17 نوفمبر 2010

التوهان

كلنا واقعون تحت تأثير عملية تشتيت انتباه واسعة النطاق, بالثانوية العامة تارة وبمباريات الكرة تارة أخرى. وكلما هدأت الأوضاع قليلا والتفت الناس لرؤية مشاكلهم الحقيقية, تسارع الحكومة بصرف انتباهنا لجهة أخرى. هل كنت تظن أن الحكومات عاجزة عن محاولة الإصلاح والقضاء على الغلاء وجلب الازدهار؟!, بل هم يريدون أن يبقى الوضع كما هو عليه حتى لا نستقر ونفيق ونخلعهم من مناصبهم التي وضعهم فيها أسيادهم الأمريكان. وما أسهل تضليلهم لنا.. فالصحف في أيديهم والمرتبات يتحكمون بها في العباد, وتلفازهم ينشر الوهم 24 ساعة في اليوم.

# لعلك لاحظت وقوع حادثة ما في بلادنا فتُفرد لها صفحات الجرائد وتعليقات البرامج أياما وأياما, في حين يتزامن هذا – مصادفة؟! – مع اجتياح إسرائيلي جديد, أو عملية "تطهير" واسعة النطاق في بغداد !

إنها شبكة تشتيت على نطاق أوسع من حدود تصورك وتصوري معا. الكل مشترك فيها سواء بعلمه أو دون إدراكه للدور الذي يلعبه في المنظومة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Featured

إخوان وسيساوية ودواعش.. داء التبعية

الإخوان متعطشون لأي "كلمة حلوة" من أي شخصية مشهورة.. وفورا تبدأ تعليقات الشكر والمدح فيه، ووصفه بأنه بطل ورجل في زمن قل فيه الرج...