02 فبراير 2015

علي فرايداي


إن اللهَ لا يقبضُ العلمَ انتزاعًا ينتزِعُهُ من العبادِ، ولكن يقبضُ العلمَ بقبضِ العلماءِ، حتى إذا لم يُبْقِ عالمًا، اتخذَ الناسُ رُؤوسًا جُهَّالًا، فسُئِلوا، فأفْتَوا بغيرِ علمٍ، فضلوا وأضلوا.
[البخاري]

عندما يغضب الله على المجتمع ينزع منه العلم عن طريق موت العلماء الحقيقيين.. فينتشر الجهل تلقائيا
وساعتها يتصدر المشهد مجموعة من المشعوذين والصوفيين كـ علي فرايداي.. يذهب إليهم الناس ليسألوهم ويستفتوهم وينبهروا بهم وبقدرتهم على "الإفتاء"!!
فينتشر الضلال

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Featured

إخوان وسيساوية ودواعش.. داء التبعية

الإخوان متعطشون لأي "كلمة حلوة" من أي شخصية مشهورة.. وفورا تبدأ تعليقات الشكر والمدح فيه، ووصفه بأنه بطل ورجل في زمن قل فيه الرج...