر الوجه
وكلمة جارية تعني الفتاة الصغيرة بشكل عام
والاستدارة = الشكل الكروي المستدير
وابن تيمية يستخدم هذا الشاهد اللغوي ليقول أن اللغة العربية تشير إلى أن الأفلاك كروية.. وهو ما يقوله نظام مركزية الأرض بالضبط..
خصوصا في حركة الشمس والقمر على الأبراج والمنازل، شمالا وجنوبا.. سنويا بالنسبة للشمس، وشهريا بالنسبة للقمر، بالإضافة لحركتهما اليومية المعتادة

http://mando2u2003.blogspot.com/2010/07/seven-heavens-seven-earths.html

https://www.facebook.com/groups/358254744358614/permalink/376557199195035
=====
والأرض هي مركز الكون..

ورد في كتاب العلو للذهبي بتحقيق الألباني، وورد عن الجويني:

قال الذهبي "الأرض في جوف العالم العلوي، وأن كرة الأرض في وسط السماء كبطيخة في جوف بطيخة، والسماء محيطة بها من جميع جوانبها، وأن سفل العالم هو جوف كرة الأرض، وهو المركز، وهو منتهى السفل والتحت"
(مختصر العلو للعلي العظيم) (1/ 74)

وقد قال ابن تيمية: ’’ ومن علم أن الأفلاك مستديرة وأن المحيط الذي هو السقف هو أعلى عليين وأن المركز الذي هو باطن ذلك وجوفه ـ وهو قعر الأرض ـ هو سجين واسفل سافلين علم من مقابلة الله بين أعلى عليين وبين سجين ‘‘ مجموع الفتاوى 25/ 196

فهي مسألة لا نزاع عليها أصلا، إلا من أصحاب كوبرنيكوس أتباع نظرية دوران الأرض وباقي خرافات الفلك الحديث

01 مارس 2015

عقد نفسية

من أسماء "العقد" التي اخترعها علم النفس:
عقدة أوديب
عقدة إلكترا
عقدة كاسندرا
عقدة سندريلا

لكن آخر عقدة غريبة سمعت عنها اسمها "عقدة يونان" Jonah Complex

إلكترا هي عكس أوديب، فيما يخص الأب والأم
سندريلا = حلم الفتاة بفارس على حصان أبيض يحولها لأميرة
كاسندرا = التنبؤ بشيء أو توقعه لكن عدم تصديق الناس لتحذيراتك
يونان = الخوف من النجاح، وتجنب الحصول على سلطة، وعدم اقتناع الإنسان بقدراته

Featured

إخوان وسيساوية ودواعش.. داء التبعية

الإخوان متعطشون لأي "كلمة حلوة" من أي شخصية مشهورة.. وفورا تبدأ تعليقات الشكر والمدح فيه، ووصفه بأنه بطل ورجل في زمن قل فيه الرج...