11 سبتمبر 2014

طوبى للغرباء حين تعاديهم جميع الفرق

من علامات عصر الفتن والهرج: إن لم يقتلك أمن الانقلاب لأنك مسلم قتلك أغبياء داعش لأنك على غير إسلامهم.. وإن فلت من الاثنين قتلك الشعب الساذج لأنك "إرهابي"

أتباع سيدنا عيسى المسلمين واجهتهم مشكلة مشابهة. أتباع بولس قتلوهم لأن أتباع عيسى يرفضون تأليهه.. اليهود قتلوهم لأن اليهود يكفرون بنبوة عيسى. الرومان قتلوهم لأن أتباع عيسى رفضوا الوثنية الرومانية!!
وكانت النتيجة انقراضهم.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Featured

إخوان وسيساوية ودواعش.. داء التبعية

الإخوان متعطشون لأي "كلمة حلوة" من أي شخصية مشهورة.. وفورا تبدأ تعليقات الشكر والمدح فيه، ووصفه بأنه بطل ورجل في زمن قل فيه الرج...