11 سبتمبر 2014

تحت السيطرة

فشل الرئيس مرسي لم يأت من فراغ، بل هو امتداد للأفكار الانهزامية التي هي جزء أساسي من المنهج الإخواني.
الجيش درسهم بعناية وكان يعرف تمام المعرفة أن رد فعلهم على جريمة الانقلاب لن يكون أبدا ردا مسلحا.. وحيث أن الجيش بطبيعته لا يمانع في استخدام الأسلحة فكانت المعركة محسومة ضد الإخوان حتى من قبل أن تبدأ.
الجيش درس السلفيين بعناية أيضا، وأمن الدولة عندهم مؤلفين وباحثين لهم كتب في دراسة الحركات الإسلامية وكيفية التأثير عليها. ولهذا كان معروفا من البداية أن صوت حزب النور سيسكن مع التهديد بأول رصاصة لأن منهج الدعوة السلفية هو ملازمة السلامة وحفظ النفس وعدم الدخول في أي معارك مع الدولة مهما كان حالها.

كله تحت السيطرة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Featured

إخوان وسيساوية ودواعش.. داء التبعية

الإخوان متعطشون لأي "كلمة حلوة" من أي شخصية مشهورة.. وفورا تبدأ تعليقات الشكر والمدح فيه، ووصفه بأنه بطل ورجل في زمن قل فيه الرج...