26 أغسطس 2014

من بهاء الأمير



"ويوجز لك تاريخ مصر وصورتها وسيرتها ومسارها بعد ثورة يوليو أن تعلم أنه قد وصل إلى سدة الحكم في مصر بعدها ستة من الرؤساء، اثنان منهم لم يحكما مصر أصلا، بل تم تمرير وصولهما إلى رأس السلطة ليكون كل منهما قنطرة للذي بعده.. واللذان جاءا من بعدهما وتم تدبير الحوادث من أجل وصولهما هما ابنا خالة.. أحد ابني الخالة (مع الذي تلاه) من الماسون، ورابع المغاوير باركه عوفديا وتزوج من بنات إستير!"

(اقتباس من مقال دكتور بهاء الأمير: الفريضة الغائبة عما يحدث في مصر.. العلماء والميزان)
28 شوال 1435 هـ ، 24 أغسطس 2014 مـ

[رابط تحميل المقال http://www.4shared.com/office/UpWA6y-dba/__________.html ]



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Featured

إخوان وسيساوية ودواعش.. داء التبعية

الإخوان متعطشون لأي "كلمة حلوة" من أي شخصية مشهورة.. وفورا تبدأ تعليقات الشكر والمدح فيه، ووصفه بأنه بطل ورجل في زمن قل فيه الرج...