03 مارس 2014

الذراع الفرعوني وهرم خوفو

الاسم الأصلي لهرم الجيزة الكبير هو "أُفُق خوفو".. والأفق هو منطقة كان المصريون القدماء يظنون أن الشمس "يكتمل نموها وعودتها للحياة" فيها قبل الشروق كل يوم بساعة.
كلمة أفق بالمصرية القديمة هي "آخِت"
ورمزها التصويري كان (قرص شمس يشرق بين جبلين)

الملك كان يؤمن أنه - بعد الموت - سيعود للحياة كل يوم، كما "تموت" الشمس مع الغروب ثم تعود للحياة مع الشروق..
وأن روحه (واسم الروح: آخ) تعود كل ليلة لمقر الجثة في المقبرة، ثم تنفصل عن الجثة مع الصباح لتطير محلقة مع الشمس، وهكذا.
فلم يكن عندهم فكرة أو تصور عن يومٍ عامٍ للقيامة يتم فيه حساب جميع الخلق مرة واحدة.

ارتبطت المقبرة الملكية بفكرة "الميلاد مرة أخرى من جديد بعد الموت"، كتفريع على عقيدة المصريين القدماء الأساسية (عبادة الشمس)
إذ اعتقدوا أن السماء (نوت) عبارة عن امرأة منحنية كالقوس على الأرض المستوية (جب) ، وأنها "تبتلع" الشمس كل ليلة، ثم تخرج الشمس من رحمها مع الشروق.
ولهذا جعل خوفو الطول العمودي للهرم هو 280 ذراع ملكي مصري، أي حوالي 146.5 متر.. فطول فترة الحمل هو 280 يوما تقريبا!!

وحدة قياس الطول عند المصريين القدماء كانت الذراع الملكي، وقدروها بأن تضع أصابعك الأربعة المتجاورة ثم تقيسها وتضرب الناتج في سبعة
أي أن الذراع كان عبارة عن 28 أصبعا
وعدد 28 هو طول دورة الحيض الشهرية!!

الذراع المصري = 52.3 سنتيمتر تقريبا
الأصابع الأربعة المتجاورة = 7.5 سنتيمتر تقريبا
=====

كلمة "أفق" Akhet استخدمها إخناتون فيما بعد كاسم لمدينته التي بناها لعبادة الآتون (قرص الشمس) .. فأسماها أخِت-آتون، أي أفق آتون.
واسم إخناتون أصلا يعني "روح الآخ الخاصة بآتون".. فقد كان يرى نفسه روح الإله، ومنع عامة الناس من عبادة الآتون مباشرة وقرر أن عليهم عبادته هو، ثم سيقوم هو - أي إخناتون - بتوصيل عبادتهم إلى الآتون!!


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Featured

إخوان وسيساوية ودواعش.. داء التبعية

الإخوان متعطشون لأي "كلمة حلوة" من أي شخصية مشهورة.. وفورا تبدأ تعليقات الشكر والمدح فيه، ووصفه بأنه بطل ورجل في زمن قل فيه الرج...