31 ديسمبر 2014

يا أيها الوثني..

حواري مع متعصب مسيحي على يوتيوب. تصوره عن المسلمين هو أنهم "وثنيون" يعبدون القمر :)
ردودي عليه كانت تهكمية لأنه لا يستحق إلا هذا النوع من الردود.


Salama:
Laughable comments :)
Islam has no SYMBOLS nor COLORS!! Do the research or ask a university prof. or something!
The crescent is the political symbol of the Turks, who ruled the Islamic State starting from 1500 CE while the Messenger Mohammad lived during the 600s CE  :D

seantendo001:
Go march around a black cube you pagan.
Mohammed was a pedophile who admitted being demon possessed.  Mohammed is dead now, and going to hell.

Salama:
Ha, What a sophisticated answer :D
You mean that the Christians touching relics or kissing crosses or the Hebrews admiring the Ark with certain Biblical rituals are pagans?!
Or maybe the Moon is worshiping Earth by revolving around it?! :)
Come on man.. you are being ridiculous.


seantendo001:
If you can show me where Jesus taught to admire relics or crosses then you can blame Christians of doing this, but since being a Christian means following Christ - you can see that people who do such things are not followers of Christ.
Now, have you gone to walk around a black cube lately pagan?
Do you attribute intelligence to the moon? is the moon made in the image of God?

Salama:
I haven't performed Hajj yet, but intend to, when I have enough money InSha' Allah.
I see from your words that you describe me as "pagan", which proves you know very little about Islam.
But I can see that you know that such word would naturally hurt me :) which proves my point that Muslims hate paganism :D
You DO know that there are actual pagans in Africa and new pagans in America, right?!.. And what does the Qur'an & Muslims say about those, I wonder? :)
We treat them - surprise surprise - as infidels, followers of the Devil, with no hope of entering Jannah/Paradise, etc..!!
You clearly have very limited knowledge of the subject.
Read more.. Never a bad advice.

seantendo001:
have fun pagan...do 100 laps to your false gods.

Salama:
Don't hurt your brain with all these "intellectual discussions" stuff.. Name-calling is much easier and obviously the mature answer to any hard subject you're not qualified enough to address.
It was a fun conversation though.. Always a pleasure to prove my old theory about the lack of "depth of intelligence" that comes packaged with Christianity!

seantendo001:
keep flattering yourself.  A muslim who finds goats attractive is as far as you can get from intellectual.  Your pride is why SOMEDAY you'll have the privilege of doing laps around a black stone with a bunch of men who make love to sheep and other livestock and who follow a false prophet who NEVER said one prophetic word in his life, but DID have sex with a 9 year old.  I feel sorry for you.  Repent pagan.

http://www.youtube.com/watch?v=gzmjeGPb1wc

30 ديسمبر 2014

حسن هيكل

ابن هيكل كان قد تنبأ على حسابه في تويتر قبل فترة بأنه سيتم استهدافه قريبا لتشويه سمعته، والسبب صراعات استثمارية وراء الستار، وتصريحات حسنين هيكل ضد رجال مبارك القدامى الملتفين حول السيسي!!

ثم حدث ما توقع وتم تسريب حوار اللواء عباس كامل (مدير مكتب السيسي) مع النائب العام بخصوص توصية حسنين هيكل.
[ نص التسريب http://rassd.com/1-126434.htm ]

وحيث أنه لم يستفد شيئا من "توصية" هيكل عليه، ولم يتم رفع اسمه من قوائم المدرجين بقوائم ترقب الوصول بالمطار، فالتسريب لا يسيئ له في شيء!

الرجل له آراء مؤيدة للثورة وضد تدخل الجيش في الاقتصاد، ويتعامل على تويتر بشفافية تامة، وله مشاريع مفيدة (للعشوائيات) .. وعلى الرغم من صلة جمال مبارك بشركة هيرميس فإن صلته بحسن هيكل (رئيس مجموعة هيرميس) ضعيفة جدا وسطحية..

طبعا حسن هيكل هو جزء من "المنظومة" المالية الربوية المتحكمة في اقتصاد مصر، لكنه صريح في اتجاهاته وقناعاته، وهو بالتأكيد لم يشارك - كالانقلابيين - في المذابح والتلاعب بالأحكام، إلخ.


http://www.almasryalyoum.com/news/details/50323
مقال [ حسن هيكل - هذا ما حدث معي ] في مارس 2013




حسابه على تويتر @heikalh
http://ar.wikipedia.org/wiki/حسن_هيكل

29 ديسمبر 2014

ضعف قصة فداء أسرى بدر وتعليم الكتابة لصبيان الأنصار

هناك حادثة مزعومة ، غالبا ما يستشهد بها الكتاب والدعاة والخطباء والوعاظ، في كل مناسبة يُستَجرُّون فيها للحديث عما يسمى اليوم بـ ( مكافحة الأمية ) ، استدلالاً منهم على مدى حرص الإسلام على الخلاص من هذا (الوباء) ، ونشر تعليم الكتابة بين أبنائه ، ألا وهي قصة أسرى بدر من المشركين ، إذ يزعمون أن النبي - صلى الله عليه وسلم - جعل فداء بعض أسارى المشركين يوم بدر ، أن يعلموا أولاد المسلمين الكتابة.

ففي مسند الإمام أحمد : عن علي بن عاصم قال : قال داود بن أبي هند : حدثنا عكرمة ، عن ابن عباس قال : كان ناس من الأسرى يوم بدر لم يكن لهم فداء ، فجعل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فداءهم ، أن يعلموا أولاد الأنصار الكتابة ، قال : فجاء يوما غلام يبكي إلى أبيه ، فقال : ما شأنك ؟ قال : ضربني معلمي ، قال : الخبيث يطلب بذحل بدر (أي ينتقم طلبا للثأر) ، والله لا تأتيه أبداً.

وهذه الرواية ليست ثابتة من وجهين :
الأول : من حيث سندها ، ففيه ، علي بن عاصم بن صهيب الواسطي شيخ الإمام أحمد وداود بن أبي هند .
أما علي بن عاصم ، فقد قال فيه أبو حاتم : ( لين الحديث ، يُكتَبُ حديثُه ولا يُحتَجُّ به ) .
كما ونقل عن يزيد بن زريع قوله : ( أفادني علي بن عاصم أحاديث عن خالد الحذَّاء ، فأتيت خالداً الحذاء فأنكرها ، وما عرف منها واحداً ، وأفادني عن هشام بن حسان ، فأتيت هشاماً ، فسألته عنه ، فأنكره وما عرف ) .
وقال يحيى بن معين فيه : ( علي بن عاصم ليس بثقة ) .
وقال الإمام أحمد : ( خذوا من حديثه ما صح ، ودعوا ما غلط أو أخطأ فيه ) .
وقال ابنه عبد الله : ( كان أبي يحتج بهذا ، وكان يقول : كان يغلط ويخطئ ، وكان فيه لجاج ، ولم يكن متهماً بالكذب ) .
وقال عنه الحافظ في التقريب : ( علي بن عاصم بن صهيب الواسطي صدوق ، يخطئ ، ويصر ، ورُمي بالتشيع ) .
كما وضعفه الألباني في ( السلسلة الضعيفة ) وقال فيه : (ضعيف الحديث)
أما ( داود بن أبي هند ) ، فقد قال عنه الحافظ في التقريب : ( داود بن أبي هند ثقة متقن ، كان يهم بآخره ) .
الثاني : أن الثابت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - في طريقة معالجته لمسألة الأسرى ، أنه لم يكن يتجاوز مجموعة هذه المعالجات:
1 - القتل.
2 - المفاداة بمال.
3 - المفاداة بمن في أيدي المشركين من أسرى المسلمين.
4 - الاسترقاق.
5 - العفو.
ولم يرد في رواية صحيحة ثابتة ، أنه جعل تعليم أسرى المشركين لأبناء المسلمين الكتابة فداء لهم من أسرهم ، وهذه هي كتب السنة والسيرة والفقه ، تتحدث عن فداء الأسرى ، ولا تذكر شيئاً غير الذي قلناه . ومن ذلك كله ، يتبين سقوط الاحتجاج بهذه الرواية ، في إثبات هذه المسألة.



المصدر: مجلة البحوث الإسلامية - السعودية
 
بقلم : مصطفى بن عيد الصياصنة


24 ديسمبر 2014

مادونا

مادونا توجه "نصيحة" للعالم بقبول الإيلوميناتي Illuminati والتعامل ببساطة مع الرموز الباطنية، لأن التغيير "التنويري" قادم لا محالة و"العين المطلعة على كل شيء" ستكشف كل الأسرار!!


It’s not Jay-Z and Beyoncé
It’s not Nicki or Lil Wayne
It’s not Oprah and Obama, the Pope and Rihanna
Queen Elizabeth, or Kanye.
It’s not pentagrams or witchcraft
It’s not triangles or stacks of cash
Black magic or Gaga, Gucci or Prada
Riding on the Golden Calf.
The all-seeing eye is watching tonight,
That’s what it is: Truth in the Light.
The all-seeing eye is watching tonight,
Nothing to hide, secrets in sight.
It’s like everybody in this party’s
Shining like Illuminati.
It’s the Enlightenment that started it all
The Founding Fathers wrote it down on a wall,
And now the Media’s misleading us all:
“Turn right, and turn wrong.”

It’s time to dance and turn this dark into somethin’
So let the fire burn, this music is bumpin’.
We’re gonna live forever, love never dies,
It starts tonight…

Rihanna don’t know the New World Order
It’s not platinum-encrypted commerce
It’s not Isis or the Phoenix
The Pyramids of Egypt
Don’t make it into something sordid.
It’s not Steve Jobs or Bill Gates
It’s not the Google of United States
It’s not Bieber or Lebron, Clinton, or a bomb
Or anyone you love to hate.

You know that everything that glitters ain’t gold
So let the music take you out of control,
It’s time to feel it in your body and soul
Come on, let’s go.


من ألبومها الجديد "قلب متمرد Rebel Heart"
ديانة مادونا كانت الكاثوليكية ثم تحولت للقبالا اليهودية (الباطنية)
كلمة مادونا تعني: العذراء، ويطلقها الكاثوليك على مريم أم المسيح.

18 ديسمبر 2014

التحميل من يوتيوب

في لينكس،  أفضل إضافة المتصفح فايرفوكس المسماة Flashgot لأنها تتعرف على أي ميديا تعرض في الصفحة ثم تربط تحميلها تلقائيا بمدير التحميل uGet

يمكن أيضا استخدام برنامج youtube-dl من الطرفية
أو استخدام واجهته الرسومية YouTube-dlG


رابط تحميلها
صفحة المشروع
https://github.com/MrS0m30n3/youtube-dl-gui

My AudioBook WishList

Books Narrated by Actor Anthony Heald:
Frankenstein,
Crime and Punishment,

The Selected Stories of Philip K. Dick

Lemony Snicket's Books:
All the Wrong Questions (1,2,3)

Read by B.J. Harrison:
The Moonstone
http://store.thebestaudiobooks.com/the-moonstone-by-wilkie-collins-p63.aspx

=====
AudioBooks That were on the List then I listened to them:

Just for Fun - Linus Torvalds
MirrorMask, Read by Actress Stephanie Leonidas
Ubik, Read by Anthony Heald

Eifelheim, Read by Anthony Heald
Read by Actress Jennifer Connelly: "The Sheltering Sky" by Paul Bowles

=====
BBC Radio:
Party  S2 + S3E2,3

17 ديسمبر 2014

LXQT

واجهة LXQT الجديدة بدأت تستقر وستحل بالتدريج محل LXDE
فمن يريد وضع بصمته عليها من الآن فليشارك في ترجمة الواجهة بموقعها الرسمي..
http://pootle.lxde.org/ar

الطريقة هي وضع الجملة العربية مقابل خانتها الإنجليزية، والشرح للمهتمين هنا
http://wiki.lxde.org/en/LXDE:Pootle_crash_course


مدير المشروع هو نفس مدير Lxde ، وتتميز بنفس الخفة والسرعة، وستكون الواجهة الأساسية لتوزيعة لينكس لوبونتو في المستقبل.

15 ديسمبر 2014

سيستم-دي Systemd

للأسف انحسم الصراع بين الفريقين، المؤيد والمعارض لجعل Systemd هو مدير عمليات البدء في توزيعات لينكس.
وإن كنت تتابع التحديثات والترقيات فستلاحظ أن النظام يطلب أحيانا إعادة تشغيله بعد تحديث مكتبات برمجية معينة، حتى وإن لم تكن متصلة بالنواة.. وهذا سببه أن سيستم-دي وصل لجهازك وصار يتحكم في عملياته.
لينوس تورفالدس ومارك شتلوورث وبعض كبار القائمين على ديبيان حاولوا معارضة سيستم-دي، لكن فشلوا، فانحنوا للموجة، واستقال ثلاثة من مبرمجي ديبيان الكبار.

ما هو سيستم-دي؟
بعد الإقلاع يقوم النظام بتشغيل برامج البدء الأساسية، وكانت العملية متوزعة بين عدة سكريبتات منفصلة اسمها init ، وكانت تختلف بين توزيعة وأخرى لأن القائمين على كل توزيعة يخصصون هذه العملية بحيث تناسب هدف التوزيعة وطريقة عملها.
لكن ظهر بديل اسمه Systemd يقوم بتوحيد كل هذه العمليات، وبالتالي يوفر على كل توزيعة أن تكتب سكريبتات بدء خاصة بها، لكن في الوقت نفسه يمنعهم من التعديل على عمليات البدء، ويجعل المسألة شبه احتكارية.
من العيوب الأخرى هي أن سيستم-دي إن عطب فإن النظام كله يتهاوى، كما في الويندوز. وأن توحيد طريقة عمل عمليات البدء هو كجمع كل البيض في سلة واحدة، إن سقطت السلة انكسر كل البيض، أما في النظام القديم فكان ما ينكسر هو العملية المنفردة المعطوبة فقط.

إن كنت قمت بالتحديث لأي توزيعة شهيرة في الشهور الماضية فستجد سيستم-دي عندك في سينابتك، يعمل في الخلفية في صمت دون أن تشعر أو أن يؤخذ رأيك.

طبعا هناك مواقع تم فتحها مخصوصة لمقاطعة سيستم-دي لكنها بلا طائل، لأن الشركات الكبيرة (ريد هات، كانونيكال، إلخ) اتخذت القرار وانتهى الأمر.
وإن فتحت قائمة الكيرنل البريدية فستجد أن واحدة من أكثر الصفحات مشاهدة هي خطاب مؤلم أسماه صاحبه (رسالة مفتوحة لعالم اللينكس) يشرح ألمه للقرار والمخاطر المستقبلية التي ستحدث نتيجة لاستخدام سيستم-دي، وأن التنوع وحرية الاختيار في لينكس في طريقها للزوال.
http://www.zdnet.com/article/linus-torvalds-and-others-on-linuxs-systemd
http://www.markshuttleworth.com/archives/1316
لماذا إذن تم قبول سيستم-دي في لينكس؟!
- التيسير على المطورين، حيث أن مشروع سيستم-دي سيقوم بمهامهم القديمة (كتابة سكريبتات البدء)
- توحيد طريقة عمل عمليات البدء في كل توزيعات لينكس، كما في svchost.exe في الويندوز الذي كنت تراه يعمل في الخلفية عند الضغط على Ctrl+Alt_Del

فلسفة البرمجة في لينكس كانت دائما "اصنع شيئا واحدا واصنعه جيدا"، أي لا تقم بصنع عمليات كبيرة تحوي داخلها عمليات صغيرة كثيرة، والهدف سهولة نزع العملية السيئة واستبدالها بأخرى جديدة دون الحاجة لهدم المبنى كله وإعادة بناؤه من جديد.
وهو عكس الحادث حاليا في سيستم-دي. حيث أنه يدير 69 عملية في نفس الوقت!!
بالإضافة إلى أن هناك كسل واضح من القائمين عليه في توثيق كل عملياته بحيث يفهمها باقي المطورين ويدرسوها ويحسنوها إن أرادوا.

وما الحل الآن؟
صعب أن أنتقل بعد أن ارتبطت بعائلة أوبونتو..
فقبول الأمر الواقع لا مفر منه في هذه الحالة، تماما كما في السياسة
مدير كانونيكال (شتلوورث) قال في تدوينة تعليقا على الموضوع: خسرنا لكن سنتعامل مع الخسارة بشياكة.

عبر الحجاب الحاجز - 1

عبر الحجاب الحاجز  -1-
=====
بدأ اليوم عاديا، روتينيا، في هيئة النهي عن المعروف والأمر بالمنكر.
تثاءب الأستاذ (لئيم المحروقي) بقوة، حتى أن أوراق المكتب التي أمامه طارت مسرعة نحو فمه بقوة السحب الإعصارية التي تكونت في الغرفة!!
ثم لما هدأت العاصفة، وعاد السكون يسود غرفة مكتبه، تناول كوب الماء المعكر بيده اليسرى وأخذ يرشف منه رشفات بطيئة متتالية، وهو مستغرق تماما في قراءة تقرير نشاطات الهيئة في اليوم السابق.

لم يكن هذا الخمول غريبا على مدير إدارة الأزمات. فمع أن طبيعة عمله تحتم عليه أن يتمتع بهدوء شديد للتعامل مع الطوارئ بذهن صاف، إلا أن خمول أستاذ (لئيم) لم يكن لمناسبته لطبيعة المنصب بقدر ما هو نتيجة مباشرة لندرة وجود أي أعمال فعلية تُعرض على إدارته!
يستطيع أن يعد على مخالب اليد الواحدة عدد المرات التي تم استدعاء إدارته فيها خلال المئة عام السابقة، لدرجة أنه بدأ يظن أن باقي الإدارات في المملكة نست وجوده تماما، وأنه أصبح أسطورة خرافية كالتي تحكيها الأمهات للصغار قبل النوم.
ولم يكن يسوءه هذا في شيء..
فأزمات نادرة = مملكة مستقرة.

ابتسم لنفسه في غبطة، وقال في صوت خافت: "كل شيء هادئ و Peace في مملكة إبليس"
وهنا انفجر باب الغرفة مفتوحا، واقتحم مساعده (ظلوم) المكان، يسبقه كرشه، وعيناه جاحظتان تنبئان بهلع ما بعده هلع!!
وعرف الأستاذ (لئيم) أنه تعجل عندما ابتسم.. فمن الواضح أنه لن يكون يوما عاديا..
لن يكون يوما عاديا على الإطلاق.
=====
(يُتبع)

13 ديسمبر 2014

لينكس منت

كمستخدم لـ لوبونتو طبيعي ألا أميل لتجربة لينكس مِنت Mint ، خاصة وأن التنقل "التجريبي" بين التوزيعات يعتبر "هوائية" في نظري.
لكن اليوم تعاملت مع منت 17.1 لأرى آخر ما وصلوا إليه.

- الإصدار جاء لتلافي أخطاء فادحة وشنيعة في الإصدار السابق (17) ، منها وضع خيار أثناء التنصيب يمسح الهارد كله دون توضيح هذه المسألة للمستخدم!!
- أثناء التحميل عبر التوررنت من الموقع الرسمي حدثت أعطاب في ملف الأيزو مما اضطرني لإعادة تحميل نصف الملف! (وكانت هناك مشكلة في الأيزو السابق كما يقول القائمون على التوزيعة)
[يبدو أن الـ Tracker الرسمي به مشاكل أحيانا تؤدي لاختلاف الـ md5 والتشويش على برامج التوررنت، خصوصا إن أوقفت التحميل ثم استأنفته عدة مرات]
- واجهة سينامون جميلة واستهلاكها للذاكرة معقول بالنسبة لما تقدمه، لكن كثرة الخصائص وصلت لحد الـ BloatWare !!



- التوزيعة تعتمد في شهرتها على تكديس كمية كبيرة من البرمجيات غير الحرة، بدعوى التيسير على المستخدم..

لن أستخدم مِنت حاليا لكني مضطر للتعامل معها من وقت لآخر لتقديم الدعم الفني. وأظن أنه يجب التنبيه على المستخدمين المنتقلين حديثا من ويندوز أن منت مرحلة تمهيدية، وعليهم اكتساب خبرة في التعامل مع لينكس تجعلهم يستقرون مع توزيعة أخرى لا تحاول سقيهم كل شيء بالملعقة!!

رابعة ومذبحة القلعة



ألف صفحة وصفحة..

صورة الجزء الأول والثاني من روايات مؤلف الفانتازيا (براندون ساندرسون) ، والثالث في الطريق..

[كل جزء ألف صفحة! والكتاب الصوتي مدته 48 ساعة]

ومع ذلك يأتي بعض العرب ليسخروا من الثقافة الأمريكية ويقارنوها بشيء وهمي غير موجود إلا في خيالهم اسمه الأدب العربي المعاصر.

11 ديسمبر 2014

ألعاب عربية

أبو حديد.. مستوحاة من فيلم بوحة
 كل بضعة سنوات تخرج للنور لعبة عربية يحاول مصمموها كسر احتكار الغربيين لسوق الألعاب.. ثم يفشلون.
أسباب الفشل كثيرة جدا، وتتوزع مسؤوليتها بالتساوي بين المبرمجين أنفسهم وبين الجمهور العربي المستهدف.. وليس هذا مجال سردها.
اليوم عرفت لعبتين لم أكن سمعت عنهما من قبل، والغريب أنهما على غير العادة لم يخرجا من سوريا.. حيث أن سوريا - قبل الثورة - كانت المصدر الوحيد تقريبا الذي تخرج منه هذه المشاريع.

الأولى اسمها (أبو حديد) [بوحة سابقا] وهي مصرية الطابع، ومصممة بمحرك ثلاثي الأبعاد مصنوع داخل شركة (الخيال) المصرية للبرمجة.
والثانية اسمها (الركاز: في أثر ابن بطوطة) ، وهي سعودية يقوم عليها اثنان من أصل فلسطيني، هما المبرمج عادل جاد الله وأخيه أحمد جاد الله.

موقع أبو حديد:
موقع الركاز:


-----

الركاز UnEarthed

المبرمج عادل جاد الله

أثناء متابعتي للحوارات التي تتم بين القائمين على تطوير نواة اللينكس اكتشفت اسم شخص (Adel Gadllah) من الواضح أنه عربي ويقدم إسهامات كبيرة للكود البرمجي الذي يشرف عليه الفنلندي لينوس تورفالدس!
ذهبت لمجموعة الجنو لينكس على الفيسبوك لأسأل هل هو شخص معروف أم جندي مجهول يعمل في صمت.. وكانت الإجابة الثانية هي الإجابة الصحيحة.

اليوم عرفت أنه فلسطيني الأصل ويعيش في السعودية، وله - مع أخيه أحمد جاد الله - مشاريع برمجية كبيرة.
https://www.facebook.com/groups/arab.gnu.linux/753408591415603

صورة قديمة. عادل على اليمين
وهما أصحاب شركة سيمافور للبرمجة، ولعبة الركاز: في أثر ابن بطوطة، ومتصفح يا هادي
أحمد جاد الله



10 ديسمبر 2014

نظرة الشخص للعالم

الدين يؤثر في نظرة الشخص للعالم وللآخرين، وبالتالي سيؤثر في اختياره لمشروعاته.
فالنصارى الأمريكان صنعوا موسيقى الكنتري في حين اهتم شباب ثقافة المخدرات في الستينيات بإنتاج موسيقى الروك أند رول مثلا.
ومعتقدات ريتشارد ستولمان وفلسفته في الحياة أثّرت على إنتاجه وأسلوبه في التعامل مع البرمجة وفي رخصة الـ GPL
ومصمم الأسلحة اليهودي (عوزي) أثّرت معتقداته (ونظرته للعالم وأحلامه في قيام دولته إلخ) في جعله يتجه لاختراع أفضل مسدس رشاش في العالم الآن، Uzi والذي أهداه للجيش الإسرائيلي ليصبح السلاح الرسمي للأفراد.
ومعتقدات بيل جيتس الرأسمالية جعلته يشكل امبراطوريته بأسس تختلف تماما عن الأسس التي بنى بها شاتلوورث (صاحب كانونيكال، وراعي أوبونتو) شركته ونظام تشغيله.. إلخ.
والخلاصة هي أنه إن كان الشخص فعلا صاحب دين (وليس مجرد متدين بالبطاقة/الهوية) فسيكون متأثرا في حياته وإنتاجه بنظرة هذا الدين للعالم وللآخرين.

09 ديسمبر 2014

فيروس تورلا

بمناسبة ظهور فيروس تورلا Turla على نظام لينكس:

لا مجال للمقارنة بين ملايين الفيروسات على ويندوز وبين العشرة فيروسات التي قد توجد على خوادم لينكس..
أما موضوع تورلا فهو أكبر من مجرد هاكر منفرد أو سارق لأرقام بطاقات ائتمان، إلخ.. فهو موضوع مخابراتي ومدعوم من حكومة "ما" (كما اكتشف خبراء الحماية الألمان) ويعتمد على تكنولوجيا وخبرات متقدمة غير متاحة لجمهور المستخدمين، فلا لوم إطلاقا على مبرمجي نواة اللينكس ولا محترفي حماية الشبكات!


حماية لينكس قائمة على أن:
1- أي فيروس لا بد من أن يستخدم صلاحيات الـ Root ، إذن عليه سؤالك صراحة لإعطائه تلك الصلاحية، وبالتالي سينكشف أمره فورا!
2- البرامج تأتي غالبا من مستودعات رسمية، والبرمجيات الأخرى يحب المستخدم الواعي أن تكون مفتوحة الكود المصدري، إذن احتمالية تثبيت برنامج خبيث هي ضئيلة جدا.
3- تأمين الشبكات منفصل عن تأمين نظام اللينكس، ويعتمد على أن تختار تشفير قوي لشبكة الوايرلس، وكلمة مرور قوية، إلخ..
4- لينوس تورفالدس يؤكد دائما على ضرورة فصل النواة وعملياتها عن الـ User Space (برامجك ومجلد الهوم، إلخ) وبالتالي فالنواة في أمان بدرجة كبيرة، وصعب أن تخترقها إلا إن كنت متعمدا وتقصد هذا! وهذا يقلل قدرة البرمجيات على التلاعب بالنظام، على عكس ويندوز المفتوح كبيت بلا نوافذ

لا داع لوجود مضاد فيروسات على لينكس، لأن وجوده سيزيد من الاعتماد عليه، وبالتالي ستكون مهمة المخترقين أسهل لأن كل ما عليهم هو كشف ثغرة في هذا البرنامج المضاد للفيروسات ثم التلاعب بها!! وبصراحة فأكثر سبب لوجود فيروسات الويندوز هو أن المخترقين يتابعون كل نشرات شركات الحماية وتحديثات برامج الأنتي-فيرس ثم يسارعون لاستغلالها!! أي أنها تنبههم لمواضع ضعف الويندوز وتقدمها لهم على طبق من ذهب.


http://securelist.com/analysis/publications/65545/the-epic-turla-operation

https://en.wikipedia.org/wiki/Uroburos
https://en.wikipedia.org/wiki/Turla_%28malware%29

=====
تنتشر فكرة تقول أن لينكس فيروساته قليلة لمجرد أن عدد مستخدميه أقل بكثير من مستخدمي ويندوز، وأنه فور انتشار لينكس سيصاب بنفس العدد الهائل من الفيروسات الموجودة على ويندوز!!

وخطأ هذه الفكرة يكمن في التصور المحدود لما تستخدم فيه الحواسيب. فلينكس ليس الأشهر على أجهزة سطح المكتب لكنه في الحقيقة الأول على أجهزة الخوادم، السيرفرات التي تعطيك محتوى الإنترنت وتقوم الشبكة كلها على أكتافها.

المعلومات الهامة تكون على الخوادم، كسيرفرات كل المواقع الكبيرة التي تحفظ تعاملات المستخدمين المالية، ومعلوماتهم الأمنية، وحساباتهم وتاريخ شرائهم للمنتجات. وهذه تعمل باللينكس لا بالويندوز
إذن لينكس أكثر انتشارا، ومن المفترض أن تكون فيروسات الخوادم بالملايين لكن الواقع يقول العكس، لأنه أقوى وأكثر أمانا من ويندوز.
حاول أن تخرج من أسر النظر للعالم وكأن أجهزة سطح المكتب هي الفاعل الوحيد في مجال الحواسيب!

سبب تركيز مبرمجي الفيروسات على استهداف مستخدمي الويندوز هو كثرة ثغرات النظام، ونوعية المستخدمين أنفسهم!
النصّاب يختار الضحية السهلة. وللأسف ميكروسوفت عوّدت المستخدمين على تيسير كل شيء بحيث أصبح النظام نفسه كثير "النوافذ" التي يمكن للمتسلل الدخول عبرها بسهولة بالغة!

وصعب جدا تفادي هذه المسألة حاليا لأنها تحتاج إعادة تصميم الويندوز من الأساس، وهو ما ترفضه ميكروسوفت خوفا من خسارة المستخدمين الذين تعودوا على أسلوب وشكل وطريقة الويندوز.. (خوف تسويقي من اهتزاز الأرباح)

ولهذا "حشرت" ميكروسوفت نفسها في طريق محدد ومسار لا يمكن تعديله الآن.

لاحظ أن أغلب المستخدمين يخافون من التغيير ومن الانتقال، لكن البعض نجح في الانتقال من نظام لنظام آخر مختلف، وهي مهارة نادرة للأسف. (ونراها في أشكال أخرى، كسوق الوظائف والأنظمة السياسية الحاكمة، إلخ)

وكما قيل في نهاية فيلم "فيلم ثقافي": العيب في النظام.

08 ديسمبر 2014

التعليم في الصغر..

اليوم اكتشفت لماذا كان يعجبني لحن تشايكوفسكي الشهير المعروف في معزوفة "بحيرة البجع"!!
أنا لا أسمع الموسيقي ولا الأغاني، لكن لفترة طويلة كنت أظن أن انجذابي لتلك المقطوعة سببه أنها ترسبت في عقلي بعد أن شاهدت - أثناء فترة المراهقة - فيلم Billy Elliot الذي كان يحكي قصة صعود فتى فقير لمرتبة أشهر راقص باليه في بريطانيا.
في الفيلم تم استخدام بحيرة البجع كثيمة أساسية للقصة.. لكن يبدو أن ارتباطي بالمقطوعة عائد لتاريخ أبعد من هذا بكثير!
فقد انتبهت فجأة إلى أنها كانت جزءا من أوبريت نيللي الشهير (اللعبة) الذي كان التليفزيون المصري يذيعه كثيرا أثناء طفولتي!
ونتيجة لهذا السماع المتكرر صار عقلي ينتبه لهذه المقطوعة في أي عمل فني فيما بعد.

لو عوّدنا الأطفال على أشياء جيدة فسيكبرون وهم يميلون لها تلقائيا، ولو عودناهم على أشياء تافهة - كالموسيقي - فسيحدث نفس الشيء. فالطفل كالإسفنجة التي تتشرب بكل ما يحيط بها، ثم يتكون عقله وشخصيته وذوقه تبعا لما تربى عليه.

أول فصل من رواية ألدوس هكسلي (عالم جديد شجاع) تركز على هذه النقطة بشكل درامي، خصوصا مسألة تربية الأطفال من صغرهم على كراهية الكتب والقراءة بشكل عام!