28 أبريل 2014

الكاثوليك والإسلام

قد تعجب حين تعلم أن الكاثوليك أخذوا إحدى عقائدهم الهامة من المسلمين!
بعد البعثة المحمدية قام الباباوات بإدخال مسألة (الحبل بلا دنس) لدينهم، لما تنبهوا لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم عن أن مريم وابنها لم يمسهما الشيطان فور الولادة كما يحدث لباقي البشر.
فقال الكاثوليك أن أم مريم (حنة بنت فاقوذ) حبلت بمريم وولدتها فصارت مريم مبرأة من الخطية الأزلية التي يؤمن الكاثوليك بأن كل البشر بولدون بها!!


من الأمور الطريفة أيضا مسألة فاتيما!!
الكاثوليك يقدسون مريم ويرفعونها لمرتبة شبه إلهية.. ويؤمنون بـ"ظهوراتها" الشبحية لهم إلى اليوم..
وفي سنة 1917 قال 3 أطفال أنهم شاهدوها، وظهرت لهم عدة مرات في مدينة برتغالية اسمها فاتيما.
والاسم من أيام حكم المسلمين للأندلس، ويعود لأميرة مغربية اسمها فاطمة.. وطبعا هو اسم ابنة الرسول.
وهذا هو تفسير وجود عدة كنائس ومنظمات كاثوليكية تسمى فاطمة!


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Featured

إخوان وسيساوية ودواعش.. داء التبعية

الإخوان متعطشون لأي "كلمة حلوة" من أي شخصية مشهورة.. وفورا تبدأ تعليقات الشكر والمدح فيه، ووصفه بأنه بطل ورجل في زمن قل فيه الرج...